أمير المومنين الملك محمد السادس يدشن بأبي الجعد مدرسة الشيخ محمد المعطى بن الصالح الشرقي للتعليم العتيق التي تم إنجازها بكلفة تناهز 14 مليون درهم

25543 مشاهدة

 وجدة البوابة – وكالة المغرب العربي للانباء: وجدة في 16 مارس 2012، أشرف أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله٬ يوم الجمعة بمدينة أبي الجعد (إقليم خريبكة)٬ على تدشين مدرسة الشيخ محمد المعطى بن الصالح الشرقي للتعليم العتيق التي تم إنجازها بكلفة تناهز 14 مليون درهم.

– مؤسسة تندرج في إطار المحافظة على الطابع الروحي العريق لمدينة أبي الجعد

– المدرسة توفر للتلاميذ تكوينا تربويا يزاوج بين حفظ القرآن الكريم والإلمام بالعلوم الشرعية والانفتاح على العلوم الحديثة

وبعد إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية وقطع الشريط الرمزي٬ قام أمير المؤمنين بجولة عبر مختلف مرافق هذه المدرسة٬ التي أقيمت على مساحة إجمالية مغطاة تبلغ 2470 متر مربع٬ ويندرج تشييدها في إطار المحافظة على الطابع الروحي العريق لمدينة أبي الجعد.

كما تهدف المدرسة٬ التي أنجزت من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية٬ إلى تكوين الطلبة تكوينا شرعيا متينا ومنفتحا يتميز بإتقان حفظ وتجويد القرآن الكريم٬ والإلمام بالعلوم الشرعية٬ والانفتاح على العلوم الحديثة واللغات الأجنبية. كما تروم تلقين الممدرسين قيم العقيدة السمحة المتمثلة في الاعتدال والتسامح٬ وكذا نشر الوعي الديني ومحاربة الأمية.

وتضم المؤسسة الجديدة جناحا تعليميا يضم خمس قاعات للدراسة ومختبرا وقاعة للعلوم وخزانة للكتب وقاعة متعددة الاختصاصات ومكاتب إدارية٬ وجناحا للداخلية يشمل مراقد تتسع ل 166 سريرا وقاعة للتمريض ومطبخا ومطعما٬ إلى جانب مرافق أخرى من بينها ملعب للرياضات الجماعية وقاعة للصلاة وسكنين وظيفيين ومستودع للملابس.

ويبلغ عدد التلاميذ المسجلين بمدرسة الشيخ محمد المعطى بن الصالح الشرقي للتعليم العتيق 103 تلاميذ من بينهم 15 تلميذة٬ يسهر على تأطيرهم طاقم إداري وتربوي من 16 شخصا.

وفي إطار احتضانها للمدرسة ورعايتها لها٬ خصصت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية غلافا ماليا بقيمة 1،5 مليون درهم لتسييرها برسم السنة الدراسية الحالية.

كما تستفيد المدرسة من جميع أشكال الدعم المادي من طرف الوزارة سواء من خلال توفير اللوازم الدراسية والمكتبية وتزويد خزانتها بالمصادر والمراجع أو مساعدة التلاميذ عبر تمكينهم من الكتب المدرسية المقررة وتعميم استفادتهم من المنح الدراسية ومن الإقامة والتغذية وتخصيص مكافآت لجميع الأطر الإدارية والتربوية والأعوان والمستخدمين.

وتجدر الإشارة إلى أن التعليم العتيق بالمغرب قد عرف قفزة نوعية في السنوات الأخيرة٬ بفضل التعليمات السامية لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله٬ الذي ما فتئ يدعو إلى المزيد من الاهتمام بهذا النوع من التعليم٬ وهو ما حرصت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على تجسيده في مؤسسات التعليم العتيق٬ وكان من نتائجه الطيبة الازدياد المستمر في عدد المدارس والمعاهد الدينية بمختلف جهات المملكة.

وبهذه المناسبة قدم أطر وأساتذة وتلاميذ مدرسة الشيخ محمد المعطى بن الصالح الشرقي لجلالة الملك لوحة تذكارية تتضمن آيات بينات من القرآن الحكيم.

أمير المومنين الملك محمد السادس يدشن بأبي الجعد مدرسة الشيخ محمد المعطى بن الصالح الشرقي للتعليم العتيق التي تم إنجازها بكلفة تناهز 14 مليون درهم
أمير المومنين الملك محمد السادس يدشن بأبي الجعد مدرسة الشيخ محمد المعطى بن الصالح الشرقي للتعليم العتيق التي تم إنجازها بكلفة تناهز 14 مليون درهم

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz