وجدة تهتز على وقع عملية فك الاعتكاف بمسجد بحي الفتح لزاري…..حديث العام والخاص

23743 مشاهدة

محمد المقدم – وجدة البوابة: وجدة في 16 غشت 2012، يعز علي أن أكتب عن بيت من بيوت الله في هذه الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك الكريم .حيث يكثر المسلمون من الصلاة والتهجد والدعاء , علهم ينالون أجر ليلة تعتبر خير من ألف شهر. وأرجو من الله أن يتجاوز عني إن كنت مخطئا في التقدير. لكن الظروف قد تدفعك الى تخصيص مدة ولو قصيرة للحديث عن حدث روع سكان حي الفتح وأقلق بالهم .

إنها عملية فك اعتكاف أقيم بهذا المسجد وما تبع ذلك من حزن عميق لدى ساكنة الحي , خاصة منهم أولياء المعتكفين , وزاد الأمر استفحالا عندما غطت قناة الجزيرة الخبر مرفقا بصور الفيديو . صحيح أن وزارة الأوقاف نشرت مذكرة تشترط على المعتكفين الإذن المسبق.وصحيح أن الكثير من هؤلاء الشباب الذين قرروا الانعزال في المساجد والإكثار من تلاوة كتاب الله ,قد يكونوا قصروا في طلب الترخيص.لكن المذكرة ليست جديدة ,والمسجد شهد اعتكافات لسنوات. – فلماذا هذه المرة يعامل المعتكفون بهذه الصورة التي تناقلت عبر الفيسبوك وأثارت ضجة كبرى؟. – ألم يكن من الأجدر تسهيل عملية الاعتكاف لأبنائنا بدل تركهم لشارع مرهب رهيب؟ – لماذا لم تحرك السلطة ساكنا أثناء المهرجانات , حيث السكر العلني وتفشي كل مظاهر الرذيلة؟ – …..

لن أطيل على القارئ الكريم في قضية الأولويات الأمنية , بقدر ما أفضل أن أطلعه على أن المنظر الذي خرج فيه المعتكفون تحزن له كل القلوب الرحيمة ,وهم مستاءون باكون …إنهم شباب من الخامسة عشر فما فوق ,قرروا هجرة الدنيا هذه الأيام والابتعاد عن ملذاتها وشوارعها وعبادها…. والاختلاء بربهم في مكان آمن ,انه بيت الله.حصل ما حصل ….. وخرجوا رغما عنهم ….

ما أثار انتباهي دور امام هذا المسجد الذي ألف مضايقة المعتكفين بدروس وانتقادات مجانية كان في غنى عنها.بهذه المناسبة أتوجه اليه بما يلي: سيادة الفقيه , تملك من السمعة ومن الاحترام لدى ساكنة الحي , لما لمسوه فيك من طيبوبة وحسن خلق…بل انني صليت البارحة في المسجد وسمعتك تبكي ومن ورائك الكثير يبكون عند تلاوة بعض صور القرآن الكريم.

ما دفعني أن اسائلك من هذا المنبر الذي أعتز به , لما أوصل من رسائل عدة كانت نافذة مفيدة ,عل رسالتي هاته تصل اليك والى المجلس العلمي الذي وضع ثقته كاملة فيك – ونعم الاختيار- إلا أنك هذه المرة قد تكون جانبت الصواب ووجب عليك الاعتذار. إنني شاهدت صور الفيديو لهؤلاء الشباب اليافع من ابناء الحي الذين ساعدتهم اسرهم للاعتكاف بهذا المسجد كما عهدناه , وكما عودنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ,عندما كان يشد أزره في الأيام الاخيرة من رمضان ويهجر الدنيا وما فيها, آملا نيل اجر ليلة القدر المباركة ….إنه رسول الله يا شيخنا الكريم….

إلا أنني علمت أنك وحتى في السنة الماضية ساهمت ببعض الدروس التي تهجمت فيها على المعتكفين ناصحا لهم وكأنهم يتناولون هناك الجعة والشيشا….مع أن الأمر شتان بين هذا وذاك…ويا ليتك تنصح بعض شباب الحي الذي تعلم جيدا انه بجوارك يفعل كل ما يغضب الله وأنت عنه ساكت. عندما تتحدث في دروسك عن ضرورة تقليل النوم خلال الاعتكاف , والنذر لعشرة ايام كاملة , وكلام كثير ,انما تضيق على شباب في حاجة الى من يشجعه ويرغبه في الدين .

يكفي أنهم فكروا في الخلوة بربهم, مهما كانت الأخطاء . لسنا يا شيخنا في عصر الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم , وانما شباب تائه ضائع يحاول تكفير ذنوبه وخطاياه بتلاوة كتاب الله والتقليل من الكلام الفارغ. تصور يا شيخنا لو كان ابنك من هؤلاء الشباب المعرض لكل المغريات , وجاءت هذه الفرصة ليختلي بربه….فحصل ما حصل. بالله عليك ما كنت فاعل؟؟؟؟؟ لن أناقش معك القضية الأمنية وما تبعها لأن ذلك بعيد عني وعنك … بل أتوجه لك كأب ورجل ذو سمعة طيبة وفقيه وحامل لكتاب الله تعالى , بما يلي:

– لماذا ساهمت بطريقة أو بأخرى على أن يمنع الاعتكاف هذه السنة بالمسجد ؟ أ ليس بيت الله؟

– لماذا ختمت مباشرة بعد صلاة الفجر عندما كان شاب ممن أخرجوا من الاعتكاف يتحدث متحسرا على ما حصل لهم؟ولماذا تم إطفاء الأضواء؟ ولماذا تهجم أحد المصلين على ذلك الشاب؟ وانك تعلم أن من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر,فلا صلاة له.وكم من مصلي لا صلاة له….

– لماذا قدمت درسا بعد ذلك تعتبر المعتكفين قد تسببوا في الفضيحة التي تعرض لها المسجد ؟ ألم يكن اجدر بك استغلال تواجدهم في بيت الله هذه الأيام لتوجيههم ونصحهم ,بدل النيل منهم؟ – هل سبق لك في كل السنوات الماضية أن اختليت بهم ونصحتهم ؟ والله لو علمت أن جلهم قد شد على مئزرهم وحاولوا الهروب من الشارع , لكنت أول مشجع وداعم لهم. ان الشاب الذي حاول تقديم كلمة في المسجد من الشباب حاملي الشواهد العاطلين عن العمل ,ممن يبحثون عن لقمة العيش بشتى الوسائل , وليس كما تعتقد وكما يعتقد البعض,بل إن الكثير من الشباب الذين تعتبرهم من الناشزين …

من خيرة الشباب أدبا وتأدبا. أ لم يكن بإمكان الشاب الرد على ذلك المتهور؟ ألم يعامله بهدوء واحترام لكبر سنه؟ ألا يدل ذلك على حسن خلق الشاب, وغيره على نفس المنوال. اعلم يا شيخنا أن المسجد بيت من بيوت الله مخصص للعبادة .ولست من الذين يسمحون بغير ذلك ولا المس بالمقدسات …. فلسنا مختلفين في هذا المجال . لكن حرية العبادة مكفولة بالدستور وملكنا هو امير المؤمنين…فلا داعي للمزايدات والركوب على المجريات. ومن هذا المنبر ادعو السيد رئيس المجلس العلمي لما أأاعلم فيه من صدق وإخلاص وتضحية لنشر معالم التدين الصحيح ,وما تزخر به مدينة وجدة من مساجد يرجع فيه الفضل الى الله سبحانه وتعالي , ثم تضحية وجهود هذا الرجل الذي أكن له كل التقدير والاحترام…أن يتتبع مثل هذه التصرفات والنصائح التي قد تخلف عكس التوقعات.المسجد مكان للعبادة ومكان للتدارس في أمور المسلمين كما كان يفعل نبينا الكريم عليه أزكى التحيات. وهذا رابط الفيديو أثناء خروج المعتكفين من المسجد,والذي تم عرضه على قناة الجزيرة:

https://oujdaportail.net/ma/wp-content/uploads/2012/08/mou3takifoun1.jpg
وجدة تهتز على وقع عملية فك الاعتكاف بمسجد بحي الفتح لزاري…..حديث العام والخاص

فيديو لحظة اخراج المعتكفين من مسجد الإيمان بوجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz