وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

383008 مشاهدة

وجدة: عبد الناصر بلبشير/ وجدة البوابة: وجدة في 3 يناير 2014، شهدت ثانوية السلام التأهيلية صباح يوم السبت 28 دجنبر 2013، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا حفل تكريم أربعة أساتذة هم: السيد الصادقي الحاج أستاذ مادة الرياضيات ، والسيد المحجوبي الحسن أستاذ مادة الفلسفة، والسيد خجوي علي أستاذ الاجتماعيات ،والسيد محمد طبيبي أستاذ علوم الحياة والأرض.

وقد حضر الحفل البهيج السيد موسي التهامي النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوجدة أنكاد والسيد عبد الرحيم فرياط رئيس مصلحة الموارد البشرية بنيابة وجدة أنكاد وعدد كبير من الأطر الإدارية والتربوية العاملة بالمؤسسة بالإضافة إلى عدد من قدماء الأساتذة والإداريين الذين اشتغلوا بهذه الثانوية.

بعد قراءة آيات بينات من الذكر الحكيم من طرف أحد الأساتذة بالمؤسسة، افتتح حفل التكريم السيد أمراح الصغير مدير ثانوية السلام التأهيلية بكلمة شيقة رحب فيها بالحاضرين وأشاد من خلالها بالسادة الأساتذة المكرمين الذين انهوا الخدمة بثانوية السلام حيث وصفهم بخيرة ما أنجبته المنظومة التربوية لفترة ما بعد الاستقلال، وخص كل واحد منهم بما يليق به من تنويه وشكر وثناء، وما ميز سيرتهم خلال ممارستهم لمهامهم من خصال أشاد بها كثيرا . ولقد أشاد أيضا بتفاني الجميع في أعمالهم ، و ذكر ما أسدوه من خدمات جليلة للمنظومة التربوية بهذه الثانوية ، وأنهى كلمة بالدعاء الصالح لهم .

ورد المكرمون على كلمة السيد المدير بالشكر والثناء على التفاتة التكريم التي خصوا بها من طرفه ومن طرف زملائهم ، والتي تعبر عن الروابط المتينة بين مختلف أطر هذه الثانوية الجميلة، وبكل صدق وحب كبير للعمل وارتباط شديد بالمؤسسة عبر أحد المكرمين عن صعوبة تقبله الوضعية الجديدة “الإحالة على المعاش” حيث أكد على رغبته في الاستمرار بالعمل في المؤسسة لو طلب منه ذلك وهذا شرف كبير لهذه الثانوية العظيمة فطوبى لمسيريها وللطاقم التربوي العامل بها.

السيد موسي التهامي النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني يلقي كلمة قيمة بمناسبة حفل تكريم السادة الأساتذة الأربعة

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

ولم تفت السيد موسي التهامي النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوجدة أنكاد، الفرصة للتعبير عن مشاعره العاطفية الجياشة تجاه المجموعة من خيرة الأساتذة المحتفى بهم ، فعبر عن اعتزازه بما قدموه لهذه المؤسسة ولهذه النيابة ولهذا الوطن من تربية ومعرفة مشهود لهم بها وبخدمات اجتماعية وانسانية تستحق الثناء والتثمين ، وعبر السيد النائب الإقليمي عن بالغ اعتزازه بهذه الثانوية التأهيلية خاصة في عهد المدير السيد أمراح الذي بصم فيها بسلوكه وأخلاقه وكرمه وإنسانيته والذي استطاع ربط جسور التواصل بين الجميع داخل مؤسسته، وفي كلمة حق وجهها للمحتفى بهم، ذكر السيد النائب الإقليمي بقصص عجيبة وفاء لمن علمونا والتي تركت في نفسه مشاعرا خاصة تجاه المربين مثل قصة “الرحمة لمن علمني”، للأستاذ “بوكماخ” الأب الروحي والبيولوجي لسلسلة «اقرأ» وسلسلة «الفصحى»، تلك السلسلة التي جاءت في مرحلة ما بعد استقلال المغرب لترسم بعد ذلك مسار جيل عريض من المغاربة، الذين طالعوا قصصا على قدر كبير من التفرد والتميز في سلسلة «اقرأ» منذ سنوات الخمسينيات وحتى أواخر السبعينيات، ولا يزال الكثير من الناس يشترونها اليوم من أجل أحفادهم، لقد كانت قصة حب كبيرة بين مغاربة كثيرين وبين تلاوة «اقرأ».. ليخلص بهذا التذكير إلى القول بأن المتعلم يدعو دائما بالرحمة لمن علموه، هذا هو خير جزاء يناله المربي في دنياه ويسجل عنه لآخرته، ثم أنهى السيد النائب الإقليمي كلمته مثمنا مرة أخرى المجهودات الجبارة التي بدلها هؤلاء الذي نحتفل اليوم بهم هؤلاء الذين قال فيهم الشاعر صادقا:

قم للمعلم وفه التبجيلا           كاد المعلم أن يكون رسولا

الأستاذ محمد نجمي يلقي كلمة باسم قدماء أساتذة ثانوية السلام التاهيلة في حق المكرمين

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

وفي كلمة شيقة ألقاها الأستاذ محمد نجمي أحد قدماء المدرسين بالمؤسسة ابتداء من سنة 1985 – 1986، أكد أن ثانوية السلام التأهيلية بوجدة والتي كانت تسمى ثانوية طريق تازة سابقا، قد دأبت على هذه السنة الحميدة المتمثلة في الاحتفاء بأطر تربوية أنهت مهامها التربوية النبيلة بعد أن أدت رسالتها كاملة بصدق وأمانة وتفان مشهود لهم به، وهذا لا يعني، يقول السيد النجمي، نهاية مشوارهم العلمي بل يتعلق الأمر باستنفاد المهمة التربوية المتعاقد عليها مع وزارة التربية الوطنية، وإلا فكل واحد منهم يشكل مرجعا ومصدرا يمكن الرجوع إليه باعتباره حاملا لفرشة معرفية واسعة ، ويشهد الأستاذ النجمي أنه تشرف بالعمل إلى جانب زملائه هؤلاء مدة 20 سنة خاصة السيد الحاج الصادقي والسيد حسن المحجوبي الذي عاش معه زمنا فلسفيا تم معه طرح عدة إشكاليات ومقاربة أطروحات لمختلف المفكرين والفلاسفة ، فكان السيد النجمي واحدا من المتطوعين لتدريس الفلسفة إلى جانب الأستاذ حسن محجوبي والأستاذ قرقاش بثانوية الشريف الإدريسي….

الأستاذ بنيونس بروكش يلقي كلمة شهادة في حق المحتفى بهم باسم أساتذة المؤسسة

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

ثم أدلى الأستاذ بروكش بنيونس بكلمة طيبة في حق المحتفى بهم باسم جميع الأساتذة والأستاذات العاملين بالمؤسسة، في ما يلي نصها الكامل:

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وبفضله تتحقق الغايات وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه 

السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوجدة أنكاد

السيد رئيس مصلحة الموارد البشرية بالنيابة

السيد مدير ثانوية السلام التأهيلية بوجدة

السيد مفتش الرياضيات

السيدات الأستاذات والإداريات والسادة الأساتذة والإداريين

أعزائي التلاميذ

الحضور الكريم

يطيب لي أصالة عن نفسي ونيابة عن جميع زملائي الأساتذة والأستاذات أن أدلي بهذه الكلمة في حق المحتفى بهم إخواننا السادة الأساتذة الأجلاء: الأستاذ الحاج الصادقي – الأستاذ طبيبي – الأستاذ المحجوبي الحسن – الأستاذ قجوي علي، تكريما لهم بمناسبة إنهاء مهمتهم النبيلة وخلودهم إلى راحة مستحقة أدامها الله عليهم فيما يحلو للبعض بتسميتها بالإحالة على التقاعد أو التقاعد النسبي..

فما أحلى اللقاء، وما أروع الاحتفاء في يوم كهذا لكون غايته جمع القلوب على المحبة، والتقدير والاحترام..

سنة الله في أرضه: نودع زملاءلنا عز علينا وداعهم وفي الوقت نفسه نرحب ونقول أهلا وسهلا لأخوات وإخوان لنا حطت رحالهم بالمؤسسة هذه السنة في انتظار تكريمهم في يوم من الايام كذلك.

ومهما قدمنا من ثناء وإثراء فقد ينعقد اللسان ولا ينطلق البيان ، فعذرا إن لم تطاوعنا البلاغة، وعفوا إن بقي حبل الكلام غير ممدود.

إخواني الأعزاء لقد جمعتنا وإياكم ظروف العمل بحلوها ومرها لمدة طويلة من الزمن تناهز الربع قرن، بل وأكثر من ذلك ولم نعهد فيكم خلالها إلا نقاء السيرة، وطهارة السريرة: جد واستقامة وتفان وتضحيات جسام ، فكنتم دائما السند القوي للمؤسسة ففضلا عن مزاولتكم للتدريس فمنكم كانت تؤخذ الاستشارة الحكيمة، وعلى أيديكم قضيت حوائج الناس سواء كانوا تلاميذة أو أساتذة أو أعوانا وهذا من عمل أهل الإحسان، وفي هذا المقام أغتنم الفرصة لأنوه بالمجهودات التي بدلتموها في صمت رفقة إخوان لنا من الإداريين والأساتذة في مجال الأعمال الاجتماعية وهذه قيمة مضافة تعتز بها أسرة ثانوية السلام التأهيلية بوجدة. وأتيحوا أيها السادة والسيدات الفرصة أن أخص كلمة في هذه المناسبة بالأستاذ الصادقي الحاج الذي يشهد له الجميع بنشاطه وتطوعه المتواصل في هذا المجال (العمل على تنظيم عملية كراء الكتب المدرسية في بداية كل سنة ومساعدة قيم الخزانة في هذا الصدد، ومؤازرة إخواننا وزملائنا الذين رزئوا في أقاربهم – بالإضافة إلى مساعدة التلاميذ المحتاجين وكذا جمع المساعدات لفائدة الأعوان في الأعياد)

إخواني يكفيكم فخرا شهادة من تتلمذوا على أيديكم وهم الآن موظفون أساتذة وأطباء ومهندسون بعضهم ما يزال على اتصال بالمؤسسة ، شهادات كلها ثناء وخير.

فلكم منا شكر عظيم الشأن بما أسديتم  لناشئتنا من علم ومعرفة، وكان لكم منا تقدير في الماضي ومازال قائما في الحاضر ، فمهمة الأستاذ نبيلة وهمته عالية باقية منذ غابر الأزمان، فلتسعدوا  بحياتكم ولتنعموا بلحظات الطمأنينة جزاء بما أنجزتموه غاية في الاتقان. فلا تقطعوا الاتصال بنا بل أخبرونا في كل وقت عن أحوالكم وأفيدونا بخبراتكم وزورونا فأنتم دائما في القلوب، أسعدكم الله بالدارين وأدام عافيتكم وأنجاكم من كل ظلم أو ضيم أو بهتان… والسلام

السيد أمراح الصغير مدير ثانوية السلام التأهيلية يدلي بكلمة شيقة عرفانا بالخدمات التي قدمها المكرمون

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

وفي ما يلي الكلمة التي ألقها السيد مدير المؤسسة في حضرة المحتفى بهم:

السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوجدة أنكاد

السيد رئيس مصلحة الموارد البشرية بنيابة وجدة أنكاد

السيد مفتش مادة الرياضيات (عبد الناصر بلبشير)

السيدات والسادة الأساتذة الكرام والإداريات والإداريون بثانوية السلام

الضيوف الكرام

أحبائي التلاميذ

مرحبا بكم وشكرا لكم على تلبيتكم الدعوة لحضور هذا الحفل البهيج الذي نقيمه بمناسبة تقاعد أطر تربوية من خيرة ما أنجبته المنظومة التربوية لفترة ما بعد الاستقلال والذين هم: 

– الأستاذ الصادقي الحاج أستاذ الرياضيات

– الأستاذ المحجوبي الحسن أستاذ الفلسفة

– الأستاذ خجوي علي أستاذ الاجتماعيات

– الأستاذ محمد طبيبي أستاذ علوم الحياة والأرض

في هذه المناسبات تطفو العواطف وتغمرنا أحاسيس يصعب وصفها ومهما عبرت لن أجد الكلمات المناسبة لأعبر عما يخالجني تجاه هذه الأعلام المضيئة التي أنارت أقسام ثانوية السلام التأهيلية، ففرحتي كبيرة جدا لسببين:

الأول: فرحتي كبيرة بصفتي مديرا للثانوية وباسم الطاقم الإداري والتربوي للمؤسسة، يشرفنا ويسعدنا أن نقيم هذا الحفل اعترافا منا بما قدمه هؤلاء الأساتذة الأجلاء لأبناءهم التلاميذ وللمنظومة التربوية ولوطنهم الحبيب.

الثاني: فرحتي أكبر في هذا الحفل لأن من بين المكرمين في الحفل أحد الأساتذة الذي سبق لي أن تتلمذت على يديه وكان بالنسبة إلي من أعظم الأساتذة الذين أحببتهم كثيرا وأثروا في مساري المهني بشكل كبير بمعرفته – وبأخلاقه وبطيبوبته، فلقد كان بحق متمكنا في مادته، عظيما في تعامله معنا – مربيا وموجها لنا، وبصمة الخير مطبوعة في وجهه الكريم، إنه أستاذي المكرم المبجل الحاج الصادقي، فباسم الطاقم الإداري، أقول لكم شكرا لكم وجزاكم الله خيرا، على ما لمسناه منكم خلال السنوات التي قضيناها معكم من جد واحترام وتفان في العمل وعطاء نبيل…

أقول لكم باسم الطاقم التربوي حفظكم الله، داعين لكم بالصحة والعافية لأنكم كنتم تساهمون في الخير في هذه المؤسسة وفي لم الشمل وكنتم قدوة لنا في الانضباط والعطاء، ثم أقول لكم باسم التلاميذ والتلميذات، شكرا لكم على ما قدمتموه لأبنائكم من علم ومعرفة ، ولنا اليقين أن كل تلميذ درس على أيديكم إلا وتركتم في نفسه انطباعا جيدا وكنتم أستاذا مفضلا ومربيا متميزا…

وأخيرا وليس أخيرا، فالكل يعتز بكم وممتن لكم وجزاكم الله خير جزاء، حفظكم الله ,اطال في عمركم والسلام.

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

إهداء بالمناسبة: الأستاذة ربيعة مغيوس تزف مقاطع شعرية باللغة العربية واللغة الفرنسية إلى الأعلام الأساتذة المكرمين

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

أهدت الأستاذة ربيعة مغيوس مقاطع شعرية من إعدادها إلى الأعلام السادة الأساتذة الأجلاء المكرمين بثانوية السلام التأهيلية فيما يلي نصها:

نزيف … في الخريف

أريدك أن تنزف 

                       أمامي

لؤما

حلما

وجعا

مومسا

قمارا

خمرا

لاحبا مني

           في انتقامي

أريدك أن تنزف

           أمامي

سرا أودعته

           سراديب أوهامي

كنت أهتف

وداخلي ينزف

وعيوني

         دما

        تذرف

لم أفكر يوما

          كأنثى

أن تركع

         أمامي

أنا من كانت

        تركع

لرجولة

نعم 

       لرجولة

أهديتها

       احترامي

قال أبي

      وهو يودعني

عروسا

      موشومة

     بهيامي

كوني له خمسا

       يكون لك

       همسا

       لبسا

ولك مني يا بنيتي

      أعذب سلامي

لكنني اليوم

     أريدك

     أن تنزف أمامي

وأن تقر

       ورحمي 

حمتك

من مكر

       صيامي

نزفت لكي

       لا تنزف

كانت هي معك

      زوبعة

               أيامي

قل عفوا

قل عفوا

واترك الريح

     تنخلك

          من أمامي

كدقيق

قالت أمي

أعجنيه بحب

         الجن

وأخبزيه بعشق

         المنا

فهو إن أردت

أو كرهت

رغيفي

رغيفها 

رغيفك

        السامي

فانزف

ثم انزف

        أمامي

فنزيفك

     بعض

      اعترافات

      لإكرامي

قصيدة ثانية تهديها الأستاذة الكريمة ربيعة مغيوس إلى الأعلام المكرمين وإلى الحاضرين جميعا

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

بياض أذهلني

تعجبني حتما أوراقي

                      لأنني لأملأها

                          دفء

                 شوقا

               وأمننيات

يؤججني بياضها

         فأصبغ سوادي

        برنوسا

        أهديه لها

                 كزخات

تحبني حتما

               أوراقي

فلكم

            صدقتها

أقسمت لها

         أنني   

               أصدق المخلوقات

عليها

أقمت

     أعراسي

     أشجاني

    وكل

الصلوات

تحبني حتما

        أوراقي

يجمعنا عشق

     اللحظات

لا تطير إلا بأجنحتي

    ولا أغرق إلى

           في كؤوسها

تدثرني

        خيوط

          أسطرها

                كمحمومة

أصلي فوقها

مأخوذة

بأنوار 

    الومضات

هل تحبيني 

            حقا

أم أوهم

     نفسي

أني من 

   يجود

عليك

بهمس

الكلمات

لتعشقيني

ويصبح عشقنا

نحتا

رسما

وشما

في

   ذاكلرة

من لا يستطيع

النوح

إلى على

بياض

من 

وريقات

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

تسليم جوائز رمزية للمحتفى بهم بثانوية السلام التأهيلية بوجدة: الصادقي الحاج يتسلم الجائزة

من يدي النائب الإقليمي ورئيس الموارد البشرية

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

حفل شاي كبير على شرف الحضور والمحتفى بهم بثانوية السلام التأهيلية

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

 صور تذكارية مع المحتفى بهم داخل ثانوية السلام التأهيلية بوجدة

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

 صور للحضور داخل قاعة الحفلات والندوات بثانوية السلام التأهيلية

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

المحتفى به الأستاذ الحاج الصادقي أستاذ مادة الرياضيات

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

المحتفى به السيد خجوي علي أستاذ مادة الاجتماعيات

وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية
وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية

اترك تعليق

1 تعليق على "وجدة: تكريم أربعة أساتذة بمناسبة انتهاء مدة خدمتهم بثانوية السلام التأهيلية"

نبّهني عن
avatar
عبد القادر الكوال
ضيف

السلام عليكم ؛ تحياتي لأستاذي الكريم الحاج الصادقي و أهنئه على على انتهاء عقدة مهامه الإدارية بوزارة التربية الوطنية . أتمنى له حجا مبرورا و سعيا مشكورا و ذنبا مغفورا في القؤيب العاجل و صحة وعافية . كنت أتمنى حضور ذلك و ذلك التكريم بثانوية السلام التأهيلية و لكن قدر الله و ما شاء فعل . شكر الله صنيع أسرة التعليم و التسيير و التدبير بالمؤسسة لتنظيم ذلك الحفل البهيج و شكري موصول للبولبة لتغطيتها مراسيم اللقاء . و اللع ولي التوفيق و هو نعم المولى و نعم النصير

‫wpDiscuz