وزارة الفلاحة تؤكد أن أسعار المواد الغذائية ستبقى مستقرة في رمضان وقد تنخفض

35750 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 4 يوليوز 2012، أكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري أن السوق المغربية ستكون ممونة بالمواد الأكثر استهلاكا في رمضان بكميات كافية، وأحيانا وافرة، وتوقعت أن «تحافظ الأسعار على مستواها الحالي، بل قد تنخفض».
وأوضحت الوزارة، في بيان أصدرته أمس الاثنين، أن «تموين الأسواق المغربية بالمواد الأكثر استهلاكا في شهر رمضان سيتم ضمانه وبكميات كافية».وتتمثل المنتوجات الأكثر استهلاكا في هذا الشهر، وفق البيان سالف الذكر، في الطماطم والتمور والقطاني والحليب والزبدة واللحوم والبيض، بالإضافة إلى البصل والبطاطس.وبخصوص الطماطم، تشير التقديرات إلى أن الطلب على هذه المادة سيصل في شهر رمضان إلى نحو 80 ألف طن، وينتظر أن تتم تغطية هذا الطلب بعرض يتجاوز 220 ألف طن طيلة شهري يوليوز الجاري وغشت المقبل. هذا الأخير سيتميز بالشروع في تسويق الطماطم المزروعة في المناطق الساحلية.وفي المقابل، سيتم تموين السوق المحلية بالتمور بالأساس من مخزون الإنتاج الوطني من الموسم الفلاحي المنصرم، بالإضافة إلى الكميات المستوردة قبل حلول رمضان. ويقدر العرض المتوفر بنحو 37 ألف طن، في حين يتوقع أن يتراوح الطلب على هذه المادة بين 27 ألفا و30 ألف طن.أما القطاني، فسيتصادف رمضان هذه السنة مع موسم جنيها، وهو ما جعل العرض المتوفر منها في الأسواق كثيرا للغاية، حيث سيبلغ 400 ألف طن مقارنة بالطلب المرتقب الذي لن يتجاوز 50 ألف طن.وتوقعت وزارة الفلاحة والصيد البحري أيضا أن يتراوح الطلب على الحليب في شهر رمضان بين 80 مليونا و90 مليون لتر. وأكدت أن الطلب سيصل في شهري يوليوز الجاري وغشت المقبل إلى 160 مليون لتر، وهي كمية تقل عن العرض المتوفر للشهرين المذكورين البالغة 193 مليون لتر. وكانت الحكومة قد صادقت في آخر اجتماع لها يوم الخميس الماضي على مشروع مرسوم ينص على وقف استيفاء الرسوم والضرائب عند الاستيراد المطبقة على الحليب المبستر بكمية في حدود 20 طنا طيلة شهر يمتد من 15 يوليوز الجاري إلى 15 غشت المقبل. وعزت الحكومة هذه المصادقة إلى الحاجة إلى ضمان التموين الكافي للسوق بالمواد الأكثر استهلاكا خلال شهر رمضان.وبالنسبة للزبدة، تقدر أرقام وزارة الفلاحة والصيد البحري العرض الموجه للاستهلاك من قبل الأسر بحوالي 7 آلاف و500 طن، وهو ما يزيد عن ضعف الطلب المرتقب المنتظر أن يصل إلى 3 آلاف طن.وفيما يتعلق باللحوم، يزيد العرض المتوفر من اللحوم الحمراء بمختلف أنواعها عن الاستهلاك المتوقع بحوالي الربع. وينتظر أن يستهلك المغاربة خلال رمضان 26 ألفا و500 طن في وقت يصل فيه العرض إلى 32 ألف طن. وستحقق السوق المغربية أيضا اكتفاءها من اللحوم البيضاء في رمضان. العرض سيبلغ 43 ألفا و500 طن مقابل طلب في حدود 40 ألف طن. ويتوقع كذلك أن يستهلك المغاربة نحو 470 مليون بيضة في رمضان المقبل، في حين ستصل الكميات المعروضة في الأسواق من هذه المدة إلى نحو 508 ملايين بيضة.

وزارة الفلاحة تؤكد أن أسعار المواد الغذائية ستبقى مستقرة في رمضان وقد تنخفض
وزارة الفلاحة تؤكد أن أسعار المواد الغذائية ستبقى مستقرة في رمضان وقد تنخفض

محمد بوهريد – المساء

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz