يوم دراسي حول قضايا في الفلسفة يوم 24 ماي بكلية الآداب وجدة

30188 مشاهدة

جامعة محمد الأول – كلية الآداب والعلوم الإنسانية – فريق البحث في الفلسفة الإسلاميّة/ وجدة البوابة: وجدة في 18 ماي 2012، ينظّم فريق البحث في الفلسفة الإسلاميّة، كلّية الآداب والعلوم الإنسانيّة، جامعة محمد الأوّل يوما دراسيّا في موضوع قضايا في الفلسفة يوم الخميس 24 ماي 2012 بقاعة نداء السلام بكلّية الآداب والعلوم الإنسانيّة على الساعة التاسعة صباحا.

تقديم: بعد اليوم الدراسيّ السابق حول قضايا في علم الكلام، يستمرّ فريق البحث في الفلسفة الإسلاميّة في أنشطته العلميّة لعام 2012 بتنظيم يوم دراسيّ آخر حول قضايا في الفلسفة مع حرص أكبر على الارتباط أكثر فأكثر بالنصوص والمصادر الفلسفيّة. بالفعل، لقد جعلنا غايتنا في هذا اللقاء العلميّ الاجتماع حول مؤلّفات وقضايا فلسفيّة متنوّعة تراثية أو معاصرة. وسيكون فرصة لاكتشاف نصوص وقضايا جديدة من وجهات نظر مختلفة، ومناسبة للتناظر والتأمّل فيما تطرحه من أفكار وفتح إمكانات جديدة في التفسير والفهم والتأويل. وغنيّ عن البيان أنّ تعدّد المشاركين في هذا اليوم الدراسي يعني تعدّد القضايا والمؤلّفات وتباين وجهات النظر الفلسفيّة بما يستتبعه ذلك من اختلاف وتنوّع المدارس والمناهج والمفاهيم الفلسفيّة. بالتأكيد، فكلّ مشارك سوف يقترح علينا قضيّة فلسفيّة يعرضها من خلال مؤلّف واحد أو أكثر من مؤلّف. ولعلّه من النافل القول كذلك إنّ كلّ كتاب فلسفيّ يطرح قضيّة أساسيّة ويقدّم تصوّرا معيّنا ويتتبّع منهجا محدّدا، لكن ثمّة أيضا مسائل كثيرة متشابكة ومفاهيم أساسيّة حبلى بدلالات تبقى دائما مفتوحة ولانهائيّة مهما حاول المؤلّف حصرها وتسييجها وتعيين إطار لها. وهو أمر يدفع بالضرورة إلى استحضار تاريخ القضيّة والمفهوم الفلسفيّين في علاقتهما طبعا بالسياق النظريّ والتاريخيّ كما بشبكة القضايا والمفاهيم الأخرى التي تتفاعل معها، وكذا الوقوف عند الحيثيات المختلفة لتبنّي هذا الرأي أو ذاك وشقّ سبيل هذا الفهم أو ذاك والكشف عن الأدلّة وأبنية الاستدلال التي تدعّم اختيار هذا التأويل دون ذاك، وترجيح هذه المواقف والرؤى على حساب تلك، وبالتالي استشراف أفق معان جديدة.

إنّ انشغالنا، في فريق البحث في الفلسفة الإسلاميّة، بهمّ النصّ الفلسفيّ الإسلاميّ لن يمنعنا من الانفتاح على آفاق فلسفيّة أخرى، كما أنّ دراسة النصّ التراثيّ يسير جنبا إلى جنب مع تتبّع ما يصدر من أبحاث جديدة تحمل على هذا التراث نفسه. وتجدر الإشارة إلى أنّ العروض التي ستقدّم في هذا اللقاء إمّا أن تكون وصفيّة لكنّها لا تخلو، والحال هذا، من أهمّية التعريف بما يقترحه المؤلّف من أطروحة ووجهة نظر وطريقة استدلال، أو تكون نقديّة، وهو المطلوب، تتجاوز حدود العرض البسيط نحو مساءلة الاختيارات والمناهج والأطروحات والنتائج؛ وبالتالي، خلق مناسبة النقاش وشروطه من أجل التقدّم في مستويات التفسير والتأويل. ولأنّنا أشدّ ما نكون اقتناعا بأنّ الدرس الفلسفيّ لا يمكن أن يقوم خارج النصّ الفلسفيّ وتاريخه، فإنّنا نروم، من جهة أولى، إعادة الاعتبار للدرس وللكتاب الفلسفيّين في الجامعة المغربيّة والدعوة إلى الاهتمام بالنصّ الفلسفيّ بما يختزله هذا النصّ من إمكانات لانهائيّة واختراقات نقديّة مفيدة ودربة على التفكير الحرّ والمبدع. ونرنو، من جهة ثانية، إلى أن نسنّ هذا التقليد في مؤسّستنا وفي غيرها، في الفلسفة كما في مختلف مجالات البحث القريبة: تقليد القراءة والمراجعة لإصدارات جديدة أو لنصوص تراثيّة، ليس في شكل قراءات فرديّة معزولة وإنّما نخصّص لها أياما دراسيّة نوفّر لها شروط النجاح. ونشير إلى أنّنا قد خضنا في السنة الماضيّة تجربة عروض في كتب في لقاءات نصف شهريّة حول قضيّة وكتاب، ارتأينا هذه السنة جمعها في يوم دراسيّ نأمل منه فائدة أكبر واهتماما أكثر ومشاركة أوسع.

وليس غريبا، والحال هذا، أن تكون محاور هذا اليوم الدراسيّ متنوّعة بتنوّع المؤلّفات الفلسفيّة التي تدرسها تبعا لتنوّع اهتمامات المشاركين، من الفلسفة القديمة إلى الفلسفة المعاصرة، من يحيى النحوي إلى ابن رشد، ومن كانط إلى ألان تورين، إلى كارل لوفيث وإدغار موران، ومن مسألة اللوغوس إلى مسألة قدم العالم، إلى العقائد الدينيّة، إلى فلسفة التاريخ إلى مفاهيم الحداثة والديمقراطية والفكر المركّب وغير ذلك. لكن الأمر المشترك بين جميع المداخلات هو كونها تصبّ جميعها في الدرس الفلسفيّ وتجد منطلقها في النصّ الفلسفيّ، أوّلا وأخيرا، سواء كان هذا النصّ تراثيّا (يونانيّا أو إسلاميّا) أو معاصرا. لنبدأ، إذن، على هذا النحو العامّ ثمّ نسير شيئا فشيئا نحو التخصّص في أنشطتنا المقبلة.

البرنامج

الجلسة الافتتاحيّة (الساعة التاسعة صباحا) برئاسة الأستاذ محمد الطلحاوي

كلمة السيّد عميد الكليّة الأستاذ نور الدين الموادن

كلمة فريق البحث في الفلسفة الإسلاميّة يلقيها الأستاذ محمد بنيعيش

الجلسة الأولى (الساعة التاسعة والنصف) برئاسة الأستاذ مصطفى سلوي

الأستاذ توفيق فائزي (أكاديمية وجدة)، اللوغوس اليونانيّ: من خلال قراءة في كتابين: محاولة في اللوغوس الأفلاطوني لبريس باران وترياق أفلاطون لجاك دريدا

Brice Parain, Essai sur le logos platonicien ; Jacques Derrida, La pharmacie de Platon.

الأستاذ سعيد البوسكلاوي (كلّية الآداب-وجدة)، حول كتاب الردّ على برقلس ليحيى النحوي وحضوره في العربيّة

John Philoponus, Against Proclus on the Eternity of the World

الأستاذ محمد بنيعيش (كلّية الآداب-وجدة)، قراءة في كتاب الكشف عن مناهج الأدلّة في عقائد الملّة لابن رشد الحفيد

الأستاذ محمد كنفودي (أكاديميّة وجدة)، عرض في كتاب موافقة صريح المعقول لصحيح المنقول لابن تيميّة.

الأستاذ محمد بن الشيخ (جامعة مونتريال- كندا)، عرض في كتاب نقد العقل الخالص لإمانويل كانط

E. Kant, Critique de la raison pure

مناقشة

الجلسة الثانية (الساعة الثالثة بعد الزوال) برئاسة الأستاذ جمال الدين السرّاج

الأستاذ عبد الله حمّوتي، عرض في كتاب دفاعا عن المثقّفين لجون بول سارتر

Jean-Paul Sartre,  Plaidoyer pour les intellectuels  

الأستاذ فريد لمريني (كلّية الآداب-وجدة)، عرض في كتاب ألان تورين، ما الديمقراطية؟

Alain Touraine, Qu’est ce que la démocratie ?

الأستاذ محسن أفطيط (أكاديمية وجدة)، عرض في كتاب ألان تورين، براديغم جديد لفهم عالم اليوم

Alain Touraine, Un nouveau paradigme pour comprendre le monde d’aujourd’hui.

الأستاذ يوسف أشلحي (كليّة الآداب-ظهر المهراز-فاس)، الحداثة وتنازع الأسس: عرض في كتاب تاريخ العالم وحدوث الخلاص: الخلفيّات الثيولوجيّة لفلسفة التاريخ لكارل لوفيث

Karl Löwith,Weltgeschichte und Heilsgeschehen: Die Theologischen Voraussetzungen der Geschichtsphilosophie

الأستاذ محمد أطبل (أكاديمية وجدة)، عرض في كتاب مدخل إلى الفكر المركّب لإدغار موران.

Edgar Morin, Introduction à la pensée complexe

مناقشة

الجلسة الختاميّة (الساعة الخامسة والنصف بعد الزوال) برئاسة الأستاذ فريد لمريني

التقرير الختاميّ من إلقاء الأستاذ توفيق فائزي

كلمة الختام يلقيها الأستاذ سعيد البوسكلاوي.

ملاحظة: يمكن أن تدرج على هامش كلّ جلسة على الأقلّ مداخلة واحدة موجزة جدّا من تهيئ أحد الحاضرين حول مؤلّف فلسفيّ له علاقة بمواد اليوم الدراسيّ، وذلك في وقت لا يتجاوز خمس أو عشر دقائق (حسب تقدير رئيس الجلسة).

منسّق اليوم الدراسيّ: الأستاذ سعيد البوسكلاوي

يوم دراسي حول قضايا في الفلسفة يوم 24 ماي بكلية الآداب وجدة
يوم دراسي حول قضايا في الفلسفة يوم 24 ماي بكلية الآداب وجدة

bousklaoui@gmail.com

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz