وقفة احتجاجية لممثلي مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة

28210 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة في 26 مارس 2012، احتجاجا على هذا الوضع المتمثل في تعدد الاعتداءات على سائقي سيارات الأجرة الصغيرة خاصة أثناء الليل رغم العديد من الشكايات الموجهة لولاية أمن وجدة، وعلى مجموعة من المشاكل التي يعانيها القطاع

بعد تعدد الاعتداءات عليهم وسجن سائق سيارة أجرة في صندوق سيارته، وقفة احتجاجية لممثلي مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة

وجدة زيري/عبدالقادر كتــرة

تعرض سائق سيارة أجرة صغيرة، مساء يوم الأربعاء 21 مارس 2012، لاعتداء شنيع تمثل في احتجازه ووضعه في صندوق سيارته أين مكث داخله من الساعة التاسعة ليلا إلى غاية الساعة الرابعة من صباح يوم الخميس 22 مارس 2012، ونجا من موت محقق بعد أن تمكن من تحرير نفسه بمجهوداته الخاصة وذلك بنجاحه في فتح غطاء الصندوق، في الوقت الذي تشكلت لجنة بحث عنه وعن سيارته بمبادرة من سائقي سيارات الأجرة الصغيرة، ولزم الضحية بيته حيث يوجد الآن في حالة نفسية حرجة.

كما اعترض ثلاثة أشخاص في حالة غير طبيعية، في حدود الساعة الواحدة والنصف من صباح يوم الإثنين 19 مارس الجاري، سبيل سائق سيارة أجرة صغيرة كان عائدا إلى بيته، وحاولوا إيقافه لكن تمكن من تجنبهم والنجاة بنفسه لكن بعد أن نجحوا في تكسير الزجاج الأمامي لسيارته.

وسبق أن تعرض سائق سيارة أجرة صغيرة، في حدود الساعة السابعة من مساء يوم الاثنين 12 مارس الجاري، إلى اعتداء بالسلاح الأبيض على مستوى العنق، استدعى انتقاله إلى مستعجلات المركز الاستشفائي الفارابي بوجدة، أين تمّ رتق الجرح العميق نتيجة طعنة بسكين. واستغل شخصان توقف السائق في إشارة الضوء الأحمر بشارع محمد الخامس بالقرب من قصر البلدية، ليقتحما السيارة ويأخذا مكانهما ويطلبا منه التوجه إلى حي كولوش، ثم طلبا منه التوقف في زقاق مظلم وقاما بالاعتداء عليه مسلحين بسكين وكأس زجاج مكسر، وسلباه 200 درهم حصيلة نصف يوم عمل، قبل أن ينهال عليه أحدهما بالضرب واللكم ووجه الآخر له طعنة بسكين.

واحتجاجا على هذا الوضع المتمثل في تعدد الاعتداءات على سائقي سيارات الأجرة الصغيرة خاصة أثناء الليل رغم العديد من الشكايات الموجهة لأمن ولاية وجدة، وعلى مجموعة من المشاكل التي يعانيها القطاع، قرر ممثلو مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة  المنضوين تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب الاتحاد الإقليمي بوجدة ونقابة مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة والاتحاد المغربي للشغل الاتحاد النقابي للنقل الطرقي نقابة سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة تنفيذ وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 27 مارس2012  ابتداء من الساعة الثامنة صباحا أمام مقر ولاية الجهة الشرقية  وبشارع الزرقطوني وأمام المحكمة الابتدائية بشارع الجيش الملكي. .

وأجمل البيان الذي أصدروه بالمناسبة يوم الخميس 22 مارس2012، مشاكل ممثلي مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة في التطورات الخطيرة المتمثلة أساسا في الاعتداءات الشنيعة  التي  يتعرض لها السائقون باستمرار وهم يمارسون مهامهم  النبيلة، ينضاف إلى هذا ظروف العمل الصعبة والقاسية الناجمة عن تحول محطات وقوف  سيارات الأجرة الصغيرة إلى مرائب للنقل السري (الهوندات والخطافة)  زد على هذا عدم  إيلاء الملف المطلبي للسائقين  العناية التي يستحقها وذلك رغم عرائض الاحتجاج ورسائل الاستنكار والاستفسار المبعوثة إلى من يهمهم الأمر وبالأخص ما تعلق منه، من  عدم وفاء مؤسسة العمران ومندوبية  الإسكان  بالتزاماتها  التي وقعت عليها في محاضر اجتماع فيما يخص استفادة الفائزين بالقرعة من السكن الاجتماعي بالإضافة إلى التعامل الزبوني والمحسوبي الذي يتم به منح المأذونيات لغير مستحقيها  في أحيان كثيرة في الوقت الذي يحرم منها من هم أجدر وأحق بها وهم السائقون الذين أفنوا زهرة حياتهم في سبيل خدمة المهنة والمهنيين والوطن على حد سواء.

وفي الأخير، ولأن المشاكل تتعمق والسائق يغرق ويعاني، دعا البيان كافة مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة التعبير جماعيا عن مطالبهم العادلة والمشروعة  بالمشاركة في الوقفة الاحتجاجية تحت شعار”لأن  صوتك يرعبهم وصمتك يريحهم ولأننا كلنا معنيون ومستهدفون”.

وقفة احتجاجية لممثلي مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة
وقفة احتجاجية لممثلي مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz