وقفة مع نتائج امتحانات شهادة الباكلوريا في الجهة الشرقية

14594 مشاهدة

محمد شركي / وجدة البوابة : وجدة 7 يوليوز 2011م الموافق ل 5 شعبان 1432ه، جميل جدا أن تحظى نتائج امتحانات الباكلوريا لهذا الموسم الدراسي برضا المسؤولين في الجهة الشرقية نظرا لتميزها كما وكيفا كما جاء على لسان السيد مدير الأكاديمية ، وأجمل من ذلك أن تكون الجهة الشرقية أول جهات المملكة من حيث جودة التعلم حسب الدراسة التي تجرى سنويا لترتيب الجهات والمدن في ميادين تنموية منها ميدان المعرفة . والسؤال الذي يطرح نفسه كالعادة هو ما هي العوامل التي صنعت نتائج هذا الموسم الدراسي ؟ كلنا يعلم أن هذا الموسم تخللته إضرابات عديدة تسببت في هدر زمن مدرسي وزمن تعلم معتبرين مما انعكس على إنهاء المقررات في وقتها حتى كادت الوزارة أن تعلن عن سنة بيضاء بسبب ذلك . وكلنا يعلم أن هذه السنة عرفت حراك الشارع المغربي الشيء الذي أثر على السير العادي للدراسة ، ومع ذلك جاءت النتائج مرضية مما يعني أن وراء هذه النتائج أسباب لا بد أن تعرف لدى الرأي العام . وأول هذه الأسباب في اعتقادي هو أن أسئلة الامتحانات كانت في متناول المتعلمين حتى بلغ الأمر في بعض المواد تنكب المقترحين طرح أسئلة في أجزاء معتبرة من مقررات الدورة الثانية حسب تصريح المدرسين ، واقتصر الأمر في بعض المواد على الدروس الأولى من مقررات الدورة الأولى ، وعلى العموم عم حديث سهولة أسئلة الامتحانات في الأوساط التعليمية خلال هذا الموسم الدراسي . وعندما نتأمل الكم والكيف في نتائج امتحانات الباكلوريا لهذا الموسم الدراسي في الجهة الشرقية نجد ظاهرة تفوق نتائج نيابة الناظور على نتائج باقي النيابات في الجهة الشرقية ، وهو أمر أثار الكثير من النقاش على مدى مواسم دراسية متعددة متوالية . ونفس النقاش أثير هذه السنة ، والمسؤولون في نيابة الناظور يواجهون دائما هذا السؤال : هل نتائجكم حقيقية ومستحقة أم أن الأمر يتعلق بترك الحبل على الغارب فيما يخص المراقبة بدافع التعصب علما بأن الحكايات المروية عن التسيب في المراقبة بالنسبة لبعض المؤسسات كثيرة ؟. وأنا دائما أكرر نفس الكلام بخصوص نتائج نيابة الناظور وهو : إن كانت هذه النتائج صحيحة ومستحقة فهنيئا لأبنائنا في هذه النيابة ، وحق للمسؤولين الفخر بها ، وعلى غيرهم في النيابات الأخرى الاستفادة من تجربة نيابة الناظور لبلوغ شأوها ،بل لا بد من إجراء دراسات وبحوث لمعرفة أسباب تقدم هذه النيابة على غيرها في الجهة من أجل الاستفادة منها خصوصا وأن رهان الوطن هو جودة التعليم . أما إذا كانت هذه النتائج وليدة ترك الحبل على الغارب فيما يخص المراقبة فحكم الحديث عنها كحكم الحديث عن الأحلام المزعجة أو الكوابيس يتفل ثلاثا عن الشمال ولا يحدث بها ، أما الافتخار بها فحكمه حكم المرائين الثلاثة يوم القيامة المجاهد والعالم والمنفق حيث يقال لهم فيم قتلتم ؟، وفيم تعلمتم ؟، وفيم أنفقتم ؟ فيقولون: في سبيل الله ، فيقال: لهم كذبتم بل ليقول الناس عنكم شهيد وعالم وكريم فقد قيل فادخلوا النار. ولهذا أقول للمسؤولين في نيابة الناظور أنتم وضمائركم فإن كان افتخاركم بالنتائج صحيحا فهنيئا لكم ولأبنائنا ، وإن كان الافتخار مغشوشا فعليكم وزر سنة الغش ووز من عمل بها إلى يوم القيامة ، واعلموا أن الله سائلكم لا محالة عن الأمانة التي قلدكم . وأخيرا أعلم أن بعض الذين دأبوا على ترك ما يأتي في الأقوال جانبا والاشتغال بتجريح القائلين سيؤولون أقوالي ويحملونها ما لا تحتمل ، بل قد يجدون الفرصة سانحة للتشكيك في حبي لأبناء وطني في نيابة الناظور ، وهؤلاء أقطع عليهم طريق هذا التشكيك بالقول إن الله يشهد وهو خير الشاهدين أنني أحب أبناء وطني جميعا ودون استثناء ، ولست من المتعصبين للجهات ولا للأعراق بل عصبيتي واحدة ووحيدة خصصتها لوطني الغالي الذي هو جسد واحد يتداعى لألم العضو الواحد ويفرح لفرحته . وكل ما أتمناه أن تكون نتائج أبنائنا في نيابة الناظور وغيرها صحيحة لا يشوبها تدليس لتكون فرحتنا حقيقية ، ولا يخدعنا الخادعون أصحاب المصالح والانتهازيون الذين يغامرون بمصالح أبنائنا ومستقبلهم ، ويكذبون عليهم ، ويغررون بهم ، ويدمرون رأسمال الوطن الغالي والسبيل الوحيد من أجل دفع قطار التنمية الشاملة قدما . فهنيئا لكل ابن مغربي بار نحج بجد واجتهاد وعن جدارة واستحقاق ، ولم يغش أمته ، ويا خسارة من غش نفسه وغش والديه ، وغش مؤسسته ، وغش مدرسيه ، وغش أمته ، فإنه لن يفلح حيث أتى . ويا ويل من سكت عن الغش من المسؤولين وافتخر بنتائجه .

وقفة مع نتائج امتحانات شهادة الباكلوريا في الجهة الشرقية
وقفة مع نتائج امتحانات شهادة الباكلوريا في الجهة الشرقية

محمد شركي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz