وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا

عبد الرحيم سعيد29 مايو 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
رابط مختصر

في طريقه إلى المسجد لأداء صلاة الظهر تعرض شيخ لحادثة سير عند عبوره لطريق أحفير المزدوجة بحي الطوبة الخارجي قبالة سوق الجملة للخضر إذ أصيب على مستوى الرأس قرب عينه أما صاحب السيارة فقد توقف في عين المكان و انتظر حضور الشرطة. شاء القدر أن نكون في عين المكان أثناء وقوع الحادث، فبادرنا إلى إبلاغ الإسعاف المنتمي لرجال المطافئ و الشرطة حيث حضروا بأقصى سرعة وتم نقل الشيخ المصاب إلى مستشفى الفارابي بوجدة فيما تابعت فرقة الشرطة المختصة بالحوادث الإجراأت القانونية بما في ذالك أقوال شهود عيان.

وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا

نغتنم الفرصة للإشادة و التنويه بحركية رجال الشرطة المتنقلة و الفرقة المختصة بالحوادث وكذالك فرقة الإسعاف لرجال المطافئ.

وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا

في عين المكان و بنفس الوقت الذي كانت فيها السيارة التي صدمت الشيخ موقوفة بأربع إشارات الوقوف،إصطدمت سيارة أجرة صغيرة تخلف السيارة المذكورة.ولكم التعليق

وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا

وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
وجدة حادثة سير: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا

عبد الرحيم سعيد: مندوب وجدة البوابة بإسبانيا

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن