وجدة – سوق السمك بالجملة : أمين بائعي السمك يفضح خروقات و تجاوزات ينتج عنها ارتفاع مهول في الأسعار و المسئولون غافلون

76568 مشاهدة

وجدة : محمد بلبشير/ وجدة البوابة: وجدة في 27 يونيو 2013، ” سوق السمك بالجملة : أمين بائعي السمك يعري عن خروقات و تجاوزات ينتج عنها ارتفاع مهول في الأسعار و المسئولون غافلون.‼”

ذكر السيد يحيى أبزيوة أمين بائعي السمك بمدينة وجدة في عدد من الرسائل كان قد وجهها الى كل من والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة/أنكاد و باشا مدينة وجدة و قائد المقاطعة الحضرية الخامسة ، توصلت العلم بنسخ منها، أن سوق السمك بالجملة المحدث منذ ثلاث سنوات ، أصبح يعيش على إيقاع عدد من الخروقات و التجاوزات وصفها الأمين بالخطيرة ، و تحدث أمين الحرفة عن معاناة المئات من بائعي السمك و معهم المستهلك من نتائج ما يجري و يدور داخل هذه المؤسسة التجارية التي طالما انتظرتها ساكنة مدينة وجدة قصد تنظيم تجارة الأسماك و الرفق بجيوب المستهلك ..و أشار الأمين أن سوق الجملة أصبح عرضة للفوضى العارمة و التسيب الذي وصل إليه قطاع السمك و المراهنة و الزبونية مؤكدا أن داخل يحصل بتواطؤ ما بين الممولين الذين لا يحملون أية صفة ل “الممول” و الدلالة و إدارة السوق ، و قال أن هؤلاء (الممولين) أضحوا يعترضون شاحنات السمك خارج السوق و يشرفون على بيع السمك مباشرة دون ترك المجال لما يعرف بوسط أسواق الجملة ب “الدلالة” ليأخذ الجميع بالتالي حصته من الكعكة –كما سماها الأمين- ليبقى في الأخير المجال فسيحا للممول كي يلعب في الأسعار كما يحب ، و أشار أمين بائعي السمك في رسائله أن الممولين الأصلين للسوق قد تم إبعادهم ليحل محلهم آخرون استقدمتهم إدارة السوق كما تم تغييب المرخصين الذين يؤدون الرسوم و مستحقات السوق و يتكبدون مصاريف جمة ، و استنكر أمين الحرفة عددا من التجاوزات الأخرى كالمزايدات في الدلالة و البيع الفوضوي الذي يتكرر مرتين أو ثلاث مرات في بضاعة واحدة فقط لينتج عنه ارتفاع مهول في سعر السمك ، و استنكر أمين الحرفة عدم احضاره كأمين و ممثل لتجار السمك بالتقسيط في اجتماعات عدد من اللجان .. و أمام كل ذلك طالب أمين الحرفة من المسئولين بضرورة وضع حد لهذه الخروقات و التجاوزات و ذلك بإيفاد لجنة مختصة للكشف عنها و الضرب على أيدي المتلاعبين ، مع العلم أن والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة/أنكاد كان قد زار السوق المذكور و وقف على عدد من الخروقات و أعطى تعليماته لوضع حد لها كمنع بيع السمك لأصحاب الدواب و عرض هذه المادة الحيوية فوق الأرصفة و تحت أشعة الشمس و إصلاح أجهزة التبريد بسوق سيدي عبد الوهاب ، إلا أن ذلك بقي بدون تنفيد مما زاد في الطين بلة ..و لم يفت أمين الحرفة ذكر عدد من المحاضر الناتجة عن عدد من الاجتماعات مع السلطات المحلية و التي جاء في بعضها أن تقوم ادارة السوق بواجبها المنوط بها لضبط عملية بيع السمك بسوق الجملة و أن تؤطر و تنظم عملية السمسرة من لدن مستخدمي إدارة السمك دون تدخل من الممولين و كذا الإسراع بإخراج القانون الأساسي لسوق السمك بالجملة إلى حيز الوجود… إلا أن بيت لقمان ظلت على حالها يقول الأمين بكل أسف شديد ، و أدلى ببعض الأثمنة التي أصبحت تنهك جيوب المستهلك من جهة و البائع بالتقسيط المغلوب على أمره من جهة ثانية : السردين: 25 درهم بدلا من 15 درهم.. – الميرلان : من 70 إلى 100 درهم للكلج الواحد – الصول : من 80 إلى 100 درهم في أغلب الأحيان – الكالامار : 100 درهم –البواجو : 30 درهم – المرنوسة من 35 إلى 40 درهم – الروبيو من 35 إلى 40 درهم – الكابيلان من 35 إلى 40 درهم الراية من 35 إلى 40 درهم ..

وجدة - سوق السمك بالجملة : أمين بائعي السمك يفضح خروقات و تجاوزات ينتج عنها ارتفاع مهول في الأسعار و المسئولون غافلون
وجدة – سوق السمك بالجملة : أمين بائعي السمك يفضح خروقات و تجاوزات ينتج عنها ارتفاع مهول في الأسعار و المسئولون غافلون

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz