EMSI تفوز بكأس البطولة الدولية لكرة القدم بتورينو الايطالية

الرياضة
وجدة البوابة2 يونيو 2017آخر تحديث : منذ سنتين
EMSI تفوز بكأس البطولة الدولية لكرة القدم بتورينو الايطالية
رابط مختصر

في إطار انشطتها المدرسية ووفاءا لروح ومبدء تطوير التنمية الذاتية لطلابها، توجت المدرسة المغربية لعلوم المهندس بكأس البطولة الدولية لكرة القدم المنظم من طرف جامعة تورينو بإيطاليا.

ونظمت هذه الطبعة الجديدة من مباراة كرة القدم والتي امتدت من 26 إلى 28 مايو2017، بإيطاليا، حيث تمكن فريق EMSI الدار البيضاء خلالها من التميز بعد أن أبان على عزيمة قوية وعلى روح تنافس والتزام قوي، مكنه من الفوز باللقب.

وأكد كمال الديساوي، رئيس مجموعة المدرسة المغربية لعلوم المهندس أن “هدف المشاركة في هذه البطولة هو تعزيز روح الانفتاح والمنافسة لدى طلابنا نسعى دوما الى تنميتهم وازدهارهم بالموازات مع حياتهم الطلابية وانفتاحهم على الأفق الاجتماعي والرياضي، ولقد اكتشفنا في خلال هذه البطولة طلاب مهندسين ذوي مواهب وواعدة جدا”.

من خلال هذه المبادرات التي تهدف الى تلقين كيفية العيش أيضا، تواصل المدرسة المغربية العلوم الهندسية اثبات اهتمامها القوي بتعزيز روح الانفتاح والود والتحدي بين طلابها المهندسين الشباب، وذلك بتنظيم العديد من الفعاليات كالحدث الثقافي والفني SMARTalent الذي نظم مؤخرا لاكتشاف المواهب الفنية الدفينة بطلابها. حسب مضمون البلاغ الذي نشرته المؤسسة.

ومعلوم أن المدرسة المغربية لعلوم المهندس، التي راكمت أكثر من 30 عاما في خدمة مغرب تنافسي، تولي اهتماما قويا بالبحث والتطوير والابتكار من خلال تأسيس العديد من المختبرات في مختلف المجالات والتي تمكنت من ابتكار عشرات الاختراعات المتوجة بعدة جوائز عالمية.

كما أن هذه المؤسسة التكوينية، التي تجمعها العديد من اتفاقيات الشراكة مع الجامعات الفرنسية المرموقة، تتوفر على 10 مواقع عبر المملكة. يتوفر كل موقع على قاعات درس متعددة وعلى مختبرات ومراكز للبيانات وعلى أحدث المعدات لتلبية احتياجات التطبيق العملي والمشاريع والبحوث العلمية.

كما يؤطر طلبة المؤسسة نفسها، الذين يبلغ عددهم أكثر من 4500 طالب مهندس (مغاربة ودوليين) يتابعون الدراسة بهذه المدرسة، أكثر من 500 أستاذ ذوي مؤهلات عالية وخريجي المدارس والجامعات الشهيرة والشركات المغربية الكبرى ومهندسين ذوي خبرة بالشركات المغربية الكبرى؛ وهو ما خول لها القدرة على تحقيق إدماج مهني قوي من خلال تكوين علاقات مع مكاتب التشغيل، وتنظيم منتدى التوظيف وأيام التشغيل والتدريب، وربط علاقات مع شبكة الخريجين، والقدرة على التكيف مع طلب السوق من خلال تحديث برامج التدريس تبعا لاحتياجات التقدم الاقتصادي والتكنولوجي لفائدة أكثر من 10000 مهندس متخرج.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.