وجدة تحتضن الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للصناعة التقليدية

وجدة البوابة24 يوليو 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
وجدة تحتضن الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للصناعة التقليدية
رابط مختصر

تحتضن مدينة وجدة  الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للصناعة التقليدية, الذي انطلق يوم الخمي 22 يوليوز 2010 و سيتواصل إلى غاية30 يوليوز الجاري, تحت شعار “الصناعة التقليدية .. رافعة للتنمية الجهوية”.
ويتضمن هذا المعرض, الذي ترأس كاتب الدولة المكلف بالصناعة التقليدية أنيس بيرو حفل افتتاحه الرسمي,36 رواقا و80 صانعا تقليديا قدموا من مدن الدارالبيضاء ومراكش وفاس والخميسات إلى جانب جهة الشرق.

وستمكن هذه التظاهرة, التي تنظم بساحة (9 يوليوز) من قبل غرفة الصناعة التقليدية بوجدة ودار الصانع بالرباط والمندوبية الجهوية للصناعة التقليدية بمناسبة عيد العرش, زوارها المحليين والوطنيين من اكتشاف غنى الصناعة التقليدية المغربية, التي تجمع بين الأصالة والمعارصرة وعبقرية الصانع المغربي.

وفي تصريح للصحافة, قال بيرو, الذي كان مرفوقا بوالي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد السيد عبد الفتاح الهومام, أن هذا المعرض يشكل فضاء لالتقاء الصناع التقليديين, ومناسبة للكشف عن مواهبهم وقدراتهم الإبداعية, وكذا إغناء معارفهم وتطوير خبراتهم.

وأكد بيرو أن وزارته تعتزم تنظيم معارض خاصة ب”البلوزة الوجدية” بهدف النهوض بها ليس على مستوى المنطقة فحسب, ولكن على الصعيدين الوطني والدولي أيضا.

ومن جهة أخرى, أبرز أن إعداد مخطط لتنمية الصناعة التقليدية بجهة الشرق, الذي يندرج في إطار رؤية2015 , يوجد في مراحله الأخيرة.

وجدة تحتضن الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للصناعة التقليدية
وجدة تحتضن الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للصناعة التقليدية

1
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
طيب Recent comment authors

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن
طيب
ضيف
طيب

يوم السبت 30/04/2011 على الساعة الخامسة بعد الزوال وقف أزيد من 400 شخص بمدينة أحفير على بعد 35 كلم من مدينة وجدة شرق المملكة وذلك للمطالبة باحداث مستشفى محلي بالمدينة وفتح المساجد المغلقة وفتح دار الشباب المغلقة كذلك التي تعتبر المتنفس الوحيد لشباب مدينة أحفير وكذلك طالب المتظاهرون باصلاح الطرقات واعادة هيكلة بعض أحياء المدينة التي أصبحت في حالة لا يرثى لها،وزادت مطالب المحتجين لتطول توفير الامن شبه المشلول بالمدينة والأوضاع المزرية التي آلت اليها المدينة