الداعية عبد الرحيم غزيوي بوجدة في دمة الله

18340 مشاهدة

انتقل إلى عفو الله ورحمته، الشاب الداعية عبد الرحيم غزيوي ليلة الأحد 25 يوليوز، على إثر حادثة سير في منطقة العالب قرب بني درار. وكان الفقيد على متن دراجته النارية عائدا إلى وجدة هو وأخوه بعد إتمام عملهما في مدينة أحفير، فدهستهما سيارة من الخلف ولا زال أخوه في الإنعاش.

الداعية عبد الرحيم غزيوي بوجدة في دمة الله
الداعية عبد الرحيم غزيوي بوجدة في دمة الله

والأخ عبد الرحيم كان طالبا في شعبة الدراسات الإسلامية، وعضوا في مجموعة شباب الهداية للأنشودة الإسلامية وإطارا تربويا في جمعية النهضة بحي الأندلس، ومن الأطر المجاهدة في العمل التلاميذي والشبيبي في حركة التوحيد والإصلاح بوجدة. وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم الدكتور عبد الرحيم الزيات مسؤول الحركة بالمدينة، أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة الأعضاء، بتعازيه الحارة لأهل الفقيد ولكل إخوانه وأحبابه. و”إنا لله وإنا إليه راجعون’.وجدة: محمد السباعي

اترك تعليق

1 تعليق على "الداعية عبد الرحيم غزيوي بوجدة في دمة الله"

نبّهني عن
avatar
moha
ضيف

فلماذا لا تقولون الحقيقة الشخص الذي دهسه هو ولد السرغينى الذي كان محششا وسكرانا إلى النخاع الشوكي و أرجوا من وجدة البورتاي أن تكون مهنية وتدكر الحقيقة أم هذا الضحية المسكين ليس إنسانا يجب ذكر المجرم الذي قتله

‫wpDiscuz