وجدة: في إطار محاربة تهريب الأدوية من الجزائر ولاية أمن وجدة تصادر أدوية مهربة ومنتهية الصلاحية بقيمة أكثر من 100 مليون

26676 مشاهدة
سميرة البوشاوني : تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة من اعتقال شخصين ومصادرة كمية هائلة من الأدوية المهربة من الجزائر قدرت قيمتها بأكثر من 100 مليون سنتيم، وضمنها أدوية منتهية الصلاحية كان ينوي أصحابها ترويجها على مستوى مدينة وجدة ونواحيها إضافة إلى حجز مبلغ 80500 دينار جزائري.وتعد هذه العملية الأكبر من نوعها التي تقوم بها ولاية أمن وجدة لمحاربة ترويج الأدوية المهربة، حيث قامت بحجز 2200 علبة لـ 220 نوع من الأدوية، تخص علاج أمراض العظام، الجهاز الهضمي، الجهاز البولي، مرض السكري، أوجاع الرأس والحمى، الفطريات إضافة إلى المسكنات والمضادات الحيوية والإبر وخيوط العمليات الجراحية وأدوات قياس السكر وضغط الدم… وبينها كمية منتهية الصلاحية تحمل الأثمان بالدينار والأورو…
وكانت مصلحة الشرطة القضائية قد اعتقلت أحد الأشخاص على مستوى شارع الدرفوفي بوجدة وفي حوزته كيسا بلاستيكيا يحوي كمية من الأدوية المهربة كان ينوي ترويجها بسوق الفلاح، حيث تنشط عملية ترويج الأدوية المهربة. وبعد التحقيق مع المتهم تم الانتقال إلى منزله الكائن بحي كولوش ليتم الكشف عن كمية هائلة من الأدوية مخزنة بمرآب وإحدى غرف المنزل تمت مصادرتها وتسليمها إلى الآمر بالصرف لدى مصلحة الجمارك بوجدة، كما أفضى التحقيق إلى التعرف على أحد المزودين الرئيسيين للمروج المذكور، وحجزت لديه كمية من نفس الأدوية وعلب فارغة تم تصريف محتوياتها، وقد تمت إحالتهما على العدالة من أجل “تهريب أدوية من الجزائر وترويجها بالمغرب وحيازة عملة صعبة بدون سند قانوني”، فيما لازال البحث جاريا عن خمسة أشخاص آخرين وردت أسماؤهم في التحقيق.وتجدر الإشارة أن مدينة وجدة أصبحت بوابة لتسريب الأدوية المهربة نحو المدن الأخرى، ومازالت الجزائر إلى اليوم تمثل المصدر الأول لتهريبها نحو الأسواق المغربية بنسبة تراوح 60%، ويعرف سوق الفلاح حركة نشيطة في ترويجها، بالرغم من المداهمات والحملات الأمنية المتكررة للحد من الظاهرة، حيث اتخذ بعض الشباب من مدخل السوق والأزقة المجاورة له مكانا للتربص بالمواطنين الراغبين في اقتناء الأدوية المهربة، والذين جعلوا من ثمنها المنخفض ذريعة لتبرير سبب إقبالهم عليها، غير مبالين بظروف نقلها وتخزينها، ولا بكونها مزورة أو منتهية الصلاحية…هذا وكانت النقابة الجهوية لصيادلة المغرب بوجدة قد حذرت في أكثر من مرة من خطر بيع واستهلاك الأدوية المهربة، وخصوصا تلك الموجهة لمرضى القلب والشرايين والقصور الكلوي، كما قامت بحملات تحسيسية ولقاءات تواصلية من أجل الكشف عن المخاطر التي تهدد صحة المواطن نتيجة تناوله لبعض الأدوية المهربة، وقد تم التأكيد خلال هذه الحملات على أن جل الأدوية المهربة مزور، بدليل أن ما بين 7 و12% من الأدوية في العالم هي أدوية مزورة…

contrebande-medicale وجدة: في إطار محاربة تهريب الأدوية من الجزائر ولاية أمن وجدة تصادر أدوية مهربة ومنتهية الصلاحية بقيمة أكثر من 100 مليون
contrebande-medicale وجدة: في إطار محاربة تهريب الأدوية من الجزائر ولاية أمن وجدة تصادر أدوية مهربة ومنتهية الصلاحية بقيمة أكثر من 100 مليون

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz