وجدة لا تنسى ابطالها الرياضيين الذين رحلوا

23447 مشاهدة

قدر قاس، لكن لا مفر منه، ذلك الذي أصاب الجسم الصحفي بمدينة وجدة يوم الأربعاء 14 شتنبر من سنة 2005، حين رحلت عنا، وبدون استئذان زهرة بيضاء زينت الحقل الصحفي والرياضي والثقافي بالمدينة لمدة تزيد عن 25 سنة، وأنعشت بعطرها وأريحها من حولها…
مع انتهاء شهر شتنبر، تكون قد مرت خمس سنوات كاملة على وفاة المرحوم الدكتور بدر الدين ادخيسي، بعض مرض عضال لم ينفع معه علاج.عشق رياضة الملاكمة، وظل جالسا على محراب عشقها زمنا طويلا، وكيف لا وهو المسير والصديق والأخ لجميع الأندية وملاكميها على امتداد سنوات توليه رئاسة العصبة الشرقية للفن النبيل، مكنها من احتلال صدارة ترتيب العصب الوطنية نتائجا وتسييرا وتدبيرا وتحكيما…طاقة السي بدر الدين لم تتوقف طيلة حياته عن التفكير والتعبير، كان رحمه الله يحمل إلينا كل الأفكار التي كان يأمل أن ترى النور، كان يستشيرنا ويسألنا ، وهو على فراش الموت، أي تضحية يمكن له أن يقدمها ثمنا لحبه لجميع الرياضات، ولكافة الرياضيين الذين حملوا راية وجدة خفاقة في مختلف المحافل الرياضية جهويا ووطنيا ودوليا… رحمك الله يا دكتور، ستظل محفورا في الذاكرة، ومن حقنا عليك أن نحيي دائما وأبدا ذكراك..وسنة 2006، وبالضبط يوم عيد الفطر، رحل عنا الحارس السابق لفريق المولودية الوجدية محمد العربي عن سن يناهز 50 سنة، وبعد صلاة ظهر يوم الأحد 5 نونبر من نفس السنة، وفي محفل رهيب شيعنا جنازة المرحوم يوسف الصالحي المزداد سنة 1958، الذي أصيب بنوبة قلبية وهو صائم خلال لقاء ودي بالملعب الشرفي بوجدة، وقبل انطلاق مباراة المولودية الوجدية ضد الرجاء برسم الدورة الثالثة عشر من بطولة الكبار يوم الأحد 24 دجنبر من نفس السنة دائما، وقفنا جميعا بالملعب الشرفي بوجدة لقراءة الفاتحة ترحما على روح المدرب والمسير السابق للمولودية الوجدية بنعلي التهامي، وفي نفس اليوم فقدنا صانع ألعاب الفريق الوجدي خلال مرحلة الستينات بوزيان درفوف المزداد سنة 1942 والذي أتحفنا بفنياته وتقنياته العالية التي انعدمت في لاعبي هذا الزمن.

وجدة لا تنسى ابطالها الرياضيين الذين رحلوا
وجدة لا تنسى ابطالها الرياضيين الذين رحلوا

بدون وداع، انسحبوا جميعا بشكل متتابع في وقت وجيز، وكأنهم اتفقوا على الرحيل واحد بعد الآخر، واكتفينا كالعادة بالمشي خلف نعوشهم نردد في صمت الأشعار الجنائزية، وبصياغة تعازي سوداء في دهاليز صفحاتنا مشفوعة بقوله تعالى “…إنا لله وإنا إليه راجعونوجدة : حسن الزحاف

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz