من أسقط الفساد المتجذر في مصر والماثل في شخص الفرعون الفاسد مبارك هي حركة 25 يناير، مثيلة حركة 20 فيراير التي تمنيت لها الموت على يد قاضي مراكش، ذات مقال لك، دون أن تتحقق أمنيتك لأنها باطلة، بل هي ذات أمنية الفاسدين_المفسدين في هذا البلد_المغرب_. فأين هو الانسجام في الموقف المفترض وجوده في الإنسان المثقف، أي الإنسان المبدئي؟