وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة يؤكد ان مشروع القطب التكنولوجي لوجدة “تكنوبول وجدة” يجسد بالملموس التوجه الجهوي للاستراتيجيات القطاعية التنموية

31652 مشاهدة

وجدة – أكد وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة السيد أحمد رضا الشامي ،اليوم الخميس ،أن مشروع القطب التكنولوجي لوجدة “تكنوبول وجدة” يجسد بالملموس التوجه الجهوي للاستراتيجيات القطاعية التنموية ،خاصة المخطط الوطني للإقلاع الصناعي (إميرجانس)،والاستراتيجية الطاقية،والمغرب الرقمي،ومخطط التجارة (رواج).
القطب التكنولوجي لوجدة : مشروع يجسد بالملموس التوجه الجهوي للاستراتيجيات القطاعية الوطنية للتنمية

وأضاف السيد الشامي ،في عرض ألقاه بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،نصره الله،حول تقدم أشغال إنجاز مشروع القطب التكنولوجي لوجدة،”أن هذا الأخير الذي يمتد على مساحة 496 هكتارا،يندرج في إطار المبادرة الملكية لتنمية الجهة الشرقية المتضمنة في الخطاب الملكي السامي بوجدة في 18 مارس 2003.

وأضاف أن المشروع يشكل كذلك أحد مكونات برنامج التنمية الصناعة بالمنطقة الشرقية “شرق المتوسط” ،والذي يتضمن أيضا إحداث الحظيرة الصناعية لسلوان (142 هكتار ) والحظيرة الصناعية -الفلاحية لبركان (100 هكتار) .

وأشار إلى أن القطب التكنولوجي لوجدة ،الذي يشمل خمسة مكونات أساسية تتمثل في حظيرة صناعية لوجيستية موجهة لاستقطاب الصناعات النظيفة غير الملوثة (كلين تيك)،وقطب للخدمات،وقطب تجاري،وقطب معرفي،وقطب خاص بالمقاولات الصغرى والمتوسطة والصناعات الصغرى والمتوسطة،سيمكن من إحداث 15 ألف منصب شغل مباشر و5 آلاف منصب شغل غير مباشر،كما سيجذب استثمارات بقيمة خمسة ملايير درهم .

وأوضح الوزير أن قطب الخدمات يروم استقطاب الفاعلين في مجال الأنشطة والخدمات التي يتم استهدافها والتركيز عليها بالجهة الشرقية،كالصناعة والسياحة والتجارة،مسجلا في السياق ذاته أن القطب التجاري الذي سيستقبل مختلف الأنشطة التجارية،يتوخى أن يشكل أرضية جهوبة حقيقية في مجال التسوق.

ومن جهته،سيستقطب القطب المعرفي فاعلين عموميين وخواص في مجال التكوين وأنشطة البحث العلمي حيث سيتم من الناحية البيداغوجية،توجيه برامج التكوين والبحث لخدمة المهن المستهدفة في القطب التكنولوجي وكذا بعموم الجهة،كالتنمية المستدامة والطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية وترحيل الخدمات (أوفشورينغ) والسياحة.

أما القطب الخاص بالمقاولات الصغرى والمتوسطة والصناعات الصغرى والمتوسطة،يضيف السيد الشامي،فيروم تمكين مقاولات الجهة الشرقية سواء منها الجديدة أو القديمة من التجهيزات والبنيات التحتية الأساسية ذات جودة عالية وبأسعار تنافسية،فيما سيوفر قطب (كلين تيك) من جهته بنيات تحتية ملائمة للصناعات المرتبطة بالتنمية المستدامة،وخاصة صناعة التجهيزات المتعلقة بالطاقة الشمسية والريحية والنجاعة الطاقية.

وبهذه المناسبة،أعلن وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة عن تشكيل لجنة للإشراف والتوجيه تضطلع بمهام التنسيق الناجع وإنجاز ناجح لمشروع القطب التكلنولوجي لوجدة.

وستعمل اللجنة على ضمان البلورة العملية لطلبات الاستثمار بالقطب إلى مشاريع على أرض الواقع كفيلة بخلق الثروات وفرص الشغل.

وذكر أن اللجنة ستعمل بالدرجة الأولى على تحديد وتسويق “عرض المغرب” أمام المستثمرين في قطاع الصناعات المرتبطة بالطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية،بهدف تمكين المغرب والجهة الشرقية بشكل خاص،من تبوئ مكانة رائدة في القطاعات الجديدة والواعدة على مدى السنوات المقبلة.

وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة يؤكد ان مشروع القطب التكنولوجي لوجدة "تكنوبول وجدة" يجسد بالملموس التوجه الجهوي للاستراتيجيات القطاعية التنموية
وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة يؤكد ان مشروع القطب التكنولوجي لوجدة "تكنوبول وجدة" يجسد بالملموس التوجه الجهوي للاستراتيجيات القطاعية التنموية

اترك تعليق

1 تعليق على "وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة يؤكد ان مشروع القطب التكنولوجي لوجدة “تكنوبول وجدة” يجسد بالملموس التوجه الجهوي للاستراتيجيات القطاعية التنموية"

نبّهني عن
avatar
soukaina oukkali
ضيف

bravo c’est bien bonne continuation vrément vous avez prouvé

‫wpDiscuz