وجدة قبلة لأبطال العالم في رياضة التنس

16800 مشاهدة

وجدة : في ظل حصيلة جدّ سلبية لأربع سنوات للمكتب المسير للنادي الرياضي للتنس بوجدة تم الجمع العام العادي يصوت لصالح التغيير الجذري بهدف استرجاع المكتسبات الضائعةكما كان متوقعا صوّت الجمع العام العادي للنادي النادي الرياضي للتنس بوجدة (STCO) لصالح التغيير وانتخاب رئيس جديد لضخ دماء جديدة في شرايين النادي ومباشرة تغييرات جذرية في هيكلته بهدف استعادة النادي لأمجاده وهيبته والمكتسبات التي ضاعت وتبددت خلال الأربع سنوات مدة تولي المكتب الخارج تسيير النادي، وهي المكتسبات التي جاهد من أجلها المكتب السابق الذي ترأسه عبدالاله السعدي، على جميع المستويات وجعل من وجدة قبلة لأبطال العالم في رياضة التنس، وهيأ له بنية تحتية من الملاعب بمواصفات دولية تشرفت لأول مرة في حياة مدينة وجدة باحتضان إقصائيات كأس ديفيس، ونجح في خلق دوري المستقبل للمحترفين ATP بجائز قيمتها 15 ألف دولار وتمكن من تنظيم ثلاث دوريات متتالية، كما كان مقبلا على خلق دوري” شالانجر ” بجائزة 35 ألف دولار بمشاركة أبطال عالميين مصنفين في رتب أقل من 200، ومنح النادي الوجدي للمدينة الألفية فريقا كبيرا وللمغرب أبطالا شبانا شاركوا في دوريات قارية ودولية.

لم يتمكن المكتب المسير للنادي الرياضي للتنس من عقد جمعه العام العادي عن موسم 2009/2010 يوم الجمعة 22 أكتوبر 2010 لعدم بلوغه النصاب القانوني واضطر إلى تأجيل عقده أسبوعا بعد ذلك وتم ذلك بالفعل مساء يوم الجمعة 29 أكتوبر 2010 بحضور 204 من الأعضاء المنخرطين من أصل 317، بقاعة الاجتماعات بمقر النادي بحديقة لالة عائشة بمدينة وجدة تحت إشراف سعيد السبيلي رئيس النادي، وبحضور ممثل مندوبية وزارة الشبيبة والرياضة وممثل السلطات المحلية، حيث تدارس النقاط الرئيسية المدرجة في جدول الأعمال والمتمثلة في تقديم التقريرين الأدبي والمالي ومناقشتهما والمصادقة عليهما وانتخاب الرئيس الجديد للنادي.انعقاد الجمع العام العادي للمكتب المسير للنادي الرياضي للتنس بوجدة و تصويته لصالح التغيير الجذري

وجدة قبلة لأبطال العالم في رياضة التنس
وجدة قبلة لأبطال العالم في رياضة التنس

ذكر التقرير الأدبي بالأنشطة الرياضية التي ميزت الموسم المنصرم 09/10، بأنشطة المدرسة التي تعرف إقبالا كبيرا من سنة إلى أخرى وتطوع بعد اللاعبين السابقين للتدريب في ظلّ تعذر إيجاد مدرب مؤطر لأسباب تقنية، ثم مشاركة فريق الشبان للاعبي التنس في البطولة الوطنية احتل خلالها الرتبة الثانية لكن لم يتمكن من الصعود إلى القسم الوطني الثاني بسبب التغييرات الجذرية التي باشرتها الجامعة الملكية المغربية للتنس على مستوى تسيير البطولة للموسم 2010/2011 معتمدة في ذلك البطولة الجهوية مع الرفع من عدد الفرق المشاركة، ثم سجّل مشاركات فردية في البطولة الوطنية لبعض اللاعبين انتقلوا رفقة آبائهم على حسابهم الخاص. كما أشار التقرير إلى قلة الدوريات المنظمة عزا أسبابها إلى غياب الحافز والمشاركة، وإلى بعض الأنشطة التي كانت مبرمجة ولم تتحقق.

وسجل التقرير المالي لنفس الموسم فائضا إجماليا قدر ب 293.542,86 درهما حيث بلغت المداخيل 917.991,32 درهما (مجموع فائض موسم 2008/2009 وواجبات الانخراط والمساهمات في الدوريات والبريدج والبيلارو واستغلال ممتلكات النادي) مقابل 624.448,46 درهم مجموع المصاريف (أجور وتـأمين المستخدمين والعمال والمصاريف القارة والتجهيز والإصلاحات وتنقل اللاعبين…) مع العلم أن رصيد النادي سجل بتاريخ 22 أكتوبر 2010 مجموع ما في الحسابات البنكية 353.649,47 درهم، مع الإشارة إلى أنه تمت تسوية الوضعية الإدارية والمالية للمستخدمين بالنادي.

وانتهى الجمع العام العادي، بعد المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي ، بانتخاب محمد الزهراوي رئيسا جديدا للنادي الرياضي للتنس بوجدة (STCO) وتخويله كامل الصلاحيات لتشكيل فريق مكتبه المكون من 9 أعضاء، بعد حصوله على 91 صوتا في الاقتراع السري، مقابل 61 صوتا لمحمد وهاب (اللذان تقدما كل واحد منهما بمشروع عمل لاستعادة المكتسبات وتطوير هذه الرياضة بالمدينة) و21 صوتا لسعيد السبيلي الرئيس السابق للنادي لمدة أربع سنوات.

وجدة: عبدالقادر كتــــرة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz