يواخيم لوف يجدد دماء المانشافت لتجاوز أزمة الإصابات

الرياضة
وجدة البوابة7 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
يواخيم لوف يجدد دماء المانشافت لتجاوز أزمة الإصابات
رابط مختصر
هسبورت

استبعد المدرب الألماني يواخيم لوف عودة ماتس هوميلز، ويبحث عن إحداث تغيير أجيال لتجاوز أزمة الإصابات التي تفشت بين اللاعبين المستدعين لمواجهة الأربعاء المقبل أمام الأرجنتين.

وأكد لوف “لا، لم أفكر فيه”، في إشارة إلى هوميلز، لدى وصوله إلى مدينة دورتموند حيث ستجرى مباراة ألمانيا والأرجنتين الودية.

وتضم قائمة المصابين كلا من يوناس هكتور وتوني كروس- الذي أصيب أثناء مباراة فريقه ريال مدريد وغرناطة في الدوري الإسباني مطلع الأسبوع الجاري- وانضم إليهما الاثنين كل من ماتياس جينتر الذي يعاني متاعب في العضلات، وتيمو فيرنر المصاب بنزلة برد، وإلكاي غوندوغان.

وأبراز لوف “منذ أمس لم أتلق سوى أنباء سيئة عن طريق الهاتف”، الأمر الذي قد يدفعه لاستدعاء وجوه جديدة.

ولن يتمكن مدرب الـ(مانشافت) المخضرم والمتوج بكأس العالم عام 2014 في البرازيل، من الاعتماد على 10 لاعبين سواء في لقاء الأرجنتين، أو إستونيا الأحد المقبل في تصفيات التأهل لكأس أمم أوروبا 2020.

وإضافة إلى المذكورين، تشمل قائمة المصابين بالفعل كلا من ليروي سانيه وأنطونيو روديغر وليون جوريتسكا وكيفن تراب ونيكو شولتس ويوليان دراكسلر وتيلو كيرر.

ومن شأن هذه الغيابات أن تساهم في ظهور لاعبين جدد بقميص (الماكينات) مثل سوات سردار ونديم أميري، أما اللاعب صاحب الخبرة الأكبر حاليا في صفوف منتخب ألمانيا فهو ماركو رويس ذي الثلاثين عاما.

وفيما يخص مسألة حراسة المرمى، التي أثارت قدرا كبيرا من الجدل في الآونة الأخيرة، فقد قرر لوف إسناد المهمة إلى مارك أندريه تير شتيغن لاعب برشلونة أثناء مباراة الأرجنتين، على أن يتولى مانويل نوير حراسة عرين المانشافت أثناء لقاء إستونيا.

وأصر لوف على أن نوير لا يزال هو خياره الأول في حراسة المرمى وقائد الفريق قبيل يورو 2020، لكنه فضل الاعتماد على شتيغن أثناء مباراة ودية لكن قوية في الوقت ذاته أمام الـ(ألبيسيليستي).

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن