وجدة: حزب المصباح يختار الانفتاح

15031 مشاهدة

محمد السباعي/ وجدة البوابة: وجدة في 11 فبراير 2013، عرف قرار تأسيس أربعة فروع محلية لحزب المصباح بوجدة مخاضا عسيرا ونقاشا داخليا مستفيضا. وكان أنصار الاقتصار على كتابة محلية واحدة يُبررون طرحهم بالحفاظ على وحدة القيادة المحلية. و لم يُخف بعض الرافضين للتقسيم تخوفهم من الانفتاح غير المنضبط و ما قد ينتج عنه من فتح الباب أمام المتسللين والوصوليين و تشويه صورة الحزب و إرباك مسيرته، ناهيك عن صعوبة متابعة أداء المستشارين الجماعيين. و بعد أخذ ورد، انتصر تيار التوسع والانفتاح، وتم خلال الأسابيع الماضية تأسيس أربع محليات، وأسفرت نتائج الانتخابات في الجموع العامة على ما يلي:

– نور الدين مكاوي كاتبا محليا لمحلية وجدة سيدي إدريس

– منصور النجاري كاتبا محليا لمحلية وجدة سيدي يحي

– عمر علاوي كاتبا محليا لمحلية وجدة سيدي امعافة

– رشيد الهلالي كاتبا محليا لمحلية وجدة سيدي زيان

وفي هذا السياق، صرَح عبد الله هامل الكاتب الجهوي أن سياسة القرب خيار وطني استراتيجي بالنسبة للحزب بعد اضطلاعه بمسؤولية قيادة التحاف الحكومي الحالي و تزايد شعبية الحزب وثقة المواطنين فيه.  و من جانبه أضاف رشيد شتواني الكاتب الإقليمي أن هذا التوسع من شأنه إبراز الطاقات الشابة التي يزخر بها التنظيم وأن مساطر الحزب وبرامج التأطير واصطحاب البعد التربوي ويقظة المناضلين يجعل الحزب في منأى عن أي اختراق أو انحراف عن المسار لا قدر الله.

 

وجدة: حزب المصباح يختار الانفتاح
وجدة: حزب المصباح يختار الانفتاح

محمد السباعي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz