وزير الطاقة والمعادن يطلع على وضع السفينة الجانحة بميناء طانطان ويتابع عن قرب عملية تفريغ حمولة السفينة

97685 مشاهدة

اطلع السيد عبد القادر عمارة ، وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، اليوم السبت بميناء طانطان على وضع السفينة (سيلفر) الجانحة بالميناء وتابع عن كثب جهود الفرق المحلية والأجنبية الرامية إلى إنقاذ السفينة وتفريغ حمولتها من مادة الفيول.

وتلقى السيد عمارة، بهذه المناسبة، شروحات من لدن سيلفيا أرترفوت، رئيسة فريق الخبراء الهولنديين، وامحمد عثماني مدير الأمن والشرطة والسلامة البيئية بالوكالة الوطنية للموانئ، همت الوضعية الحالية للسفينة والجهود التي تم القيام بها لحد الآن لإنقاذ السفينة وتفريغ حمولتها المقدرة بنحو 5000 طن من مادة الفيول.

وأوضح عثماني أنه تم إلى حدود صباح اليوم السبت تفريغ ثلثي حمولة السفينة أي حوالي 3300 طن من مادة الفيول، وأن الجهود متواصلة على قدم وساق لتفريغ ما تبقى من الحمولة في غضون اليومين المقبلين، للانكباب في ما بعد على محاولة جر السفينة إلى عرض البحر ، بواسطة جرار تبلغ قدرته حوالي 18500 حصان ، بعد إخضاعها للإصلاحات اللازمة. وقال السيد عمارة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، إن “الوضع الآن تحت السيطرة حيث تم إفراغ ثلثي حمولة السفينة وسيتم إفراغ الباقي في اليوميين القادمين ليبدأ بعد ذلك الشوط الثاني المتعلق بجر السفينة”، مبرزا أن لجنة اليقظة المحلية المكلفة بتتبع وضعية السفينة الجانحة قامت بعمل جبار وبحرفية عالية بمعية مختلف المتدخلين حيث تم الاشتغال بانسجام كبير.

على صعيد آخر، أكد السيد عمارة أن التوجه الجديد للاستراتيجية الوطنية الطاقية يتمثل في الاعتماد على الطاقات المتجددة سواء الريحية او الشمسية أو الكهرومائية واستعمالها بشكل أكبر في إنتاج الطاقة الكهربائية الوطنية، لإنتاج ما نسبته حوالي 42 في المائة من الطاقة الكهربائية من هذه المصادر الطاقية النظيفة، مشيرا في السياق ذاته إلى أن المملكة ستواصل الاعتماد على مصادر الطاقة الأحفورية إسوة بباقي دول العالم لأنها أقل تكلفة.

وقام الوزير ، في السياق ذاته، بزيارة المحطة الحرارية لطانطان المزود الرئيسي للإقليم ونواحيه بالطاقة الكهربائية جاب خلالها مختلف مرافقها وتلقى خلالها شروحات حول سير العمل بها وقدرتها الإنتاجية، إضافة إلى اطلاعه على ظروف استقبال الفيول الذي يتم تفريغه من السفينة الجانحة بالميناء وكيفية تخزينه بالمحطة.

وكان السيد عمارة قد عقد مساء أمس الجمعة بمقر عمالة إقليم طانطان اجتماعا مع لجنة اليقظة المحلية المكلفة بتتبع وضعية السفينة الجانحة بميناء الإقليم تلقى خلاله شروحات حول الوضعية الحالية للسفينة والجهود التي تم القيام بها لإنقاذها وتفريغها من حمولتها.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz