يوسف لوكيلي الكاتب الجهوي لشبيبة العدالة والتنمية بالشرق: الدين جاء للإصلاح وغيابه يفسد السياسة والحياة

61524 مشاهدة

وجدة: محمد شلاي/ وجدة البوابة: اعتبر يوسف لوكيلي الكاتب الجهوي لشبيبة العدالة والتنمية بالشرق أن الدين وتعاليمه جاءت لإصلاح المجتمع والحياة السياسية، مبرزا أن الخير معناه شاسع وواسع، ومن معانيه الانخراط  في حزب لإصلاح مدينة أو تنميتها. 

وأضاف لوكيلي الذي كان يتحدث في محاضرة بعنوان” القرآن الكريم ورمضان”، بمناسبة افتتاح الأيام الثقافية الثانية المنظمة من طرف محلية شبيبة المصباح ببني ادرار، أن الصيام مدرسة تعلم الابتعاد عن شهادة الزور، والتي من مظاهرها إعطاء الصوت أثناء الانتخابات لمن لا يستحق، ويعلم أيضا الامتناع عن المال الحرام كالرشوة، وكذا الإقلاع عن التدخين والتحكم في النفس عند الغضب.

وفي هذا السياق، بين القيادي في شبيبة البيجيدي أن الإحسان للناس وخدمتهم يبقى من أرقى أنواع الإحسان في العبادة، شريطة استحضار النية وإخلاصها لله تعالى، داعيا عموم الحاضرين للإكثار من الصدقات وخاصة بشهر رمضان المعظم.

الأيام الثقافية والتي نظمت تحت شعار:” من أجل شاب واع وملتزم”، كانت فرصة للكاتب الإقليمي لشبيبة المصباح بوجدة، محمد الأمين بنمسعود ليعرف عموم مواطني بني ادرار وخاصة الشباب بالشبيبة، مبينا أهدافها ورسالتها النبيلة، وكذا مجالات اشتغالها ورؤيتها السياسية.

محمد شلاي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz