وزير التربية الوطنية محمد الوفا بقراره العسكري لتوقيف لعوينة مدير أكاديمية كلميم السمارة يجر المنطقة الصحراوية نحو فتنة كبرى سيعجز عن إخمادها

22365 مشاهدة

متتبع صحراوي من السمارة – وجدة البوابة: السمارة في 25 يونيو 2012، يبدو أن حكومة بنكيران مستمرة في نشر البلبلة وزرع الفتنة في البلاد والمس بالمصالح العليا للبلاد بدون سبب كافي، باتخاذها اجراءات وقرارات عسكرية بامتياز في حق المواطنين والمتظاهرين والمسؤولين لأجل بسط سلطتها وغيرها من أساليب الشطط في استعمال السلطة.

وليعلم الوزير ان إبعاد شخصية عن قطاع التعليم فى الصحراء مثل “محمد لعوينة” سيجعل كل اكاديميات الصحراء تعيش صفيحا ساخنا من الإحتجاجات لدى اسرة التعليم وسخط شديد، ولعل بوادر ذلك ظهرت فى مدن عدة مثل بوجدور, العيون, طانطان, والسمارة, واسا و مراكش وأكادير والبيضاء والرباط مع الطلبة ثم اسا،  حيث استطاع محمد لعوينة بحنكته إخماد ما كان بها من سخط وتدمر لدى اسرة التعليم هناك..,,اقول إن قرار الوزير هو ضرب لما يعرف بالجهوية الموسعة التى لوح بها المغرب دون ان يستحضرها الوزير في قراره الأرعن .

يكفيك أيها البطل الصحراوي فخرا أن يجتمع كل هذا الكم من المتعاطفين والمتضامنين حولك في العديد من المدن بجميع مشاربهم ورغم اختلافاتهم الاثنية والقبيلة والعشائرية والحزبية انه تكريم من نوع أخر لرجل صحراوي وازن تنكرت له حكومة بنكيران ولخدماته التى اعترف بها الوزير في أخر بلاغاته الاعلامية لكن دون أن يرحمه. الجميع يعرف ان قرار اعفاء مدير الاكاديمية السيد محمد لعوينة كان قرارا ارتجاليا اتخده الوزير خلال مكالمة هاتفية، لأن السيد المدير لم يقبل بالطريقة الدكتاتورية الاقطاعية التي يتصرف بها الوفا مع مديري الاكادميات والنواب بل وحتى المديرين المركزيين بالوزارة، الوفا يعتقد أن أطر الوزارة يشتغلون بزريبته فيعاملهم دون ادنى احترام. والوقفة الاحتجاجية التي قام بها أطر الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين هي رسالة لهذا الوزير بأن الأطر العاملة بالجهات الجنوبية لن تقبل اسلوب القرارات العسكرية في ميدان التربية والتعليم، فهل يعقل أن يتم توقيف مدير أكاديمية اشتغل لسنوات في خدمة البلاد بسبب خطأ في تعويض اوراق تصحيح؟

انني أتحدى السيد الوزير أن يكون يسعى إلى تطبيق القانون بحدافره في تسيير الميزانية الخاصة بوزارته، بكل بساطة لأن القانون غير كافي لمعالجة كل الحالات التي يفرضها التسيير اليومي مثلا التعويضات الجزافية التي يتقاضاها موظفي الادارة المركزية، كيف يتم احتسابها ؟ أليس بالتحايل على القانون واعتبارهم قاموا بتنقلات وهمية؟ كيف يتم تعويض المسؤولين عن الاعتكاف؟ بل كيف يتم تعويض المديرين؟ أليس بتعويضات عن التنقل وهمية؟ السيد الوزير في جميع طلعاته لم يوضح لنا ما هو الخطاء الاداري الذي وقع فيه محمد لعوينة حتى لا نسمح بالصاق التهم المجانية لها الشخص فحتى المرسوم الذي يتحدث عنه البلاغ رقم 12 للوزارة لم يخرق لانه بكل بساطة لو خرق لما قام الخازن المكلف بالاداء بالتوقيع على الامر بالصرف ام عدم احترام المرسوم ففعلا لم يحترم بكلميم ولكن ليس هنا فقط بل بالمغرب باسره فرؤساء مراكز الامتحانات والملاحظين يتم تعويضهم من مستحقات التصحيح اي بتوقيع وثائق في حقيقة الأمر هي مزورة توهم الآمر بالدفع بانهم قاموا بعملية التصحيح فعليه يجب توقيف جميع المدراء والنواب يا وزير هنا يكمن التناقض اما مؤازرة السيد لعوينة ليست بالتعصب القبلي بل بمكانة هذا الرجل وكذلك ايماننا بانه طاله الظلم في هذا القرار فحتى النواب والطلبة الذين استقبلتهم يمثلون جميع القبائل بل حتى نواب خارج الاقاليم الصحراوية ام كنت تظن ان محمد لعوينة هو الحلقة الضعيفة بين المسؤولين الذين كنت تبحث عن كبش فداء تقدمه قربانا “لالهة الامتحانات والفيس بوك”؟ أو ربما بحثت له عن سبب لتصفية الحساب معه لأنه لم يركع لك في يوم من الأيام.

قد يبدو قرار توقيف اطار صحراوي من حجم محمد لعوينة مسألة ادارية محضة لمن لا يفهم الوضع في الصحراء حاليا وخاصة بعد رفض الدوائر العليا استوزار السيدة “كجمولة بنت أبي”. و الاحتجاجات الواسعة التي اندلعت في مدن بوجدور والعيون والطانطان وكلميم والسمارة ومراكش والرباط التي استقبل فيها الوزير الطلبة المحتجين المساندين لمحمد لعوينة رسالة تندد باقصاء الأطر الصحراوية وتحين الفرص للتخلص منها . قرار التوقيف الذي وصفته قبيلة اولاد تيدرارين بالأرعن ستكون له عواقب كارثية على تماسك الجبهة الداخلية في مواجهة ما يسمى المد الانفصالي وخاصة بعد دخول أطراف خارجية على الخط في قضية محمد لعوينة. لا لستوزاركم نعم لاستهداف أطركم أيتها الاطارات الصحراوية أليس هذا هو شعار حكومة بنكيران التي نحذرها من التلاعب بالوطن وبالمصالح العليا للوطن، ولا يبقى إلا أن نذكر الوفا وحكومة بنكيران أن شعارنا في الصحراء المغربية وفي كل شبر من المملكة المغربية الشريفة هو “الله الوطن الملك”..

وزير التربية الوطنية محمد الوفا بقراره العسكري لتوقيف لعوينة مدير أكاديمية كلميم السمارة يجر المنطقة الصحراوية نحو فتنة كبرى سيعجز عن إخمادها
وزير التربية الوطنية محمد الوفا بقراره العسكري لتوقيف لعوينة مدير أكاديمية كلميم السمارة يجر المنطقة الصحراوية نحو فتنة كبرى سيعجز عن إخمادها

اترك تعليق

1 تعليق على "وزير التربية الوطنية محمد الوفا بقراره العسكري لتوقيف لعوينة مدير أكاديمية كلميم السمارة يجر المنطقة الصحراوية نحو فتنة كبرى سيعجز عن إخمادها"

نبّهني عن
avatar
عثمان شايشاي
ضيف

السلام عليكم سيدي الوزير سبق لي كتبت لكم شكاية ولم تجيبني . سيدي توفى ابي تاريخ 12-12-2010 منذ وفاته قمنا باعطاء الوثائق المطلوبة الى الادارة المعنية بالامر لكن دون جدوى . رقم التاجير 631631 كاتب اداري ممتاز . البريد الالكتروني tekret_10_8@hotmail.com انتظر ردكم في اقرب وقت ممكن .

‫wpDiscuz