وزارة الصناعة التقليدية بصدد إعداد مقاربة جديدة لتعزيز شراكتها مع الصناع

18648 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 13 يوليوز 2012، أعلن وزير الصناعة التقليدية عبد الصمد قيوح ٬ مساء يوم الخميس12  يوليو 2012 بوجدة٬ أن الوزارة بصدد إعداد  » مقاربة جديدة وواضحة  » لتعزيز شراكتها مع الصناع التقليديين.

وقال الوزير٬ الذي افتتح فعاليات المعرض الجهوي لمنتوجات الصناعة التقليدية ٬ « نحن بصدد إعداد مقاربة جديدة واضحة للشراكة بين الصناع التقليديين والوزارة ولدينا عدد من البرنامج التي طرحناها وأخرى سنطرحها في القريب العاجل ».

واعتبر قيوح٬ في هذا الصدد٬ أن الوزارة « لا يمكن أن تحل محل الصانع التقليدي ولكن تواكبه وتدعمه »٬ مذكرا بأن الوزارة تمول معارض الصناعة التقليدية في كل التراب الوطني. وقال إن ثمة « دعما يوجه إلى الصناع مباشرة وآخر يقدم لهم بطريقة غير مباشرة عبر القنوات المعروفة من خلال الغرف التي تمثلهم أو من خلال مؤسسة دار الصانع »٬ مشيرا إلى أن الوزارة رفعت٬ هذه السنة٬ حصة دعمها لهذه المعارض بنسبة 10 في المئة.

وفي سياق متصل٬ أكد قيوح أن الهدف من إقامة هذا المعرض٬ الذي تتواصل فعالياته على مدى عشرة أيام٬ يتمثل في دعم قدرات البيع والإنتاج لدى الصناع التقليديين بالجهة الشرقية٬ ولا سيما بعد الزيارة الملكية الأخيرة للجهة٬ التي تم خلالها تدشين عددا من المشاريع المتعلقة بالصناعة التقليدية في بركان على الخصوص.

وفي هذا الصدد٬ شدد الوزير على أن الهاجس الرئيسي للحكومة يتمثل في تعزيز قدرات الصناع٬ أينما كانوا٬ في مجال البيع والتسويق وفي مختلف أصناف الصناعة التقليدية٬ معربا عن تفاؤله بمستقبل هذا القطاع ذي الحمولة الثقافية المتميزة.

وزارة الصناعة التقليدية بصدد إعداد مقاربة جديدة لتعزيز شراكتها مع الصناع
وزارة الصناعة التقليدية بصدد إعداد مقاربة جديدة لتعزيز شراكتها مع الصناع

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz