وجدة تستعد لاستقبال الملك محمد السادس في زيارة ميمونة للمنطقة

39416 مشاهدة

عبد الناصر بلبشير – وجدة البوابة: وجدة في 2 يونيو 2012، وجدة من أكثر المدن المغربية التي حظيت برعاية ملكية خاصة، حيث تجاوز عدد الزيارات الملكية للمدينة الثلاثون زيارة ، جعلت من مدينة الألفية ورشا مفتوحا على جميع المستويات، نظرا لموقعها الإستراتيجي وللمؤهلات التي تتوفر عليها الجهة الشرقية حتى يمكن أن تصبح قطبا اقتصاديا قويا ثالثا يقارع الدار البيضاء وطنجة كما توقع صاحب الجلالة أعزه الله ونصره.

 وتأتي الزيارة الملكية المنتظرة لمدينة وجدة في الأيام القادمة، في ظروف استثنائية حيث تعتبر الزيارة الأولى بعد تصويت الشعب المغربي على الدستور الجديد، وبعد مثول العديد من المسؤولين عن الشأن المحلي بوجدة على القضاء، وبعد تنصيب الوالي الجديد للجهة الشرقية السيد محمد مهيدية وكذا تنصيب والي الأمن الجديد محمد الدخيسي، وبعد التعثر الغير المفهوم لبعض الأوراش الإستراتجية وفي مقدمتها مشروع التأهيل الحضري ، وتوقف باقي المشاريع التي كان قد أطلقها الوالي السابق محمد الإبراهيمي ثم عطلها عبد الفتاح الهمام الذي خلفه الوالي الذي لم يضف أي شيء لمدينة وجدة، ولقد برأ الهمام نفسه في اجتماع مع ارباب سيارات الأجرة بوجدة حيث صرح عدد منهم أن الهمام قال لهم أن لا حول ولا قوة له في هذه المهمة التي أنيطت به كما صرح لهم أن والده كان أيضا سائق سيارة أجرة..

بينما كان الدكتور محمد إبراهيمي الوالي السابق متمكنا وقادرا على اخراج جميع المشاريع التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالجهة الشرقية وبوجدة على الخصوص، وهو الرجل الذي يشهد له الكل بجديته وبوقوفه الشخصي على جميع الأوراش في الصيف وفي الشتاء وبهندام العمل وبدون أي “بروتوكول” يرتدي لباسا عاديا ويحتذي “البوط” وخلال الفيضانات يتحرك برجليه إلى الأماكن المتضررة للإطلاع على ما حصل للناس فيواسيهم ويقدم لهم جميع المساعدات، لقد كان الابراهيمي الرجل رقم 1 بالجهة الشرقية القادر على تنفيد كل ما خطط له الملك محمد السادس، إلى أن جاء الهمام فجمد كل شيء.. 

ومن المنتظر أن يضع الملك محمد السادس الحجر الأساس لبعض الأوراش التنموية الكبرى، في إصرار ملكي للمضي في فك العزلة عن الجهة الشرقية، وتصحيح الإختلالات ومعاقبة المستهثرين بتسير الشأن العام ، كما سيدشن الملك العديد من المشاريع الذي أعطى انطلاقتها من قبل .

 وكعادة جميع المسؤوليين المغاربة ، بدأت الجماعة الحضرية في عرض مسرحيتها البائتة بتجميل الشوارع وصبغ الأرصفة وإعادة صباغة ممرات الراجلين وتزيين الشوارع بالمصابيح واللافتات، لكنهم لا يعلمون أن الملك لاينتظر ورودا ولا لافتات ترحب به، بل ينتظر مشاريع أعطى انطلاقتها هل خرجت خرجت إلى النور وهل تم إنجازها بإتقان.

وجدة تستعد لاستقبال الملك محمد السادس في زيارة ميمونة للمنطقة
وجدة تستعد لاستقبال الملك محمد السادس في زيارة ميمونة للمنطقة

وجدة تستعد لاستقبال الملك محمد السادس في زيارة ميمونة للمنطقة
وجدة تستعد لاستقبال الملك محمد السادس في زيارة ميمونة للمنطقة

بهذه المناسبة العظيمة مناسبة قيام صاحب الجلالة الملك محمد السادس

بزيارة ميمونة لمدينة وجدة : اهداء خاص للملك محمد السادس من الفنان غسان خليل

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz