يبدو أن زمان اعتبار اعتذار وزير ما إهانة للسلطة قد ولى مع وزراء حكومة بنكيران الذين بدؤوا يؤسسوا لثقافة جديدة ترى في الاعتذار قوة و ليس ضعفا و في القرب من المواطن واجبا تمليه الوظيفة التي يقومون بهاو الأمانة التي يتحملونها وليس تواضعا مزيفا أو استراتيجية من اجل مواصلة الجلوس في مقعد الوزير