ولاية امن وجدة تنفي اشاعات مصدرها جماعة العدل و الإحسان مفادها سقوط وفيات في صفوف المتظاهرين

10726 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة 28 ماي 2011، على إثر تدخل قوات الأمن لمكافة الشغب يوم الأحد المنصرم بباب سيدي عبد الوهاب بوجدة لتفريق المتظاهرين الذين ينتمي جلهم لجماعة العدل و الإحسان حسب مجموعة من التصريحات التي جمعناها خلال المظاهرة ، هذه الجماعة التي وصفها بعض شباب حركة 20 فبراير بانها تريد أن تركب على احتجاجات حركتهم السلمية ، و قد عمدت الجماعة على ترويج إشاعات مغرضة مفادها أن هناك حالات وفاة و اعتقالات عديدة في صفوف المتظاهرين
و تعد هذه الإشاعات في الوقت الراهن واحدة من عوامل زرع الفتنة في البلاد و إشعال فتيل المواجهة من جديد لا سيما و أن حركة التظاهر التي تطالب فعاليات المجتمع المدني و تنسيقية وجدة لحركة 20 فبراير مخالفة و معارضة لأجندة جماعة العدل و الإحسان المحظورة والتي تصفي حساباتها مع السلطات بخصوص مقراتها المشمعة. و في اتصال لوجدة البوابة بولاية الامن بوجدة لتنوير الراي العام نفى والي الامن بالمنطقة نفيا قاطعا وجود اية حالة وفاة على الاطلاق في صفوف المتظاهرين مؤكدا ان هذا الكلام الذي تتم اشاعته هو ضرب من الاكاذيب لنشر الفتنة في المدينة و ان الجهة التي تروج لذلك معروفة عند العام و الخاص واكد والي الامن أن “الأطراف التي تروج للإشاعة عليها أن تتحمل مسؤوليتها و توضح للرأي العام أسماء ما تعتبرهم متوفون نتيجة التدخل الأمني الذي كان بهدف تطبيق القانو ن و فرض النظام العام وحماية ممتلكات المواطنين لا سيما و أن باب سيدي عبدالوهاب يعد محجا للتجارة”. و الحقيقة ان تلك المظاهرات التي اجتاحت وجدة المدينة القلب النابض للتجارة و الاقتصاد، وصفها المواطنون و خاصة منهم اصحاب الدكاكين و الباعة المتجولون بانها صارت غير مبررة و بان اهدافها اصبحت منحرفة تسعى الى ادخال البلاد في فتنة كبرى لسنا في حاجة اليها على حد قول صاحب دكان تعرض محله ذلك اليوم الى شبه هجمة من طرف اشخاص حاولوا ابتزازه لسرقة بضاعته فاضطر لاغلاق محله التجاري قائلا” هؤلاء يريدون نشر البلبلة لخلط الاوراق و لنشر الفتنة فليكشفوا عن وجوههم خير لهم اهذا هو الاسلام الذي يدعيه هؤلاء الناس” هذا ما ردده ذاك المواطن الذي سخط عن مفتعلي هذا “الهرج” كما قال.

ولاية امن وجدة تنفي اشاعات مصدرها جماعة العدل و الإحسان مفادها سقوط وفيات في صفوف المتظاهرين
ولاية امن وجدة تنفي اشاعات مصدرها جماعة العدل و الإحسان مفادها سقوط وفيات في صفوف المتظاهرين

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz