وجدة: تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي يبتهجون بالسنة الهجرية الجديدة

346994 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي بوجدة يبتهجون بالسنة الهجرية الجديدة

التحق تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي بوجدة يوم  الجمعة الماضي 24/10/2014  بأزيائهم التقليدية الجميلة والأنيقة ذكورا وإناثا . وكانت  إدارة  هذه  المؤسسة  قد راسلت  آباء وأمهات وأولياء التلاميذ تطلب منهم انخراطهم  في الاحتفال بحلول السنة الهجرية الجديدة 1536 التي صادفت يوم الأحد 26 أكتوبر 2014 ، وذلك  بتوجيه أبنائهم  إلى  المؤسسة  بأزيائهم  التقليدية  من أجل المساهمة في  خلق  الأجواء الاحتفالية  المناسبة  لعظمة  حدث  الهجرة ، والتي تهدف  إلى   تحسيس وإشعار  الأطفال الصغار بقيمة   مناسبة دينية  عظيمة  تتمثل  في هجرة  الرسول  الأعظم صلى الله  عليه  وسلم. ومعلوم  أن  منظومتنا  التربوية  تحرص  أشد  الحرص  على  تربية ناشئتنا  على  القيم  الإسلامية  السمحة  والسامية ، وربطهم بهويتهم  الدينية  ليتربوا  على  حب واحترام دينهم ووطنهم . ولقد  بذلت إدارة  مؤسسة  بنعلي  جهودا مشكورة  من أجل إضفاء  الطابع  الاحتفالي  المناسب  لحدث الهجرة  العظيم  ،وذلك  من خلال  أنشطة متنوعة مع إشعال  الشموع ، وتطييب  أرجاء  المؤسسة  بالبخور ابتهاجا بالمناسبة الدينية الغالية  ،و توزيع  الحلوى  والبالونات  على  الأطفال  ،فضلا  عن  تزيين  أيادي الفتيات  الصغيرات بنقوش  الحناء. وقد قضى  تلاميذ  هذه  المؤسسة  يوم  الجمعة ما قبل  حلول  العام  الهجري في أجواء  الفرحة العارمة  ، معبرين عن  عظيم حبورهم  بالمناسبة الغالية  ، وقد عكست  أنشطتهم  فطرتهم النقية وبراءتهم  ، كما  عكست تربيتهم الدينية  التي  يتلقونها  بين  أحضان  أسرهم  ، وبين أحضان  هذه  المؤسسة  التربوية  التي  تجعل  على رأس  أهدافها  الرقي  بأخلاق  المتعلمين ، تماما كما تحرص  على  الرقي  بمستوياتهم الدراسية  الجيدة  والمتميزة  ،والتي  تفخر بها  سنويا . ولقد عاينت  شخصيا  جزءا  من  مظاهر  الاحتفال  بذكرى هجرة  سيد  المرسلين  صلى الله  عليه  وسلم في هذه  المؤسسة  ، وشعرت  باعتباري أب تلميذة في الصف الأول  بارتياح  لما بذلته إدارتها  من جهور  مشكورة  من أجل ربط  المتعلمين  وجدانيا  بعقيدتهم  السمحة  ، و برسولهم  الأعظم  الذي  يحظى  بحب  وتقدير  المغاربة  صغارا  وكبارا  ، ومحبته  تنبع  من طبيعة  الشخصية  المغربية المقدسة لشخصه  النبي العظيم . ولا شك أن  تحسيس  المتعلمين  بهذه  الذكرى  سيخلف عميق  الأثر  في نفوس الناشئة ، والطفولة . ولا يسعني  إلا  الإشادة  بإدارة  هذه  المؤسسة  وبطاقم  التدريس فيها  على  ما يبذلونه  من  جهود  مشكورة  من أجل  أداء  رسالتهم  التربوية  السامية  على أحسن  وجه انسجاما  مع  أهداف وغاية  التربية  في  بلدنا  العزيز.

وجدة: تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي يبتهجون بالسنة الهجرية الجديدة
وجدة: تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي يبتهجون بالسنة الهجرية الجديدة
وجدة: تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي يبتهجون بالسنة الهجرية الجديدة
وجدة: تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي يبتهجون بالسنة الهجرية الجديدة
وجدة: تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي يبتهجون بالسنة الهجرية الجديدة
وجدة: تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي يبتهجون بالسنة الهجرية الجديدة
وجدة: تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي يبتهجون بالسنة الهجرية الجديدة
وجدة: تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي يبتهجون بالسنة الهجرية الجديدة
وجدة: تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي يبتهجون بالسنة الهجرية الجديدة
وجدة: تلاميذ مؤسسة بنعلي للتعليم الخصوصي يبتهجون بالسنة الهجرية الجديدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz