وفد من العدالة والتنمية في زيارة تضامنية لتجار سوبير مارشي بالناضور

220237 مشاهدة

وجدة: محمد شلاي/ وجدة البوابة: قام وفد من العدالة والتنمية يوم الجمعة 27 يونيو 2014، مكون من الكاتب الجهوي للحزب بالشرق عبد الله هامل، وعبد العزيز أفتاتي ومحمد العثماني ونور الدين البركاني أعضاء فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بزيارة ميدانية تضامنية لتجار المركب التجاري المغرب الكبير الذي شب به حريق كبير يوم الأربعاء الماضي.

الزيارة تأتي بعد تكليف رسمي من رئاسة فريق البيجيدي بمجل النواب، كانت فرصة للوفد من أجل الوقوف على الخسائر المادية الجسيمة التي خلفها هذا الحريق، مستمعين بعين المكان لأفكار التجار واقتراحاتهم بخصوص كيفية التعامل مع هذا المصاب الجلل.

وفي هذا الإطار، وفي كلمة أمام حشد كبير من التجار، أكد البركاني أن فريق المصباح بمجلس النواب يتابع عن كثب وبجدية كبيرة هذا الموضوع، لذا أوفد هذه اللجنة برئاسة عبد العزيز أفتاتي، لإحالة نفرير على مكتب الفريق قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن، ومبرزا أيضا أن الفريق سيناقش هذه الكارثة خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب يوم الثلاثاء القادم.

وفي سياق متصل، استنكر البركاني مجددا قلة الإمكانيات التي يتوفر عليها إقليم الناضور في مواجهة مثل هذه الحوادث، وكذا الموارد البشرية للوقاية المدنية، مؤكدا بأنه من غير المقبول أن يظل الإقليم الذي يعرف طفرة تنموية كبيرة في مختلف المجالات، بهذه الإمكانيات البسيطة.

وطمأن البركاني جموع التجار بأنه في تواصل دائم مع عامل الإقليم، والذي حسب برلاني المصباح يقوم بمجهودات جبارة لتشخيص الوضعية ووضع استراتيجية عمل لحل هذه المعضلة، مبينا أن عمالة الناضور عينت لجنة خبرة لمعاينة بناية السوق، ومعرفة إمكانية ترميمها كي تكون رهن إشارة التجار في أقرب فرصة.

بدوره، دعا عبد العزيز أفتاتي عموم التجار إلى التضامن فيما بينهم، متمنيا أن يكون حريق السوق هو الأخير بالبلد، ومنددا بمن جعلوا هذه المناسبة الأليمة فرصة لتحقيق المصالح السياسية الشخصية الضيقة، وذلك في رد على بعض المشوشين على عمل اللجنة البرلمانية

وبشر عضو لجنة المالية بمجلس النواب، أن السلطات سواء المركزية كرئيس الحكومة والقطاعات الموازية المعنية، أو الجهوية والإقليمية كوالي الجهة وعامل الإقليم، منكبون على دراسة الحادث والبحث عن الحلول الممكنة والمتاحة، مطالبا المتضررين بضبط النفس وتنظيم الصفوف وحصر الخسائر المتكبدة جراء هذه الكارثة.

واختتم أفتاتي كلمته بالتأكيد على أن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب سيعمل على تسريع وتيرة العمل لإرجاع السوق إلى نشاطه وتمكين التجار من مزاولة نشاطهم، واعدا أحد المتضررين بالخير في القريب العاجل.

تجدر الإشارة في الأخير، أن اللجنة البرلمانية والتي كانت مرفوقة بأعضاء من الكتابة الإقليمية للحزب بالناضور والحسيمة، أنهت زيارتها التضامنية والتفقدية بعقد لقاء تواصلي مع ممثلي التجار في مقر الحزب بالناضور، والذين طالبوا بتعويض المتضررين ماديا وترميم بناية السوق في أفق زمني مظبوط ومعقول.

وفد من العدالة والتنمية في زيارة تضامنية لتجار سوبير مارشي بالناضور
وفد من العدالة والتنمية في زيارة تضامنية لتجار سوبير مارشي بالناضور

محمد شلاي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz