يا نيابة بركان هل التلكؤ في صرف مستحقات المفتشين عبارة عن سوء تدبير أم عبارة عن استخفاف بهم ؟؟؟

24371 مشاهدة

محمد شركي/ وجدة البوابة : وجدة 24 يونيو 2011،
شاءت الصدف أن أنوب بنيابة بركان عن أحد الزملاء المفتشين في حلقة من حلقات التكوين المستمر الخاصة بديداكتيك المواد نظرا لظروفه القاهرة ، وكان ذلك خلال بداية الموسم الدراسي الحالي . وها هو الموسم الدراسي قد انتهى ولا زالت مستحقات المفتشين الخاصة بحلقة التكوين المستمر هذه لم تسلم لهم بعد ، مع أن المال المخصص لها قد انتقل من حيازة أكاديمية الجهة الشرقية إلى حيازة نيابة بركان منذ أمد بعيد كما أخبرنا بذلك مصدر مقرب ومطلع . فإذا كانت الجهة المكلفة بصرف هذه المستحقات في نيابة بركان لا تجيد تدبير الشأن المالي دعونا لها بالسداد فإن لم تنفعها دعوتنا قلنا لها : ” إن منتوفة الرأس لا يليق بها حضور حفل العرس ” كما يقول المثل الشعبي . وإن كانت تستغل حياء المفتشين وتستخف بهم قلنا لها لا تنتظري منهم أن يحملوا فؤوسهم أو سكاكينهم في وجهك كما فعل الباعة معك عندما سوفت عليهم في دفع مستحقاتهم لأنهم لا يرضون الهبوط إلى مستوى انحدارك من قلة الحياء، ولكن انتظري منهم أقلاما أشد بأسا من فؤوس وسكاكين الباعة . وأنا أقسم برأس أمي ـ على طريق أشقائنا الجزائريين ، وما رأس أمي علي بهين ـ لو أن أحدهم كانت له مستحقات على غرار مستحقات المفتشين لصرفها قبل غيرها من المستحقات معتبرا ذلك فتحا قريبا ومغنما وامتيازا وسلطة ، ولم يبال بفأس أو سكين بائع غاضب قد يهدد حياته بشكل جاد. ولهذه الجهة المستخفة بالمفتشين والتي وجدت في سكوتهم فرصة للإمعان في التلكؤ لصرف المستحقات والقيام بالواجب أقول إن الغرور قد يجعل من طير البغاث نسرا ، ولكنه نسر من ورق. وإذا كان عجزك في صرف مستحقاتنا واضح الدلالة على ضعف وسوء التدبير فالطمع في تدبير ما هو أكبر من ذلك محض وهم وخيال، ورحم الله من عرف قدره وجلس دونه ، ومن حسن حظ المرء أن يستر الله عليه عجزه وإلا فمن أريد به شر قيل له : ” اللهم سلط عليه فضيحة يوم السوق ” كما يقول المثل الشعبي . وليعلم من قصد الاستخفاف من المفتشين بخصوص صرف مستحقاتهم من خلال التلكؤ الذي لا مبرر له أنهم لا يستجدونه، وأنهم يطالبون بحقهم في مال الوزارة الوصية ، وأنهم يحتقرون من يريد النيل منهم عن طريق أساليب اللئام التي تظهر الاحترام وتبطن عكسه . ولئن ابتسمنا صادقين لمن يخادعنا بابتساماته الصفراء فإننا فوق مستوى العبث بنا ودونه قول الشاعر: ” إذا رأيت نيوب الليث بارزة // فلا تظنن أن الليث يبتسم” . واعلم أننا لن نمكنك مستقبلا من مجرد السؤال عن فضيحة سوء تدبيرك ، وأننا أزهد ما نكون في طلب مستحقاتنا التي طالها المطل بعدما صارأمر صرفها إلى لئام الخلق صيانة لكرامتنا ، وستبقى مستحقاتنا عالقة عندك ، ولن نرضى مستقبلا السؤال عنها لتبقى لعنة وسبة شاهدة على أن الأمور قد آلت في هذه النيابة إلى غير أهلها ، وأن ذلك مؤشر على قيام قيامتها . والمستقبل كفيل بتأكيد قيام قيامتها كما نتوقعه . وأختم بالأثر القائل: ” إذا لم تستحي فاصنع ما شئت ” .

محمد شركي
يا نيابة بركان هل التلكؤ في صرف مستحقات المفتشين عبارة عن سوء تدبير أم عبارة عن استخفاف بهم ؟؟؟
يا نيابة بركان هل التلكؤ في صرف مستحقات المفتشين عبارة عن سوء تدبير أم عبارة عن استخفاف بهم ؟؟؟

محمد شركي

اترك تعليق

10 تعليقات على "يا نيابة بركان هل التلكؤ في صرف مستحقات المفتشين عبارة عن سوء تدبير أم عبارة عن استخفاف بهم ؟؟؟"

نبّهني عن
avatar
moucharik
ضيف

سلام الله عليكم
بداية يجب ان نشكر الاخ الكريم السيد الشركي على مواقفه الشريفة والشجاعة و
التي عودنا من جلالها التصدي لمافيا المال و مافيا التربية
والتاريخ يسجل ان فئة جد قليلة لا تتعدى ثلاثة كانت تتعامل مع هذا الشخص وتحلل له ما حرم القانون والتاريخ يسجل كذلك ان مفتشى الابتدائي وقفوا وقفة رجل واحد ضد هذا “المسؤول” حين اراد ان يبتزهم اذ راسلوا السيد النائب الذي انصفهم ورد لهم الاعتبار في حينه وبالمناسبة نجدد لهذا الاخير الشكر على ذلك
مشارك

محمد كاسمي
ضيف

ينبغي المطالبة بلجنة افتحاص للشؤون المالية لهذا الطاغية والذي يعتبر انه ومازال يعيش في ازمنة مضت في حين ان المغرب دخل عصر التغيير والمحاسبة والمسائلة ،ويحق مسائلته من اين لك هذا؟

وجدة البوابة
المدير

نريد ان نعرف لماذا يقول جل الموظفين بنيابة بركان ان هذا المسؤول المقصود في المقال لا يمكن لاي احد ان يزحزحه و لا يمكن لاي قلم ان يزعجه او يؤثر على منصبه؟ هل فعلا هناك ايادي خفيه تحميه من شر افعاله؟ و لماذا هذا التاخر الكبير عن اداء مستحقات المؤطرين لايام التكوين المستمر؟

حيدر تيتيش
ضيف
يمكن للجميع ان يشكر السيد محمد شركي عن تناوله لشطط رئيس دخل الى مصلحة الموارد البشرية من النافذة, و الجميع يعرف ذلك, و لكن لا نجد في انفسنا ما يمكن ان يعتبر عذرا ان نسكت عن تصرفات شخص لا يمكن القول فيه الا انه لا يحترم منصبه الذي هو اكثر منه , و اخونا في الله الاستاذ شركي فضح المفتشين بتفجير ما كان يجب ان يفجر بحكم مهمتنا و التي هي التفتيش . لا احد يعرف كيف ان نيابة فشلت في تدبيرمستحقات نفر من المفتشين،,هذا ليس صحيحا ان هذا دليل على مشكل في تدبيرالمالي للنيابة الناتج عن سوء التدبير المادي,… قراءة المزيد ..
حيدر تيتيش
ضيف
يصعب علينا نحن العاملين في التربية ان نتقبل اطارا محسوبا علينا وهو لا يعرف قيد انملة في التدبير.فاذا شئنا ان نتحث بلغتك يا اخي شركي فليس لي ان اطلب بلسان الجميع انهاء تكيلف من وضعته الاقدارفي منصب يناور فيه لاصحاب المقاولات ضدا على مصلحة التلميذ و على الاموال التي وضعتها الدولة من اجل تحسين وضعية ااتعليم في الاقليم,من لا يعرف العلاقة الحميمية بين مكاتب البناءات و مكتب التجهيز و و بعض اخرين الاخرين و السيد رئيس المزعوم, من لا يعرف ان هناك بعض موضفين ا ياخذان اجرتهم من اجل ان يسهلوا مامورية الرئيس , و الادلة بينة و ستقدم متى… قراءة المزيد ..
الوارثي عبد السلام استاذ
ضيف
الوارثي عبد السلام استاذ
اشكرك السيد المفتش عن الحرب التي انشأتها بحروفك المتينة امام شخص ولج النيابة من النافذة، شخص تقدم، في ايام العز ،وحده ،الى التباري على مصلحة اصلا كانت محمية له باطافر من كانوايريدونه.سلام عليك السيد المفتش الذي سينزل كلامك على شخص يعتبر نفسه انه لا يعبأ بالمفشين و انه كان دائما يلسعنا بالشكل الذي يشاء و لا يعتبرنا مفتشين الا ب(القمقوم و اذا ما شئنا ان نتحدث فلنتذكر ايام الاستاذة الفاضلة التي كانت تعرف السيد الرئيس اما السادة النواب الاخرين فانه عمل الى جانبهم في السراء و الذراء و اننا نعرف كل شئ و عندما سنتحدث بالورق و القلم فانه يجب… قراءة المزيد ..
t.j
ضيف

الغريب أن ألسنة هؤلاء المفتشين لا تستقيم إلا مع الاساتذة و الآن هاهم ينتظرون زميلا لهم ليتكلم باسمهم
أسد علي و في الحروب ….

وجدة البوابة
المدير

حق على الجميع ان يحييك ايها الزميل المناصل و الشجاع لقد كان الجميع يئنون و يشتكون لبعضهم البعض عن هذا الخلل الذي طال النيابة و المسئول عنه معروف لدى الجميع و معك الحق فباستثناء موظفي النيابة الذين يحصلون عن تعويضاتهم في العاجل فان المفتشين فعلا يتعرضون للاهانة و السخرية و “سير حتى تجي” ادعو لك بتمام الصحة و العافية فالحرب بقلمك اهم و اجدى من الحرب بالشاقور

مفتش ت.ب
ضيف
– لا فض فوك و لا نضب قلمك أخذتك الغيرة على حقوق مفتشين كان الأجدر بهم أن يكونوا هم السباقون لفضح ما لحقهم من تعسف وتلكأ في صرف مستحقاتهم من طرف من تعود على احتقارهم والاستهتار بمصالحهم ، وخير دليل تأخير صرف مستحقاتهم المتعلقة بالتكوين لما يزيد عن موسمين دراسين بالنسبة للابتدائي وموسم دراسي بالنسبة للثانوي وتأخير صرف اعتمادات النقل و الكيلو مترية ،و صرف بدل ذلك الاعتمادات المخصصة لأصحاب المشاريع (أصحابه) و هو بالطبع على رأسهم و لموظفي النيابة وهو واحد منهم ، مطبقا بذلك المثال اللهم ارحمني . وتاريخه حافل بمثل هذه المواقف وما التحريض على الرفع من… قراءة المزيد ..
ملاحظ
ضيف

دون الدخول في التفاصيل، واضح وضوح الشمس، اعتقد، أن الأمر يتعلق بخلل إرادي في التسيير.الشيء الذي وبطبيعة الحال يجرمه القانون.مع ذلك، أنا مستعد لرفع الرهان الآتي مع أي كان: لن تتم محاسبة المسئولين عن الخلل، وسنمضي و كأن شيئا لم يكن، في أحسن الأحوال. أما في أسوئها، فستتم محاسبة من كشف الخلل للرأي العام. وما مثال رشيد نيني ببعيد عنا . ففي المغرب، يمكن الأخذ بمظالم المواطنين ومعالجتها في حال كانت محقة، إلا في حالة واحدة يشكل من خلالها بلدنا استثناء فعليا : لما يتعلق الأمر بالفساد. حيث في هذه الحالة، أمرك حتما لله.

‫wpDiscuz