4 لاعبين رفضوا المُشاركة في الألعاب الإفريقية وانْضموا للأولمبي

الرياضة
وجدة البوابة27 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
4 لاعبين رفضوا المُشاركة في الألعاب الإفريقية وانْضموا للأولمبي
رابط مختصر
هسبورت

فُوجِئ لاعبو المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة والطاقم التقني لـ”أشبال الأطلس” بانضمام لاعبين كان يفترض أن يشاركوا معهم في الألعاب الإفريقية إلى التجمع التدريبي للمنتخب الأولمبي، رافضين الالتحاق بمنتخب أقل من 20 سنة.

وأوضحت مصادر جامعية خاصة لموقع “هسبورت”، أن 4 لاعبين كانوا في لائحة المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، ويتعلق الأمر بعبد الكبير عبقار، لاعب ملقا الاسباني، ومحمد بوزيدي لاعب فريق إشبيلية، ومحمد مزيان، لاعب فريق بالومبي الإسباني، إلى جانب أهدام كسان، المحترف بفريق نوريش سيتي الإنجليزي، غير أنهم التحقوا مباشرة بالتجمع التدريبي للمنتخب الأولمبي، دون المشاركة رفقة منتخب جمال سلامي.

وأضافت المصادر ذاتها، أن جمال سلامي كان يعوِّل على هذه الأسماء لدعم صفوف فريقه، لاسيما أنه يشارك في منافسة رسمية تنظم في المغرب، في الوقت الذي يخوض المنتخب الأولمبي فقط تجمعا تدريبيا، كما أن التظاهرة الإفريقية كانت فرصة لمدرب المنتخب الأولمبي للوقوف على الإمكانات التقنية للاعبين المذكورين

وتأسَّفت المصادر للارتجال الذي ضيّع على منتخب أقل من 20 سنة الاستفادة من هؤلاء اللاعبين، إلى جانب اللاعبين مواليد 1999، والذين اعتقدت الجامعة أنهم غير مؤهلين للمشاركة في الألعاب الإفريقية، قبل أن يتبين لها العكس، من أثناء إشراك منافسي المنتخب الوطني للاعبين من مواليد 1999.

وأُقصي المنتخب الوطني من الدور الأول للألعاب الإفريقية في آخر لحظات المباراة الثالثة، بعدما ضيع الفوز أمام المنتخب النيجيري، واكتفى بالتعادل بهدفين لمثلهما، في الوقت الذي فاز بالمباراة الأولى أمام جنوب إفريقيا، بقرار إداري من “الكاف”، وانهزم في المباراة الثانية أمام منتخب بوركينا فاسو.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.