وقفة احتجاجية أمام المندوبية الاقليمية للصحة العمومية بتاوريرت من طرف أسرة السيدة أمينة حسني التي بُتِرَت يدها جراء خطأ طبي بالمستشفى الاقليمي

202752 مشاهدة

عائلة السيدة ” أمينة حسني ” الأم التي بُتِرَت يدها جراء خطأ طبي بالمستشفى الاقليمي لتاوريرت . تعتزم القيام بوقفةاحتجاجية أمام المندوبية الاقليمية للصحة العمومية بتاوريرت، وذلك يوم الاربعاء 08 يناير 2014 إبتداءا من الساعة العاشرة صباحا.

ويشار الى السيدة السيدة “أمينة حسني ” ـــ التي أشار اليها البيان الاخير لفرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بتاوريرت حول الوضع الكارثي للصحة العمومية بهذا الاقليم ــــ هي من العيون الشرقية بالغة من العمر 43 سنة وهي أم لثلاثة أطفال من أسرة فقيرة ” تشتغل ” فقط على نسج الاطباق والقفف بالحلفاء المتاحة بالجبل .دخلت المستشفى الإقليمي لتاوريرت أواسط شهر دجنبر الفارط من أجل إجراء عملية جراحية بسيطة لعلاج « الفتق / HERNIE » كان عند الضحية على مستوى البطن وكلل ذلك بالنجاح ..إلا ان وخز أحد الحقن بيدها اليمنى والتي تقول العائلة أنها كانت معفنة أدت الى تهالك وتعفن تلك اليد مما دفع بطبيب المستشفى الاقليمي الى قذف هذه المريضة نحو مستشفى الفارابي بوجدة أين عُجِّل ببتر يدها ..واليوم هذه الاسرة ستقف احتجاجا للمطالبة بفتح تحقيق نزيه في الموضوع و معاقبة المتسببين في قطع يدها التي كانت قبل ولوج هذا المستشفى سليمة وغير مصابة بأي داء . عبدالمالك

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz