وجدة: كلمة السيد محمد ديب مدير الأكاديمية في حفل اختتام الموسم الدراسي 2013/2014

230202 مشاهدة

كلمة السيد مدير الأكاديمية في حفل اختتام الموسم الدراسي 2013/2014 المنظم بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية وجدة بتاريخ 8   يوليوز 2014

باسم الله الرحمن الرحيم

 والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

السادة النواب الإقليميون بالجهة الشرقية

السادة رؤساء وممثلو المجالس والهيئات  المنتخبة

السادة العمداء والنواب ورؤساء المصالح الخارجية

السادة أعضاء المجلس الإداري للأكاديمية

السادة ممثلو الهيآت السياسية والنقابية و المجتمع المدني وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ 

السيدات والسادة ممثلو وسائل الإعلام الوطنية والجهوية

تلميذاتنا وتلاميذنا الأعزاء

حضرات السيدات والسادة.

    أودّ في افتتاح هذا الحفل –حضرات السيدات والسادةأن أعبر عن اعتزازي- باسمي الخاص واسم السادة النواب الإقليميين، ونيابة عن أسرة التربية والتعليم بالجهة الشرقية للملكة – بالحضور الكرام، مغتنما المناسبة للإعراب لجميع الشركاء والمتدخلين عن صادق التشكرات عما أسدوه جميعا وما فتئوا يسدونه من دعم ومساندة للنهوض بقطاع التربية والتكوين بربوع هذه الجهة من تراب وطننا العزيز،التي ما فتئ صاحب الجلالة أيده الله ونصره يسبغ عليها  من عنايته الموصولة، بزياراته الميمونة المتتالية التي يعطي فيها  جلالته في كل مرة انطلاقة برامج ومشاريع تنموية واجتماعية ترفع من وتيرة السباق نحو إحلال جهتنا الشرقية المكانة الحضارية والتاريخية التي تليق بها وبأمجادها.

 

وإنه لَمِنْ حسن الطالع  وأسعد الصدف أن يأتي تتويجنا  للموسم الدراسيفي غمرة استعداد الشعب المغربي قاطبة للاحتفال بالذكرى الخامسة عشر لتربع صاحب الجلالة المنصور بالله الملك محمد السادس عرش أسلافه الميامين، مما يضفي على فقرات حفلنا هذا رمزية وطنية قوية من خلال جعل ما حققناه من نتائج شكلا من أشكال الاحتفال بهذه المناسبة الغالية.

   حضرات السيدات والسادة،

 

      ونحن  نحتفي- اليوم- بثمار الموسم الدراسي، لا تفوتنا الإشارة إلى أن  تتويج الموسم قد تم بتنظيم الامتحانات الإشهادية ، بدْءً بامتحانات البكالوريا التي بلغ مجموع المترشحين لها  31645،حضر منهم 24020، وبلغت نسبة النجاح في دورة يونيو بسلك التعليم العمـومي %43.55 من كتلة المترشحين الرسميين، و قد وصلت- هذه السنة – نسبة الحاصلين منهم على ميزةحوالي  %37.60  أي ما يمثل 3455 من مجموع  الناجحين ، ممّا يشكل مؤشرا دالا على طريق الارتقاء بالجودة التي تشكل الرهان الأساسي الذي تعمل بلادنا -اليوم- على كسبه في مختلف المجالات.

هذا وقد بلغ مجموع المترشحين الرسميين للامتحان الجهوي الموحد لنيل شهادة السلك الإعدادي 30753 مترشحا و مترشحة،نجح منهم 18273، بنسبة تقدر ب %59.42 أي بزيادة حوالي خمس نقط عن الموسم الماضي،  و بلغ عدد المترشحين الرسميين الحاضرين لامتحان نيل شهادة الدروس الابتدائية 32792 مترشحا ومترشحة، نجح منهم 28704 ، مما يشكل نسبة تصل إلى %87.53 ، بزيادة حوالي نقطتين عن الموسم الفارط.

   هذا دون أن نغفل ما  تم تحقيقه من نسبة إنجاز متقدمة  في مجال التربية غير النظامية عبر تراب الجهة الشرقية،مما يستدعي منا بهذه المناسبة تنويها خاصا بالمجهودات التي يبذلها المجتمع المدني ومختلف القطاعات الحكومية إلى جانب المصالح المعنية جهويا وإقليميا، وكل المتدخلين في هذا الصدد من أجل تطويق ظاهرة الأمية بجهتنا.

أما على المستوى الإشعاعي فقد تمكنت الأكاديمية في مجال الأنشطة المدرسية من الظفر بمجموعة من الجوائز في مجال البيئة، حيث تُوجت كل من ثانوية القدس التأهيلية بجرادة بالجائزة الكبرى في ميدان التحقيق الصحفي، وثانوية الزيتون التأهيلية بتاوريرت بجائزة التميز، كما توجت من نيابة الناظور كل من ثانوية عبد الكريم الخطابي التأهيلية وابن سينا التأهيلية والزرقطوني التأهيلية في مجال الصورة. ومن جهة أخرى  فقد تمكنت ثانوية جرادة الإعدادية بالفوز بالجائزة الوطنية لأحسن ناد صحي، وفي مجال المسرح حصلت ثانوية وادي الذهب التأهيلية على المرتبة الثانية في المهرجان الوطني للمسرح المدرسي، كما نالت الجائزة الأولى في الأداء، ونالت ثانوية القاضي بن العربي التأهيلية الجائزة الوطنية في الدورة العاشرة في الإملاء باللغة الفرنسية.

حضرات السيدات والسادة،

تلميذاتنا وتلاميذنا المتوجين،

تلك هي النتائج المشجعة التي تم تحقيقها خلال الموسم الدراسي الذي نختتمه اليوم، ونتوج أطواره الجديرة بالاحتفاء. فشكرا لكم – حضرات السيدات والسادة – وأنتم تشاطروننا بهجة هذه اللحظات ،.. شكرا لزملائي السادة النواب الإقليميين بالجهة ولكل أطقم الإدارة التربوية في مختلف المواقع والمسؤوليات.. شكرا لكل الفاعلين والمتدخلين في قطاع التربية الوطنية عبر تراب الجهة الشرقية،من مؤسسات،وسلطات في مختلف المستويات،وهيئات اجتماعية وسياسية، ومكونات للمجتمع المدني، وجمعيات لآباء وأولياء التلاميذ، ومنتخبين ومحسنين،على انخراطهم التضامني وحسهم التشاركي لدعم مدرسة النجاح.. شكرا لأسرة التعليم بمختلف هيئاتها وفئاتها وفي مختلف مواقعها على دأبها المتواصل من أجل كسب رهان الإصلاح.. شكرا لكم أيتها السيدات أيها السادة ممثلو الصحافة الوطنية والجهوية على مواكبتكم التي لم تنقطع لملفات وقضايا الشأن التربوي بالجهة… كما لا يفوتنا أن نوجه تحية شكر وتنويه إلى كل المساهمين والداعمين لهذا الحفل ماديا ومعنويا ، والشكر موصول إلى اللجن التنظيمية من موظفي الأكاديمية الذين يسهرون على  حسن تنظيم فقرات هذا الحفل…. وللجميع منا خالص الشكر وفائق العرفان.

  

   وإذا  كانت هذه اللحظات- حضرات السيدات والسادة– تتيح لنا  فرصةً للاحتفاء  بنتائج موسم دراسي زاخر بالمثابرة،والوقوف بابتهاج أمام ثماره الباعثة على الأمل والتفاؤل، و تمنحنا موعـدا للشعور بالفرحة والاعتزاز، فإنها تمثّل فرصة أخرى لتجديد الثقة في المستقبل واستشراف الغد الأفضل.. إنها لحظاتٌ لشحذ الهمم من أجل إنجاز خطوات أخرى على طريق  بناء  الثقة في مدرستنا ، لحظات لتثمين النتائج المحققة من طرف تلميذاتنا وتلاميذنا المتفوقين الذين نتوجهم اليوم.. فلهنّ ولهم منّا  أزكى التهنئة وأرفع التنويه بهذا التتويج المشرّف الذي هم جديرون به، فهنّ وهمْ  ثمار  مجهود جماعي  .  وهنّ وهم عنوان الجودة التي تتضافر الجهود من أجل الارتقاء بها.  هنّ وهم تباشير مغرب الغد.

 

فشكرا لكنّ ولكمْ- تلميذاتنا وتلاميذنا المتوّجين– على ما منحتمونا إياه اليوم من مشاعر دافقة بالبهجة والاعتزاز،وهنيئا لكم ولكنّ بهذا التتويج المعبّر عن روح المواطنة الحقة التي تسكن وجدان أجيالنا الصاعدة.. أملنا أن نكون جميعا في مستوى طموحات بلادنا تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وأبقاه ذخرا وملاذا لشعبه الوفي، وأقر عينه بولي عهده الأمير المحبوب مولاي الحسن، و شد أزره  بصنوه السعيد الأمير مولاي رشيد، وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

 

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz