ويكيليكس: مبارك رفض شراء سلاح نووي من السوق السوداء بعد انهيار روسيا

17150 مشاهدة

ترجمة: أميرة يونس/ وجدة البوابة : وجدة 21 دجنبر 2010، بعد ساعات من خطاب الرئيس حسني مبارك أمس الأول في الاجتماع المشترك لمجلسي الشعب والشوري الذي ألمح فيه إلي وثائق ويكيليكس بقوله: ما نقوله في العلن هو ما نقوله خلف الأبواب المغلقة، كشفت وثائق ويكيليكس أمس أن الرئيس مبارك كانت لديه فرصة في بداية التسعينيات لتعزيز برنامج مصر النووي السلمي بما في ذلك بناء مفاعلات نووية ما يمكن مصر من امتلاك قوة نووية عسكرية عظيمة إلا أن الرئيس مبارك رفض ذلك بشدة من منطلق أن مصر عضو مسئول في المجتمع الدولي وتنادي دائما بشرق أوسط خال من الأسلحة النووية.

ويكيليكس: مبارك رفض شراء سلاح نووي من السوق السوداء بعد انهيار روسيا
ويكيليكس: مبارك رفض شراء سلاح نووي من السوق السوداء بعد انهيار روسيا

وبحسب صحيفة معاريف الإسرائيلية التي نشرت تسريبات ويكيليكس أمس فإن إحدي محادثات مساعدة وزير الخارجية الأمريكية للشئون النووية «روز جوتمولر» في مقر الأمم المتحدة بنيويورك علي حافة الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر الدولي لاتفاقية حظر انتشار الاسلحة النووية كانت مع السفير المصري «ماجد عبدالعزيز» الذي كشف أمامها أنه في بداية سنوات التسعينيات بعد انهيار الاتحاد السوفيتي تلقت مصر عرضا لشراء الأسلحة النووية من السوق السوداء.

وأضاف السفير: أن مصر تلقت عروضا أيضا بالحصول علي علماء نوويين ومواد نووية الأمر الذي رفضته مصر بشدة وذلك لكونها عضوا مسئولا في المجتمع الدولي.

وعندما سألته مساعدة وزيرة الخارجية عن مدي صحة هذه المعلومات، قال لها عبدالعزيز إنه كان في موسكو في هذا الوقت وكان علي علم شخصي بالأمر، كما قالت «ماريا رويت روفلي» الخبيرة بالشئون النووية المصرية لصحيفة الجارديان أن هناك ثلاثة مصادر مطلعة بالحكومة المصرية أوضحوا لها أن هناك جهات فعالة غير حكومية من الاتحاد السوفيتي السابق حاولوا فعلا بيع مواد انشطارية وتكنولوجية نووية لمصر لكنها رفضت.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz