وزارة الداخلية ووزارة العدل تمنعان البطائق الخاصة بـ”الشرفاء” وتتوعدان حَامِلِيها

370690 مشاهدة

وجدة البوابة: في بلاغ مشترك لوزارتي الداخلية والعدل والحريات : تعليمات للتصدي للمتاجرين ب”بطائق الشرفاء”

أصدرت كل من وزارتي الداخلية والعدل والحريات بلاغا مشتركا حول ما يسمى “بطاقة الشرفاء” أو “الأشراف” تتوفر وجدة البوابة بنسخة منه، جاء فيه: لوحظ أن بعض الهيآت والأشخاص يلجؤون إلى طبع وتوزيع بطائق تحت تسمية “بطاقة خاصة بالشرفاء” تحمل صورة للمنتسبين، مخططة باللونين الأحمر والأخضر، ومختومة ببعض الرموز المشابهة للبطائق المهنية المخصصة للموظفين العموميين. ونظرا لعدم مشروعية هذه التصرفات ومخالفتها للقانون، فقد أعطيت تعليمات في هذا الشأن للسيدات والسادة الولاة والعمال والوكلاء العامين للملك ووكلاء الملك قصد التصدي لمرتكبي هذه الأفعال، سواء منهم الذين يشرفون على تسليم هذه البطائق من أجل ابتزاز المواطنين، أو لحامليها الذين يحاولون استغلالها لقضاء أغراضهم الشخصية. وسيتم تقديم كل من يثبت تورطهم في هذه الممارسات للعدالة، لاتخاذ الإجراءات القانونية الواجبة في حقهم.

وترحيبا بهدا القرار، قال محمد النشناش، رئيس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، إن استعمال الشريف ومولاي وسيدي، يعتبر تمييزا بين المواطنين بدون أي مبرر وليس مبنيا على أسس متينة لا من الجهة التاريخية ولا من الوضع الاجتماعي. ” كثيرا من الأحيان كانت تستعمل لمصالح شخصية أو لابتزاز أو للاستفادة من مصالح غير قانونية” يقول النشناش لجريدة هسبريس الإلكترونية.

وأكد الحقوقي، ضرورة منع استعمال هذه الألقاب، تفعيلا للدستور الذي يساوي بين المواطنين؛ متابعا ” الشرف والعزة والتقدير يحصل عليه الإنسان بخدماته ومواقفه وجديته في خدمة بلاده، وهناك مناسبات لتكريم المتفوقين وتوشيح من يستحق ذلك”.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz