وجدة و جدورها في التاريخ القديم

17170 مشاهدة

ان الحديث عن مدينة وجدة في التاريخ القديم، او عن مدينة م في مكانها الحالي، يتطلب التخصص في الفترة القديمة لان اثبات دلك او نفيه يستلزم الاعتماد على ادوات خاصة بالبحث في الموضوع و على حفريات في اماكن متعددة و دراسة مخبرية لما يستخرج من نقائش و ادوات حتى نتمكن من التاكد من وجود مدينة باسم وجدة، او باسم اخر في التاريخ القديم..
و مدينة وجدة بالدات لم تخضع الى حد الان لدراسة اركيولوجية شاملة لاي فترة من الفترات التاريخية البعيدة. مما يجعل الباحث عاجزا عن ايجاد اجوبة لعدد من الاسئلة التي تصادفه اثناء بحثه حول تاريخ هده المدينة، لان الجواب عنها لا يمكن ان يتم دون حفريات ميدانية من متخصصين.الا ان الضاحية المحيطة بمدينة وجدة قد خضعت بعض اماكنها لدراسة اركيولوجية و توصلت الى نتائج اولية لا باس بها، الا انه تبقى غير نهائية، و مازالت تحتاج الى دراسات اخرى معمقة، و اكثر تخصصا.

وجدة و جدورها في التاريخ القديم
وجدة و جدورها في التاريخ القديم

من هده الاماكن التي خضعت للدراسة، هناك منطقة بعيدة نسبيا عن مدينة وجدة، وهي منطقة تافوغالت التي تبعد بحوالي 55 كلم شمال غرب مدينة وجدة، في جبال بني يزناسن، و قد عثر فيها عام 1951م على مقبرتين، تضمان 180 هيكلا عظميا قديما جدا، ثبت علميا انها تعود الى الاف السنين..

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz