وجدة خبر عاجل: والد المتوفى خالد الشتواني في مستشفى الفرابي بوجدة ينفي تصريحات ادارة المستشفى و يتهمها بالاستخفاف بالمرضى

30665 مشاهدة
السبت 21 نونبر 2009 صرح والد المرحوم خالد الشتواني الدي قيل انه مات بسبب مضاعفات انفلوانزا الخنازير داخل مستشفى الفرابي متهما ادارة المستشفى بتشويه سمعة العائلة و قطع رزقه حيث توقف الزبناء من القدوم الى المقهى الدي كان المرحوم يحرص على تسييره. و شكك السيد الشتواني في ادعاءات و فحوصات المستشفى حول اسباب وفاة ابنه و نفى كل ما صرح به المدير الجهوي في البلاغ الصحفي واعتبر التضخيم تبريرا للتهاون و الاستخفاف بالمرضى و قال ان ابنه رحمه الله بات على كرسي معدبا طيلة الليل بدون مراقبة و بدون اهتمام مما تسبب في وفاته و اكد والد الضحية انه سيتابع ادارة المستشفى امام القانون و العدالة و امام جمعيات حقوق الانسان و اكد انه سيرفع شكواه للمقام العالي بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. و فيما يلي عرض للشريط بالصوت و الصورة لتصريحات والد الضحية

chetouani
chetouani

اترك تعليق

2 تعليقات على "وجدة خبر عاجل: والد المتوفى خالد الشتواني في مستشفى الفرابي بوجدة ينفي تصريحات ادارة المستشفى و يتهمها بالاستخفاف بالمرضى"

نبّهني عن
avatar
moha
ضيف

رحم الله المرحوم نعم يجب تبديل اسم الفارابي إلى اسم مستشفى القيلولة أو اسم مستشفى الراحة هذا نتيج أن الأطباء أو العمال همهم الوحيد هو كيف يقضون جل وقتهم في النوم حتى يتمكنون بسرعة إلى الذهاب إلى منازلهم أو التسكح في المقاهى أو الأسواق والله أناس لا يختشون يجب على وزير الصحة أن يسفرهم يوما واحدا ليرو أسيادهم في الخارج كيف يعملون ويعاملون المرضى والله هاذو مجرمون أطلب من العزير القدير أن يأخذهم حتى تنظف مستشفيات بلدنا العزيز من هؤلاء الزواحف.
http://soscorruption.123toutmaroc.com

ربيع كنفودي: محرر صحفي.
ضيف
ربيع كنفودي: محرر صحفي.
يتوجه السيد يوسف الشتواني والد المرحوم خليل الشتواني إلى جميع الجهات المسؤولة، ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة (القناة الثانية، الإذاعة الأولى، الجرائد الوطنية والجهوية والإعلام الإلكتروني)، بهذه الرسالة قصد نشرها فور التوصل بها. وتعتبر هذه الرسالة كرد لما جاء بالبلاغ الصادر عن وزارة الصحة وتكذيب ما نشرته بعض وسائل الإعلام (المرئية والمكتوبة) وتأكيد ما جاء في المثل الشعبي “الميت مين يموت يطوالوا رجليه”. لقد جاء بالبلاغ الصادر عن وزارة الصحة يوم 16/11/2009 أنه تم تسجيل أول حالة وفاة بفيروس إتش 1 إن 1 بمدينة وجدة بمستشفى الفارابي. نقول على أي أساس اعتمدت الوزارة على نشر هذا البلاغ وما هي الإجراءات… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz