وجدة: تلميذة يتيمة الأب أرادت الانتقال من مؤسسة تعليم خصوصي إلى مؤسسة تعليم عمومي فسدت في وجهها الأبواب فمن ينصفها؟

211852 مشاهدة

وجدة البوابة: محمد شركي 

تلميذة يتيمة الأب أرادت الانتقال من مؤسسة تعليم خصوصي

إلى مؤسسة تعليم عمومي فسدت في وجهها الأبواب فمن ينصفها؟

توصلت برسالة عبر هاتفي النقال من تلميذة يتيمة الأب كانت تواصل دراستها في مؤسسة تعليم خصوصي لكنها اضطرت إلى الانتقال من التعليم الخصوصي إلى التعليم العمومي بسبب ضيق ذات والدتها، فطافت بعدة مؤسسات عمومية  ذكرت منها ثانوية زينب النفزاوية وثانوية المسيرة، وزيري بن عطية، وعبد المؤمن، وعمر بن عبد العزيز، وغيرها ،فكان جواب إدارات هذه المؤسسات حسب رسالة التلميذة هو ترك رقم هاتفها للاتصال بها إذا ما وجد مقعد شاغر لها، وهي لحد الساعة في بيتها منقطعة عن الدراسة. وإذا ما صحت رسالة هذه التلميذة، فإن موقف هذه الإدارات التربوية من تلميذة يتيمة يعتبر وصمة عار على جباه السادة المديرين المربين ـ يا حسرتاه ـ وعلى هؤلاء الذين صرفوا اليتيمة بهذه الطريقة غير المسؤولة  من وجهة النظر التربوية أن يتذكروا قول الله عز وجل : (( فأما اليتيم فلا تقهر )) وأي قهر أشنع من صد  يتيمة تطرق أبواب مؤسسات عمومية من حقها أن تلجها بل لها أسبقية على غيرها بحكم وضعه الاجتماعي خصوصا وأن والدها الفقيد حسب ما ورد في رسالتها كان من رجال القوات المساعدة الذين يسترخصون أرواحهم ودماءهم  في سبيل الوطن.  ألم يجد السادة المديرون من يمارسون عليه الأسلوب البيروقراطي الفج والمخزي والذي يلحق بأصحابه العار والشنار، ويجعلهم حديث تندر وسخرية عند العقلاء سوى يتيمة قهرها اليتم ؟ ألا يخجل هؤلاء من أنفسهم  واليتيمة تقف عند أبوابهم متوسلة بيتمها ومستجدية حقها الذي يضمنه لها القانون في دولة الحق والقانون ؟ ولست أدري ما هو موقف المسؤولين في الجهة والإقليم من تصرف هؤلاء المديرين الذين  يشتهر بعضهم بسوء السمعة في الأوساط التربوية وباللهث وراء التقرب من أصحاب  السلطة والجاه والنفوذ والمال وتملقهم  عن طريق تسجيل أبنائهم وبناتهم وتوفير الأقسام المتميزة لهم وقد افتضح أمره وفاحت رائحتهم المنتنة ، وحازوا بذلك الخزي ؟وعلى رابطة جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ أن تهب بسرعة  لرفع الضيم عن هذه اليتيمة . وعلى الجهات المسؤولة بمن فيهم وزير التربية الوطنية أن تفتح تحقيقا في الموضوع لإنصافها ومساءلة ومحاسبة من حرموها من حقها في مقعد بمؤسسة تعليم عمومي مثل جميع أبناء وبنات الشعب.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz