ولاية أمن وجدة: اعتقال متورطين في تهريب المخدرات إلى دول أوروبا عبر وكالات الأسفار بوجدة

385221 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 26 مايو 2014، عادت عمليات تهريب المخدرات إلى دول أوروبا باستعمال طرود يتم تسفيرها عبر وكالات الأسفار، من جديد، حيث نجحت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن وجدة، الإثنين الماضي، في إيقاف شخص عمره حوالي 24 سنة، متورط في قضية تتعلق بالتهريب الدولي للمخدرات.

وقائع هذه القضية تعود إلى كون أحد الأشخاص سخر الموقوف الذي تربطه به قرابة عائلية، من أجل تهريب كمية من مخدر الشيرا إلى الخارج، بعدما كلفه بإيداعها بإحدى وكالات الأسفار بهذه المدينة بهدف نقلها عبر حافلة للنقل الدولي.

عملية التفتيش التي أجريت داخل الوكالة المذكورة، أسفرت عن حجز حوالي 600 غرام من مخدر الشيرا، على شكل صفائح كانت مخبأة بإحكام داخل طرد مع بعض المواد الاستهلاكية.

وفي عملية مماثلة، تمكنت نفس المصالح، الخميس 22 ماي 2014، من إيقاف شخص يبلغ من العمر حوالي 36 سنة متورط في التهريب الدولي للمخدرات، حيث أقدم على إرسال كميات مهمة من المخدرات إلى الخارج عبر دسها بطرود يرسلها إلى أشخاص يتسلمونها بنقطة الوصول بعد إيداعها بوكالات أسفار بالمدينة للتمويه عن نشاطه المحظور، حيث أسفرت هذه العملية عن حجز حوالي 4 كيلوغرام من مخدر الشيرا مخبأة بعناية داخل ألواح خشبية تقليدية.

المعنيان بالأمر، تمت إحالتهما على العدالة تنفيذا لتعليمات النيابة العامة بعد استكمال البحث بشأن عدد المرات والكميات التي سبق إرسالها بنفس الأسلوب للمادة المحظورة إلى خارج التراب الوطني، وذلك تحت إشراف النيابة العامة، فيما البحث جار لإيقاف باقي المتورطين في القضية.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz