6 تنظيمات نقابية وجمعوية تصدر بيانا إنذاريا في شأن المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بوجدة أنكاد

2016-07-15T13:06:22+01:00
2016-07-17T20:40:11+01:00
أخبار المغربتربويات
ع. بلبشير15 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
6 تنظيمات نقابية وجمعوية تصدر بيانا إنذاريا في شأن المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بوجدة أنكاد
رابط مختصر

وجدة البوابة

6 تنظيمات نقابية وجمعوية تصدر بيانا إنذاريا في شأن المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بوجدة أنكاد

اجتمعت يومه الخميس 14 يوليوز 2016 بمقر الاتحاد المحلي الفيدرالي بوجدة التنظيمات النقابية والجمعوية الموقعة أسفله لتدارس ما آل إليه الوضع التربوي بمديرية وجدة أنكاد منذ التحاق المسؤول الجديد بهذه المديرية، حيث تميزت الفترة القصيرة التي قضاها على رأس هدا القطاع الحساس بهذه المديرية العريقة بالتوتر والاحتقان في صفوف نساء  ورجال التعليم بكل فئاتهـــــــــم ( مساعدون تقنيون، أساتذة، مديرون، مفتشون،…)، الناتج عن القرارات الانفرادية والمزاجية وغير المدروسة العواقب التي باتت سمة بارزة في معالجته لمختلف الملفات التي فتحها منذ توليه مسؤولية هذه المديرية. أمام هذه الوضعية المقلقة، فإن التنظيمات النقابية والجمعوية المحررة لهذا البيان، ومن باب مسؤولياتها التاريخية و التربوية، تعلن للرأي العام بصفة عامة، وللمسؤولين الجهويين والمركزيين بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بصفة خاصة ما يلي:

  1. شجبها القوي لكل المحاولات اليائسة للمدير الإقليمي لضرب الحريات النقابية والجمعوية من خلال محاولة منعه للوقفات الإحتجاجية ومعاقبة المشاركين فيها وذلك في تناقض تام مع مقتضيات دستور 2011.
  2. امتعاضها القوي من التصرفات المتسرعة والسلوكات المنفعلة الصادرة عن المدير الإقليمي بمديرية وجدة أنكاد في حق فئات واسعة من نساء ورجال التعليم و الفاقدة لكل معاني الحكمة والتبصر و الاحترام المطلوبة في مجال التواصل التربوي والإداري والإنساني، و المفروض توفرها في مسؤول من هذا المستوى.
  3. استهجانها للطريقة التي ينتهجها في تدبير الشأن التربوي والإداري بالإقليم والمتميزة بالطابع الانفرادي ذي البعد السلطوي/ العمودي من خلال معالجة غير متأنية لبعض الملفات والقضايا التربوية و الإدارية الحساسة، دون إيلاء أدنى اعتبار لانعكاساتها السلبية على الاستقرار النفسي والاجتماعي  لبعض فئات نساء ورجال التعليم و وقعها السيئ على المنظومة التربوية،ضاربا عرض الحائط  المقاربة التشاركية التي أضحت خيارا استراتيجيا  في علاقة الوزارة بالشركاء الاجتماعيين.
  4. اندهاشها الكبير لمحدودية إلمامه بالنصوص التشريعية والتنظيمية المؤطرة لمجال تدخله و المبينة لحدود اختصاصاته، كما يتضح ذلك من خلال معالجته الخاطئة لبعض الملفات والقضايا التربوية و الإدارية بالإقليم.
  5. استغرابها من إصراره الشديد على المضي في معالجة ملفات ثانوية في مقابل إهماله لملفات حيوية ذات أبعاد تربوية محضة في سياق زمني يشكل فيه البعد البيداغوجي المستمد من الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 لإصلاح المنظومة التربوية ببلادنا وما تفرع عنها من مشاريع تربوية هي حجر الزاوية في اهتمامات الوزارة  والشركاء معا.
  6. استنكارها لتبني هذا المسؤول باسم ” الإصلاح و محاربة الفساد”  لمقاربة قمعية / ترهيبية عقيمة ومتجاوزة يغيب عنها الحس التربوي أولا، وتفتقد للسند القانوني ثانيا،  وتتخذ من العمل الشكلي الموسمي و الاستعراضي مادة لاشتغالها ومظهرا من مظاهر تجلياتها.
  1. استغرابها للموقف السلبي وغير المفهوم للجهات الوصية على القطاع جهويا ومركزيا أمام سيل الأخطاء والزلات المتكررة لهذا المسؤول منذ التحاقه بهذه المديرية.

بناء على ما سبق، تعلن هذه الهيئات للرأي العام بصفة عامة، وللمسؤولين الجهويين والمركزيين  بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بصفة خاصة ما يلي:

  1. تحذر من الطريقة التي تدبر بها الأمور حاليا على مستوى مديرية وجدة أنكاد والتي لا يمكن بتاتا أن تساعد على توفير البيئة الملائمة و الإيجابية لتنزيل وإنجاح  مشاريع الإصلاح ذات البعد التربوي الاستراتيجي التي تراهن عليها الوزارة وشركاؤها، ومن ثم فإن كل المؤشرات الحالية تنبئ بدخول مدرسي مقبل ساخن، وهو ما لا يتمناه عاقل. لذا يتوجب على المسؤولين عن القطاع تحمل كامل مسؤولياتهم إزاء المنحى الخطير التي قد تؤول إليه الأمور.
  2. إن التنظيمات النقابية والجمعوية الموقعة أسفله تعبر لكل من يهمه أمر هذا المدير الإقليمي من المسؤولين الجهويين والمركزيين عن استعدادها التام لتقديم كافة التوضيحات المرتبطة بما ورد في ثنايا هذا البيان.
  3. تعلن للرأي العام استعدادها المبدئي خوض جميع الأشكال النضالية المتاحة لمواجهة كل مظاهر الرداءة والتردي في تدبير الشأن التربوي والإداري بالمديرية الاقليمية وجدة أنكاد.

عاشت وحدة التنظيمات المناهضة للتعسف والاستبداد حرة مستقلة ومتضامنة

syndicats55555  - Oujda Portail - وجدة البوابة أخبار وجدة والمغرب

6
اترك تعليق

avatar
6 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
2 Comment authors
يا لها من موضوعيةإلى الإطار بوزارة التربية الوطنيةإطار بوزارة التربية الوطنيةالصالحي مصطفىرجل تعليم Recent comment authors

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن
مناضل حر
ضيف
مناضل حر

يبدو أن نقابة الزوجات عملت عملها في التعبئة ضد المسؤول الجديد الذي كل ذنبه أنه تجرأ على ملف الزوجات الشهير والذي تغاضى عنه كل المسؤولين المتعاقبين على نيابة وجدة العريقة خصوصا أن زوجة الكاتب الإقليمي للنقابة إياه تلعب في الوقت بدل الضائع مع إحالة زوجها على التقاعد النسبي وتكون هذه فرصتها الأخيرة في التعيين أو الالتحاق بزوجها علما أنها تتبجح باستفادتها من نقطة المجموعة المدرسية رغم أنها لم تشتغل أي موسم بمجموعة مدرسية منذ وطأت قدماها نيابة وجدة قبل أكثر من ست سنوات. قمة الانتهازية.

رجل تعليم
ضيف
رجل تعليم

كلمة لابد أن تقال في حق الدكتور محمد زروقي المدير الإقليمي لمديرية وجدة أنجاد، لقد سبقته سمعته الطيبة بعد الاشتغال لسنوات في إقليم جرادة: كأستاذ أولا، ثم رئيس مصلحة ومدير إقليمي. لقد استطاع أن يوفق في عمله بين العمل الجاد وعلاقته الإنسانية الجيدة مع الجميع. كما تمكن على رأس مديرية وجدة أنجاد من إحداث رجة كبيرة في إطار محاربة الفسادعلى مختلف تجلياته. لا يسعني إلا أن أدعو الله عز وجلّ أن ينير طريقه ويسدد خطاه من أجل خدمة الصالح العام و محاربة الفاسدين والمفسدين … والله ولي التوفيق

إلى الإطار بوزارة التربية الوطنية
ضيف
إلى الإطار بوزارة التربية الوطنية

دد المترشحين الأحرار: 937
عدد المترشحين الممدرسين :3635
وفي هذا الإطار سجلت المديرية الإقليمية عددا من حالات الغياب والغش في صفوف المترشحات والمترشحين خلال هذه الأيام كما يلي :
– عدد حالات الغياب بلغت 1594 من بينها 446 حالة من المترشحين الممدرسين؛
تأمل أيها الإطارهذه الأرقام الواردة في بلاغ المديرية المنشور على صفحات هذه الجريجة وقل لي من فضلك كم عدد المتغيبين من المترشحين الأحرار وأترك لك بعد ذلك نقييم عمل صاحبك.
. مع كامل الاحترام لشخصك

يا لها من موضوعية
ضيف
يا لها من موضوعية

هناك جريدة الكترونية محلية تحمل اسم وجذة…..تتدعي الموضوعية فإذا بها تنشر 32 تعليقا على هذا البيان كلها تقريبا لفائدة المدير الإقليمي. يجب ان يكون الإنسان بليدا ليصدق موضوعية هذه الجريدة