وجدة: تعادل المولودية الوجدية لا يخدم مصالح الفريق.. رتبة لا تدل على قيمة النادي

140215 مشاهدة

الملعب الشرفي بوجدة : عبد الرزاق بونشوشن/ وجدة البوابة: “تعادل المولودية الوجدية لا يخدم مصالح الفريق..  رتبة لا تدل على قيمة النادي”

التعادل هدف لمثله هي النتيجة التي انتهت بها مقابلة الدورة 23 من دوري البطولة الوطنية القسم الثاني نخبة ، بين مولودية وجدة وضيفه شباب قصبة تادلة . تعادل وان أرضى الزوار ، فإنه لن يخدم مصالح الفريقين كما صرح للجريدة مدرب شباب قصبة تادلة رشيد الحريري والدي أكد أنه جاء لمدينة وجدة قصد انتزاع ثلاثة نقاط لكنه استدرك ان الفريق الخصم أي المولودية الوجدية لعب بقوة خصوصا بعد ان سجل عليه هدف السبق وتبقى باقي المقابلات بالنسبة للمدرب الحريري كلها مقابلات سد خصوصا وان البطولة لازالت لم تحسم قبل حسب نفس تصريح المدرب الحريري .

هذا وقد حاولت مولودية وجدة منذ بداية المباراة فرض السيطرة ومحاولة تسجيل هدف السبق لزعزعة الفريق الخصم إلا أن هذا الأخير كان بدفاعه المتراص ومرتداته القوية شكل خطورة على مرمى حارس المولودية الذي لم يكن في المستوى المطلوب حيث اكثر من الأخطاء التي كانت واحدة منها سببا في تلقي شباكه الهدف الذي جاء في الدقيقة 38 عن طريق ضربة خطأ جانبية نفذها اللاعب شاقور والتي تم إبعادها  من طرف الحارس بصعوبة اعطت ضربة زاوية لكن هذه المرة كان الخروج الغير المحسوب للحارس كلفه دف من توقيع ألكس كواصي لينتهي الشوط الأول بتقدم الزوار بهدف مقابل لاشيء .

مع بداية الشوط الثاني عمل جاهدا عناصر فريق المولودية الوجدية لتعديل النتيجة ، لكن التسرع ونقص التجربة واعتماد خطة هجومية دون مبتغى حيث جل المبادرات كانت تكسر على مشارف مربع العمليات ، ولم يتأتى مبتغى السندباد إلا في الدقيقة 32 من الشوط الثاني وبتمريرة بينية من محمد صابر نحو رجل اللاعب جواد لعمري الذي أركنها في الجانب الأيمن من شباك الحارس رفيق معطوف ويحز هدف التعادل . واستمرت بعد ذلك عدة محاولات من كلا الطرفين توجت بطرد اللاعب غرباوي من صفوف المولودية الوجدية الذي قام بتصرف غير اخلاقي وذلك بضرب اللاعب حمزة الشطبي من فريق قصبة تادلة حيث لم يتردد الحكم محمد سليمان في اشهار الورقة الحمراء ليكمل فريق المولودية الوجدية ما تبقى من الشوط الثاني بعشر لاعبين . ولم يكتف اللاعب غرباوي بالضرب داخل رقعة الملعب بل توجه الى زملائه في دكة الإحتياط حيث وجه لهم كلام ” بنرفزة ” مما جعل المدرب مرصلي يتدخل ويوجهه نحو مستودع الملابس إلا أن اللعب توجه مرة أخرى نحو الجمهور الحاضر محاولة منه إستفزازه .

وفي تصريح للمدرب مرصلي بعد نهاية المقابلة أ كد أنه كان عازما على تخطي عقبة قصبة تادلة بحكم معرفته لطريقة اللعب التي ينهجها الفريق الخصم إلا ان بعض العناصر لم تكن تركز كما طلب منها اما فيما يخص تصرفات بعض اللاعبين وعلى الخصوص اللاعب غرباوي اضاف مرصلي ان تصرفات هذا الاخير مع الاسف انه طرد في مقابلات سابقة وهاهو اليوم يكرر نفس الخطأ وهذا مرتبط بتربيتة وهو جد متعصب ،  وان الحالة التي توجد فيها مولودية وجدة ليست ب” درامتيك ” ولازال هناك وقت للتدارك إنتهى تصريح المدرب مرصلي ..وبه تنتهي أحلام المولودية الوجدية في الصعود إلى قسم الكبار مع انتظار ما ستسفر عنه باقي المقابلات المتبقية لضمان البقاء بالقسم الوطني الثاني ..

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz