وزارة التربية الوطنية ترخص لمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بفتح مسالك دولية للباكلوريا المغربية بشروط تعجيزية

420124 مشاهدة

وجدة البوابة: محمد شركي/ وزارة التربية الوطنية ترخص لمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بفتح مسالك دولية للباكلوريا المغربية بشروط تعجيزية

أصدرت وزارة التربية الوطنية مذكرة بتاريخ 25 يونيو 2014 تحت رقم 092/14 ترخص لمؤسسات التعليمة المدرسي الخصوصي بفتح مسالك دولية للباكلوريا ، وعندما نتأمل شروط هذا الترخيص نجد  من ضمنها نهج سيرة خاص بكل أستاذ مرشح لتولي مهام التدريس بالمسالك الدولية للباكلوريا المغربية. ومعلوم أن الوزارة قد عمدت مؤخرا إلى تجفيف منابع إمداد مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بأطر التدريس العاملة بمؤسسات التعليم المدرسي العمومي بذريعة  إنهاء العمل بالترخيص لأطر هيئة التدريس والتفتيش بإنجاز ساعات عمل إضافية بمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي كما نصت على ذلك المذكرة الوزارية الصادرة بتاريخ 05فبراير 2015 تحت رقم 15/093 .ومعلوم أيضا أن مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي ظلت منذ نشأتها  تعول على أطر التدريس العاملة بالتعليم المدرسي العمومي نظرا لكونها تتوفر على خبرة وكفاءة تعزى إلى التكوينات الأساسية  والمستمرة التي تخضع لها فضلا عن استفادتها من التأطير التربوي المستمر ، وتمرسها بالتدريس . وتستقطب مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي المتعلمين من خلال تعاقدها مع أطر التدريس  المشهورة  بسمعتها ، والعاملة بالتعليم المدرسي العمومي بحيث لا تكاد مؤسسة من مؤسسات التعليم الخصوصي تعلن عن تعاقدها مع أساتذة لهم شهرة  واسعة  في مجال التدريس حتى يقبل عليها العديد من المتعلمين الذين يحرصون هم وأولياء أمورهم على تحقيق أفضل النتائج بالتعلم على يد المدرسين من ذوي الخبرة والتجربة والكفاءة . ولا يقدم أو يقبل  الأولياء على تسجيل أبنائهم في مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي إلا بعد التأكد من تعاقدها مع الأساتذة ذوي الخبرة والكفاءة من قطاع التعليم المدرسي العمومي ، مع التحفظ على الأطر من خارج هذا القطاع ،علما بأن معظم هؤلاء تستقطبهم الوزارة من خلال مباريات الولوج  إلى التعليم العمومي بعد اكتسابهم خبرة التدريس بالتعليم الخصوصي دون أن تعوض مؤسسات التعليم الخصوصي على ذلك أو دون أن توجه لها على الأقل رسائل شكر. ونعود إلى شرط  الترخيص لمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بفتح مسالك دولية للباكلوريا المغربية لنتساءل  من أين لهذه المؤسسات بتحقيق هذا الشرط التعجيزي  ؟ خصوصا وأن الوزارة  قد عجزت عن توفير أطر التدريس بهذه المسالك في مؤسسات التعليم المدرسي العمومي التي فتحتها قبل استيفاء الشروط التي فرضتها على مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي . ويذكرني هذا الشرط التعجيزي  بحكاية  أو أحجية  تقص خبر  رجل رغب في الزواج من أميرة  جميلة في زمانه فطلب منه أبوها إحضار لبن اللبوءة في جلد شبلها كمهر لها .فعلى مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي أن تتدرب على حلب اللبوءة وسلخ شبلها أمام عينيها إذا ما أرادت أن تحصل على ترخيص لفتح مسالك دولية للباكلوريا المغربية . وعوض أن تدفع الوزارة في اتجاه  التشجيع على تطوير المنظومة التربوية عن طريق تسهيل المساطر نجدها تعود إلى زمن تعقيد المساطر بالشروط التعجيزية دون مراعاة مصالح الأطراف المختلفة للمنظومة التربوية . فما العيب في الترخيص لأطر التدريس العاملة بالتعليم المدرسي العمومي للاشنتغال  بالتدريس في مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي من أجل إنجاح مشروع المسالك الدولية للباكلوريا المغربية ؟ وكيف يمكن التوفيق  بين تحقيق هذا المشروع  وسياسة  حظر عمل أطر هيئة التدريس  والتفتيش العاملين بالتعليم العمومي بالتعليم الخصوصي ؟ ويبدو أن قدر وزارة التربية الوطنية هو أن تظل دائما تحت رحمة أمزجة من يتولى تدبير شؤونها من الوزراء  الذين يصرفون عقدهم النفسية عبر ما يرتجلونه من قرارات غير محسوبة العواقب ، حيث يلغي اللاحق  منهم ما قرره السابق ، وكلما حل لاحق  محل سابقه  لعنه وسفه ما جاء به ليصير بدوره بعد رحيله ملعونا  ومسفه الفعل أيضا . وأخيرا نقول كان الله في عون هذه الوزارة البائسة وتعيسة الحظ بوزرائها ، وكان الله في عون الناشئة  التي  صارت فئران تجارب عند وزراء القرارات المزاجية المعبرة عن ضيق الآفاق  وانسدادها . وعلى ممثلي الأمة في البرلمان الجهر بإنكار منكر القرارات المزاجية المرتجلة عوض النوم الثقيل  في الكراسي الوثيرة تحت قبة البرلمان أو الاشتغال بالهواتف النقالة الذكية المستعملة في التقاط  مختلف صور البلادة .

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz