وجدة: قضايا وملفات التربية والتكوين بالجهة الشرقية محور اللقاء الصحفي لمدير أكاديمية الجهة الشرقية.. الإعلان عن التحام عدد من المبادرات المسطرة في مخطط عمل الأكاديمية بروح البرنامج الاستعجالي، وعن تحول عدد من الانشغالات المرتبطة بالشأن التربوي الجهوي إلى مشاريع

29894 مشاهدة
وجدة – 15 اكتوبر 2009 ، نظم السيد محمد بنعياد مدير اكاديمية الجهة الشرقية للتربية و التكوين ندوة صحفية مع ممثلي وسائل الإعلام الجهوية والوطنية بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية، بحضور السادة رؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية، من أجل تسليط الأضواء على القضايا والمستجدات المرتبطة بالدخول المدرسي 2009-2010 ، وإطلاع الرأي العام الجهوي على ما تم إطلاقه من مبادرات وما تم تحقيقه من مكتسبات في قطاع التربية الوطنية على صعيد الجهة، ذكّر السيد مدير الأكاديمية بالعناصر المميزة للسياق الوطني الذي انطلق فيه الموسم الدراسي الحالي، ،مشيرا في البداية إلى حدث بداية تفعيل البرنامج الاستعجالي الذي وضع لتدارك الاختلالات وتسريع وتيرة إصلاح المنظومة التربوية وإمدادها خلال الأربع سنوات المقبلة بالزخم والقوة،واعتبر هذا الموسم الانطلاقة الفعلية لجيل مدرسة النجاح الذي يبلغ جهويا 37 ألف تلميذ وتلميذة والذي يتوخى أن تصل نسبة الوافدين على الثانوي الإعدادي 85 في المائة ونسبة الوافدين على الثانوي التأهيلي 60 في المائة ولبلوغ هذه النسب الإيجابية بين التدابير الضرورية التي تحرص الأكاديمية على توفيرها كأرضية لتحقيق هذه النتائج وحشد الجهود من أجل استجماع الإرادات لاستكمال مهام مسلسل الإصلاح التربوي، ومواصلة التعبئة حول هذا الاستحقاق الوطني الحاسم من خلال مناجزة كل القضايا والملفات ذات الصلة،والتصدي لجميع الإكراهات التي لا زالت تحيط بالمدرسة المغربية الجديدة، مركزا على العناية بالفضاءات وتكوين المدرسين وتوفير أشكال الدعم الاجتماعي.وقدم أرقاما تهم مختلف المجالات التي أعطاها نفسا كما قدم المشاريع الاستراتيجية التي تحرص الأكاديمية على تطبيقها ومن ذلك التكوين المستمر الذي يستهدف 17000 موظف وموظفة بالجهة بما في ذلك تكوين هيئة التأطير التربوي والأطر التقنية والإدارية وهيئة التدريس. وبخصوص الدعم الاجتماعي بين الحرص على تكثيفه بزيادة 10 في المائة في نسبة الاطعام، وتعميم الاستفادة من المنح في المستويين الاعدادي والثانوي، بالاضافة إلى تعزيز النقل المدرسي. أما عملية مليون محفظة فقد ذكر بالترتيبات الإدارية الجديدة التي تسعى إلى مزيد من الدقة في التعامل وترمي إلى ربح الوقت من خلال إسناد المهام للمؤسسات التعليمية وإحداث “جمعية مدرسة النجاح”. وأبرز إثر تعرضه لعملية الزي المدرسي عدد المستفيدين منها والتي بلغ عددهم ما مجمله 90 ألف تلميذ. كما أكد على أهمية عملية “مشروع المؤسسة” ذات المغزى التربوي وأوضح أهم الأهداف المتوخاة من هذه العملية والمتعلقة بتحمل مديري المؤسسات مسؤولية المهمة الملقاة على عاتقهم وتفعيل دور رئيس المؤسسة. وأوضح أن البداية كانت بـ 7 ملايين درهم والمؤشر متجه نحو الارتفاع مع التوجهات الوزارية لتحفيز المؤسسات على مزيد من المنافسة في هذا المجال. وبخصوص التدفئة حدد الميزانية الحالية في 12 مليون درهم . كما أشار إلى المغزى الاستراتيجي لاختيار شعار”معا من أجل مدرسة النجاح” باعتباره بوصلة وإطارا مرجعيا للموسم التربوي الجديد، سعيا إلى جعل المدرسة في صلب انشغالات الأسرة والمجتمع،وما صاحب ذلك من حراك تواصلي يستنهض مختلف المكونات،وحشد الجهود من أجل استجماع الإرادات لاستكمال مهام مسلسل الإصلاح التربوي، ومواصلة التعبئة حول هذا الاستحقاق الوطني الحاسم من خلال مناجزة كل القضايا والملفات ذات الصلة،والتصدي لجميع الإكراهات التي لا زالت تحيط بالمدرسة المغربية الجديدة، وتعبئة مختلف الوسائل والآليات من أجل ترجمة حقيقية على أرض الواقع التربوي لشعار الموسم. وحشد الجهود من أجل استجماع الإرادات لاستكمال مهام مسلسل الإصلاح التربوي، ومواصلة التعبئة حول هذا الاستحقاق الوطني الحاسم من خلال مناجزة كل القضايا والملفات ذات الصلة،والتصدي لجميع الإكراهات التي لا زالت تحيط بالمدرسة المغربية الجديدة.
وقد أجمع الحاضرون من ممثلي الهيئات الإعلامية والمنابر الصحفية على تثمين الجهود المبذولة والمكتسبات التي تحققت على طريق إصلاح منظومة التربية والتكوين، وعلى تسجيل روح التواصل والانفتاح التي تتحلى بها إدارة الأكاديمية،وعلى تسجيل مؤشرات نجاح الدخول المدرسي الحالي ،كما ساهموا باقتراحات ملموسة في إنجاح هذا اللقاء التواصلي بطرح أسئلة تنم عن غيرة مؤكدة على قطاع التربية والتعليم، وإثارة انشغالات نابعة من واقع الحال التربوي، تمحورت في مجملها حول القضايا والملفات والظواهر المرتبطة بالدخول التربوي من قبيل تأخر توزيع المحافظ والكتب واللوازم المدرسية والخصاص في الأطر التربوية والحركات الانتقالية متطلبات وشروط الجودة،ووضعية البنيات المدرسية ،وتكييف التوقيت ، وتدبير الموارد البشرية وما يرتبط بها من عمليات إعادة الانتشار والحركة الانتقالية الجهوية للأطر التعليمية والإدارية،ومشكل الماء في بعض المؤسسات التعليمية وكذا المرافق الصحية، ومشكل الخصاص في بعض المواد،ومدى عناية البرنامج الاستعجالي بالتعليم الأولي وكيفية صرف ميزانية دعم مشروع المؤسسة وآليات تتبع حسن توظيفها ومشكل حاجة بعض المؤسسات الجديدة إلى الترميم والاصلاح والاطعام بالوسط الحضري ودور جمعيات الآباء وآليات صرف اعتمادات مشروع المؤسسة.. وغيرها من القضايا التربوية والاجتماعية التي تستأثر باهتمام الرأي العام .

وقد نوه السيد مدير الأكاديمية – في بداية أجوبته على أسئلة واستيضاحات ممثلي الصحافة الوطنية والجهوية- بانخراط وسائل الإعلام والاتصال جهويا في الرفع من درجة التعبئة حول قضايا التربية والتكوين بما يعزز سير مسلسل الإصلاح ويحسن صورة المؤسسة التعليمية،بعيدا عن الانسياق وراء بعض المظاهر والنوازل المعزولة التي تسئ لنبل الرسالة التربوية. كما تم التوقف عند بعض الإكراهات التي تنتصب بين الفينة و الأخرى أمام الإدارة التربوية في معالجة بعض الملفات المرتبطة بالقطاع مثل ما يحدث من خلل بالخريطة المدرسية جراء التحركات غير المتوقعة للساكنة داخل تراب الجهة وما يرتبط بذلك من معطيات سوسيولوجية تربك أحيانا سير التخطيط التربوي، والمشاكل التي اعترضت عملية مليون محفظة المرتبطة أصلا بالتعامل مع الكتبيين على مستوى القرب وعدم القدرة على التحكم في عدد التلاميذ على مستوى السنة اولى ابتدائي مما جعل الارقام تتغير عند الدخول المدرسي مع تلك المقدمة في نهاية الموسم الدراسي السابق،وقد دعا السيد المدير في هذا السياق إلى ضرورة تعميق ثقافة التكامل والتشارك وتفعيل أدوار مجالس تدبير المؤسسات، وإلى تثمين روح الإبداع والابتكار في تطويق المشاكل التي يمكن أن تطرح في طريق هذه المبادرة السامية والاستفادة في كل سنة من الاخطاء السابقة. وقد ابرز بخصوص الحركات الانتقالية أنها تتم بمقاييس محددة ومعروفة ويكون الحرص على ألا تقع أخطاء وفي حالة حدوثها تتم مراجعة الحالات بدقة شديدة حرصا على إيتاء كل ذي حق حقه حفاظا على مصداقية العمليات المختلفة المرتبطة بها وبين أن العملية التي تقوم بها النيابات في هذا الاطار تدعى عملية إعادة الانتشار وأكد أن الاستثناء الوحيد متعلق بملف دراسة الحالات الصحية والاجتماعية الحادة التي حرصت الأكاديمية على معالجة ملفات يعاني أصحابها من مشاكل صحية واجتماعية متفاقمة ، كما أشاد في السياق نفسه ، بالدور الاقتراحي الذي أضحى يميز أداء الشركاء النقابيين في التعاطي مع المشاكل والملفات المطروحة للتداول والحوار،أو تلك التي يفرزها الميدان بشكل طبيعي ومتجدد.

وهكذا فقد أكد السيد المدير على الدور الفعال الذي ينتظر من جمعية الآباء أن تقوم به في إطار تفعيل البرنامج الاستعجالي وقد اضحى ضرورة الآن هيكلتها في إطار القوانين الجاري بها العمل وتفعيل ثقافة التشارك لدى الآباء لتحقيق . وقد أطلع السيد المدير وسائل الإعلام على المجهودات التدبيرية التي تبذل من أجل تحسين هذه الوضعية بفضل عملية إعادة الانتشار و اعتماد منهجية الترشيد الأقصى للموارد البشرية، هذا وقد شدد السيد المدير على حزم الأكاديمية في سد أي خصاص من شأنه أن يؤثر على السير العادي للدراسة في أي نقطة بتراب الجهة،وعلى التصدي بصرامة لكل ما يدخل في باب هدر المال العام . وجوابا عن التساؤلات المرتبطة بالحركة الانتقالية الجهوية للأطر التعليمية، فقد أكد السيد المدير على اعتبار هذا الاستحقاق مكسبا اجتماعيا تم تحقيقه لصالح أسرة التعليم بالجهة اعتمادا على الإرادة الأكيدة في تثمير مبدأ التدبير التشاركي وتنمية الأدوار الاقتراحية للشركاء الاجتماعيين. أما في شأن تكييف التوقيت بالوسطين القروي وشبه الحضري فقد أفاد السيد المدير بأن الإمكانية مفتوحة أمام مجالس التدبير من أجل تدارس بعض التجارب والحالات بالنسبة للمؤسسات التي تعاني من ظروف خاصة.

وقد شكل هذا اللقاء الصحفي مناسبة للسيد مدير الأكاديمية للإعلان عن التحام عدد من المبادرات المسطرة في مخطط عمل الأكاديمية بروح البرنامج الاستعجالي، وعن تحول عدد من الانشغالات المرتبطة بالشأن التربوي الجهوي إلى مشاريع تتم ترجمتها على أرض الواقع وفق منهجية تشاركية، وتتمثل أهم هذه الانشغالات والمشاريع في مضاعفة الجهود للنهوض بقطاع التربية الوطنية على صعيد الجهة بمؤازرة قوية ودعم فعال من السلطات الولائية والإقليمية والمحلية، والمجالس المنتخبة والمصالح الحكومية المختلفة، وفي إحداث صندوق الشراكة والتنمية المدرسية بمبلغ ابتدائي يقدر بمليون درهم من أجل إنعاش المشاريع المشتركة بين الإدارة التربوية ومختلف مكونات النسيج المجتمعي، وتفعيل أدوار الحياة المدرسية بانفتاح المؤسسة على محيطها وإشراك مختلف المتدخلين في صياغة ” مشروع المؤسسة”،وشدد على أهمية توفير المرافق الصحية بالمؤسسات التعليمية وبين تدخل الأكاديمية الحازم في هذا الشأن عبر زيارات ميدانية لمختلف المؤسسات دون إهمال مسألة كهربة المؤسسات موضحا تدخل السيد رئيس المجلس البلدي بهذا الشأن داعيا جميع الصحفيين للتعبئة والكتابة في شأن كل خلل يلاحظ في هذا المجال.وبخصوص الاطعام المدرسي بالوسط الحضري أكد السيد المدير وجوده، مع ملاحظة قلته بالمقارنة مع العالم القروي.وفي ختام هذا اللقاء الصحفي المثمر جدد السيد مدير الأكاديمية شكره الخاص لممثلي الهيئات والمنابر الإعلامية الحاضرة على مواكبتهم اليقظة لملفات التربية والتكوين بالجهة الشرقية، وعلى الخدمات التي يقدمونها لمجتمعهم من خلال تتبع ما يحقق من إنجازات من أجل تنمية القطاع التربوي، بل ورصد ما يمكن أن يحصل من تقصير أو هفوات أو سوء تدبير، نظرا لما يتيحه ذلك للإدارة التربوية من إمكانية لتقويم مخططاتها وتقوية تصوراتها وتقديم خدمات تربوية ومنتوج تكويني في مستوى انتظارات وتطلعات الناشئة والمجتمع كافة. AREF Oujda

وجدة: قضايا وملفات  التربية والتكوين بالجهة الشرقية محور اللقاء الصحفي لمدير أكاديمية الجهة الشرقية.. الإعلان عن التحام عدد من المبادرات المسطرة في مخطط عمل الأكاديمية بروح البرنامج الاستعجالي، وعن تحول عدد من الانشغالات المرتبطة بالشأن التربوي الجهوي إلى مشاريع
وجدة: قضايا وملفات التربية والتكوين بالجهة الشرقية محور اللقاء الصحفي لمدير أكاديمية الجهة الشرقية.. الإعلان عن التحام عدد من المبادرات المسطرة في مخطط عمل الأكاديمية بروح البرنامج الاستعجالي، وعن تحول عدد من الانشغالات المرتبطة بالشأن التربوي الجهوي إلى مشاريع

اترك تعليق

3 تعليقات على "وجدة: قضايا وملفات التربية والتكوين بالجهة الشرقية محور اللقاء الصحفي لمدير أكاديمية الجهة الشرقية.. الإعلان عن التحام عدد من المبادرات المسطرة في مخطط عمل الأكاديمية بروح البرنامج الاستعجالي، وعن تحول عدد من الانشغالات المرتبطة بالشأن التربوي الجهوي إلى مشاريع"

نبّهني عن
avatar
جمعية اباء م/م عكلة السدرة
ضيف
جمعية اباء م/م عكلة السدرة
لقد قامت الفدرالية الاقليمية لاباء تلاميذ اقليم فجيج مؤازرة جمعية اباء تلاميذ م/م عكلة السدرة باحتجاج يوم الثلاثاء 09/10/2012 امام مقر الاكاديمية في غياب تام للمسؤول الاول على تردي التعليم بهذه الجهة و الذي يدعي ان العام زين . و لقد رفعت ملفا مطلبيا لكل الصحف و الجرائد التي زارتهم حول تنقية هذه المؤسسة بنيابة فجيج من لجنة المتهاونين المفسدين الذين اتخذوا النقابة مطية لاستهتارهم و الفساد التربوي و الاخلاقي داخل و خارج المؤسسة . و بعد ان اعلن السيد النائب عجزه امام قرارات لجنة مكونة من 3 عناصر مفسدين و كذلك السيد مدير الاكاديمية الذي يعد ايامه للتقاعد و… قراءة المزيد ..
sara
ضيف
جميل أن يتحدث السيد مدير الاكاديمية عن تفعيل الشراكة ومشروع المؤسسة والمرافق الصحية و ندعو السيد المدير لزيارة ثانوية الشريف لادرسي لكي يطلع على المستوى الذي وصل اليه التلاميذ لقد اصبحت الثانوية من مؤسسة لتعليم الى مكان ترويج المخدرات بكمية هائلة رغم شكاوى الاباء و اولياء الامور لسيادة المدير الا ان حالةاصبحت اكتر و المشكلة ان التلميذات كذلك اصبحن مدمنات اكتر على التلاميذ و العجيب في الامر ان جل الاساتذة و المدير يعرفن بالامر فقد تم في بداية هذا الشهر مخاصمة قوية بين ولاد ساكنة واد الناشف و ولاد ساكنة حي ولاد فيلا شعوف الامر الذي طر التلاميذ الى رجوع… قراءة المزيد ..
MOSTAFA
ضيف
جميل أن يتحدث السيد مدير الاكاديمية عن تفعيل الشلراكة ومشروع المؤسسة والمرافق الصحية وما إلى ذلك ندعو السيد المدير لزيارة ثانوية للا أسماء التأهيلية لكي يطلع على الخراب الذي طالها و التلاميذ بدون أساتذة وغياب جمعية آباء وأولياء التلاميذ حتى للدفاع عن حق التلميذ في التمدرس فقد تم نهاية هذا الاسبوع تحويل قسم الثانية باكالوريا تدبير محاسباتي إلى مؤسسات أخرى عوض البحث عن الأساتذة أين هي مصلحة التلميذ في تغيير الكتب و المقررات من مؤسسة إلى أخرى ?أين هي مصلحة التلميذ الذي يجبر على أداء واجب جمعية آباء وأولياء التلاميذ مرتين في نفس السنة ?أين هي مصلحة التلميذ في الالتلحاق… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz