وجدة: عبد الناصر بلبشير المدير المسئول عن الجريدة الالكترونية “المنارة” على موقع وجدة بورتاي : المشتغل في الجريدة الالكترونية هو صحافي بالدرجة الأولى وعليه أن يتحلى بأخلاقيات المهنة

27340 مشاهدة
أكيد أن الثورة التي حدثت في مجال الاتصالات والمعلومات والوسائط في عالمنا اليوم , سخرت له كل أسباب المعرفة والحصول على المعلومة في لمح من البصر , الشيء الذي اظفى عليه تسميات من مثل عصر ثورة الاتصالات والمعلومات أو الانفجار المعرفي , المصاحبة لتكنولوجيا الاتصال الرقمي ونشأة الانترنت وظاهرة العولمة , ومن تجليات هته الثورة التكنولوجية بروز الجرائد الالكترونية كمنهل للمعلومة والاتصال والتثقيف , فماهي سماتها ؟مميزاتها داخل الساحة الإعلامية خاصة ببلادنا ؟ هذا ماسيقربنا منه الحوار التالي رفقة السيد عبد الناصر بلبشير المدير المسئول عن الجريدة الالكترونية ” المنارة”.

Abdennasser Belbachir
Abdennasser Belbachir

س:ماهي الجريدة الالكترونية ؟

ج:هي عبارة عن جريدة تصدر عبر الانترنت وتتمتع بالحرية والاستقلالية ونشر الخبر أيا كان ومن حيث أتى ومن كل أرجاء العالم , ويتصفح أخبارها كل مهتم بالخبر والمعلومة .س:هل لها قانونيتها ؟ج:لحد الساعة في المملكة لم يتم إصدار قانون الجريدة الالكترونية كتابة فهي تبقى بعيدة عن أي قانون ينظمها , ماعدا إذا ما تم المس بشخصية ما أو هيئة ما .س: لماذا التفكير في جريدة الكترونية دون غيرها ؟ولماذا المنارة؟ج: إن التطور التكنولوجي الذي غزا العالم بأسره خاصة منه الانترنت حذا بالكثير من المهتمين إلى أن يقضوا أوقاتهم لساعات أمام الانترنت , فارتأى لنا أن نساير هذا العصر بتزويد الناس بجريدة الكترونية مجانا تصلهم بالمعلومة حيثما كانت كما تشكل لديهم وسيلة وطريقة ناجعة لغط الطرف عن كل الممارسات المشينة واللجوء إلى المواقع المشبوهة .أما التسمية أي المنارة فنظرا لدلالة الكلمة إيديولوجيا تاريخيا وثقافيا في عالمنا العربي الإسلامي كما أنني مولع بمنارة مراكش.س: ماهي المنفعة المادية التي يجنيها صاحب الجريدة الالكترونية ؟ج: في الحقيقة ليست هناك أية فائدة مادية وراء الجريدة الالكترونية , إنما يسعى المهتم إلى القيام بدور اجتماعي وتربوي فعال في المجتمع (خدمات اجتماعية متنوعة فرصة لممارسة الهوايات المفضلة ) كما أن طريقة العمل في الجريدة الالكترونية تتطلب من صاحبها صرف مبالغ مادية لاباس بها تتجلى في تسكين الموقع ومصاريف أخرى متعلقة بتقنيات انجاز الموقع .س: ألا تظن أن خلق هذا النوع من الجرائد يساهم في عزوف القراء عن القراءة الكلاسيكية التي لها نكهتها الخاصة؟ج: في الحقيقة لا, لان الجريدة المكتوبة لها نكهتها كذلك ولها ذوقها الخاص ولها هواتها , فهناك الكثير من الناس يحبذون الاطلاع على الجرائد المكتوبة في معزل عن الآخرين أو في المقاهي ..كما أن هناك الكثير من الناس الذين ليست لهم قابلية الجلوس أمام شاشة الحاسوب , ويبقى للجريدة الالكترونية هواتها بنفس نصيب الجرائد المكتوبة , إلا انه لايجب إغفال عادة القراءة الكلاسيكية التي لها طعمها المتميز والخاص تماما كما هو الشأن بالنسبة للكتاب الذي هو خير ونيس , إن زمان الكتاب والجريدة المكتوبة يلقيان اهتماما من طرف جميع الناس وحاليا انقسم هؤلاء في قراءاتهم , صنف منهم يهتم بالالكتروني والأخر بالمكتوب إن لم نقل أن حتى هذا الأخير يأخذ قسطه أيضا من هذا الاتجاه الالكتروني .س: ماهي نصائحكم لكل الذين هم مقبلون على إنشاء جريدة الكترونية ؟ج: حبذا لو أن الجميع يفكرون في الاهتمام بانجاز موقع الكتروني خاص بالأخبار إلا انه ليس بالأمر الهين فكما يقولون لا يتعلق الأمر بوصف حديقة , أو نقل ما يكتبه الآخرون والاكتفاء بالجلوس أمام الحاسوب دون التنقل إلى التقاط مكامن الخبر فهذا ليس بعمل صحفي ؟, فصاحب الجريدة الالكترونية هو صحافي بالدرجة الأولى فعليه أن يتصف بالأخلاق التي تفرضها المهنة , وليس عليه أن يتلذذ بنشر أي خبر يضر بالآخرين أو يمس بشخصياتهم وكرامتهم كما عليه أن يركز عمله الصحفي على الجهة التي ينتمي إليها هو أولا .– مساحة حرة: نود كثيرا ونطالب بان تكون لدينا علاقات تبادل مع الجرائد المكتوبة والالكترونية الأخرى لاغناء وتحسين جودة الخبر , كما أتوجه بالشكر الكبير لجريدة “المنعطف”التي أتاحت لنا هته الفرصة لتوضيح أطوار العمل بالجريدة الالكترونية .

أجرت الحوار فاطمة بوبكري جريدة المنعطف 9 غشت 2007

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz