وجدة تسجل اكبر عدد للمتبرعين بالدم في اكبر حملة انسانية حيث انتقل من 4082 إلى 15 ألف و577 متبرعا، مع تسجيل مشاركة متميزة للمرأة

25357 مشاهدة

انطلقت بوجدة اكبر حملة للتبرع بالدم يوم الاثنين 14-6-2010 من طرف المركز الجهوي لتحاقن الدم بوجدة وجمعية المتبرعين بالدم للجهة الشرقية تحت شعار “التبرع بالدم، عمل إنساني نبيل”.

وتهدف هذه الحملة، التي تم إطلاقها بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم، الذي يصادف 14 يونيو من كل سنة، إلى إخبار وتحسيس المواطنين بصفة عامة، والشباب على وجه الخصوص، بأهمية التبرع بالدم من أجل إنقاذ الأرواح، وكذا الرفع من عدد المتبرعين بالدم بشكل منتظم.

وجدة تسجل اكبر عدد للمتبرعين بالدم في اكبر حملة انسانية حيث انتقل من 4082 إلى 15 ألف و577 متبرعا، مع تسجيل مشاركة متميزة للمرأة
وجدة تسجل اكبر عدد للمتبرعين بالدم في اكبر حملة انسانية حيث انتقل من 4082 إلى 15 ألف و577 متبرعا، مع تسجيل مشاركة متميزة للمرأة

وبحسب المنظمين، فقد تم اتخاذ كافة الإجراءات لضمان نجاح هذه الأيام المنظمة على شكل أبواب مفتوحة من 14 إلى 18 يونيو الجاري، والتي تطمح كذلك إلى النهوض بثقافة التبرع بالدم تزاوج بين الواجب والتطوع، والتحسيس حول حاجيات ورهان الاكتفاء الذاتي من الدم، الذي يعد سائلا ثمينا لا توجد بدائل اصطناعية له.

وأبرز المنظمون، أن هذا العمل الإنساني والمواطن يتعين أن يكون منتظما بغية تجنب تسجيل العجز في هذه المادة، وعلى الخصوص خلال هذه الفترة من فصل الصيف، مشددين على الدور الذي تضطلع به وسائل الإعلام لتحفيز الأجيال الصاعدة على التحلي بقيم السخاء.

وتتكون منظومة تحاقن الدم بالجهة الشرقية، من مركز جهوي، وبنك للدم وأربع مستودعات للدم.

وعرف عدد المتبرعين بالدم بهذه الجهة ارتفاعا كبيرا بين سنتي 1997 و2009، حيث انتقل من 4082 إلى 15 ألف و577 متبرعا، مع تسجيل مشاركة متميزة للمرأة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz