وقفة مع الامبراطور البرتغالي جوزيه مورينهو

34480 مشاهدة

أوسامة مقران / وجدة البوابة : نعم الامبراطور السبيشال وان في عالم المستديرة جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد أبهر الجميع وكدب المنتقدين في مباراة واحدة أو إنجاز واحد بشكل ساحر وليس أي ساحر ،
اليوم لعب ريال مدريد من دون خوف أو تردد ، من دون رعب من التأهل إلى دور الثمانية ولا ارتباك من عقدة تاريخية اسمها ليون ، فتعامل لاعبو مورينيو على أنهم أسياد أوروبا تاريخياً وهو أمر أعلى من قيمة عقدة ليون فنجحوا و سحقو ليون ليعلموه أن اللعب مع الكبار مؤذي وإن تأخر العقاب.مورينيو كرجل أثبت في تشيلسي ومن قبلها في بورتو ومن بعدها في الإنتر أنه مصدر هائل للطاقة القتالية ، وأنه يعطي فريقه شخصية تميزه عن غيره واليوم هو يؤكد ذلك من جديد مرسلاً ريال مدريد إلى دور الربع لأول مرة منذ عام 2004.سر تسمية إمبراطور المستديرة لأنه استطاع تخطي عقدتي كأس الملك و الدور 16 في انجاز فشل فيه من سبقه في أخر 6 مواسم وجعل من ريال مدريد منافسا بمعنى الكلمة في أوروبا كما فعل مع بورتو و انتر وتشلسيفها هو مورينيو يؤكد ذلك وإن تعثر في بعض الأوقات

وقفة مع الامبراطور البرتغالي جوزيه مورينهو
وقفة مع الامبراطور البرتغالي جوزيه مورينهو

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz