وجدة: تنسيقية شباب “البام” ترصد خروقات الحزب بندوة صحافية

11417 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 13 غشت 2012، في بيان أصدرته تنسيقية شبيبة حزب الأصالة و المعاصرة على هامش الندوة الصحافية التي عقدت ليلة السبت 11 غشت الجاري بأحد فنادق مدينة وجدة، عدد شباب البام بوجدة  خروقات تنظيمية و مسطرية عرفها الحزب قبيل مؤتمره الوطني الأخير، فيما يتعلق بسحب و انتزاع الشرعية من الأمانة الإقليمية و الجهوية  في حصر لائحة المؤتمرين و إقصاء المناضلين و متعاطفي الحزب و محيطه و لم تعرف تحركا لقيادة الحزب لحماية الشرعية القانونية و التنظيمية للمؤسسة الحزبية.

و حول تنظيمهم للندوة داخل الفندق أكد مسيري الندوة الصحافية على تظلمهم في اتجاه الأمينة الجهوية البرلمانية فراجي التي منعتهم من تنظيمها بمقر الحزب حيث “حرمتهم من حرية التعبير” و اعتبرت ندوتهم غير قانونية.

و جاء في البيان الذي تلاه أحد شباب الحزب بالندوة أن ثمة أمل كان معلقا على مرحلة ما بعد المؤتمر الوطني من أجل إصلاح الوضع و العمل على  هيكلة الحزب و خاصة الأمانة الجهوية و القطاعات الموازية. كما ندد البيان بطريقة تعيين 5 أشخاص من داخل المجلس الوطني للحزب دون أية معايير تذكر الشيء الذي يطالب فيه الشباب من خلال بيانهم بإقالة الخمس أفراد من عضوية المجلس الوطني للحزب، علما ان تعيينهم جرى خارج المؤتمر بإحدى الخيمات في جو ساد فيه الترهيب و الوعيد حسب البيان دائما، بل أنه ضم إسما من خارج وجدة ليمثلها بالمجلس الوطني و يتعلق الأمر برضا اليعقوبي.

و في نفس الإطار يطالب البيان بتوضيح حول الطريقة التي اعتمدتها القيادة في تعيين أحد نشطاء حركة 20 فبراير سابقا أسامة لخليفي بالمجلس الوطني للحزب علما أن لا معايير تسقط عليه من قبيل الإشتغال داخل الحزب قبيل المؤتمر و معيار الفعالية.

كما عرج البيان على ندوة 5 غشت 2012 التي جرت على هامش تعيين شخصين لثمثيلية مدينة وجدة بالندوة و هو تعيين يخالف كل القواعد الديمقراطية و يخالف القانون التنظيمي للحزب حيث عين في قطاع الشباب المدعو عزيز العلمي الذي تتجاوز سنه سن الشبابـ بالرغم من أن الشباب انتخبوا عضوا آخر لثمتيلهم، و أبوضمير محمد عن الفعاليات و الذي اعتبره البيان “نكرة”.

و تأتـي هذه الندوة حسب تنسيقية شباب حزب الأصالة و المعاصرة بوجدة بعدما يأس الجميع من عدم تواصل القيادة الحزبية و عدم اكتراثها للبيانات و المراسلات التي وجهت لها في شأن الخروقات التي يعرفها الحزب بوجدة.

و قد أثار البيان إسم أحد المتهمين بتدبير الحزب دون أية علاقة تنظيمية و يقدم نفسه على أساس أنه مستشار  النائب البرلماني بيوي عن حزب الأصالة و المعاصرة و يتعلق الأمر  بزوهير بوعمودي.

و قد أعطيت الكلمة فيما بعد لبعض ممثلي الأحياء عن حزب الأصالة و المعاصرة و الذين أكدوا أن الحزب تحول لحزب الأثرياء بوجدة و هو دائم إقصاء الشباب و المتعاطفين معه و المناضلين من داخله، كما أنه يتم حسب أحدهم اسنغلال العمل الجمعوي و الإحساني داخل الأحياء الفقيرة لأغراض إنتخابية، كما أنه يتم استغلال الشباب كرقم انتخابي فقط.

و قد أثيرت من داخل الندوة أسماء بعض مستشاري حزب البام بالجماعة الحضرية لمدينة وجدة و الذين تحوم حولهم شكوك بالفساد و التورط فيه علما أن أغلبهم وافدين من أحزاب أخرى و سبق لهم تسيير جماعة وجدة.

و في حالة عدم الإستجابة لمطالب الشباب و المتعلقة بفتح تحقيق في الخروقات التي جرت و عدم الإكتراث بمراسلات الشباب و تهميشهم و الإقصاء الممنهج الذي يشملهم و استعمال سياسة التعيين بدل الإنتخاب، فإنهم عازمون على التصعيد و تنظيم وقفات احتجاجية.

وجدة: تنسيقية شباب “البام” ترصد خروقات الحزب بندوة صحافية
وجدة: تنسيقية شباب “البام” ترصد خروقات الحزب بندوة صحافية

وجدة البوابة – وجدة فيزيون

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz