يوم السبت 30/04/2011 على الساعة الخامسة بعد الزوال وقف أزيد من 400 شخص بمدينة أحفير على بعد 35 كلم من مدينة وجدة شرق المملكة وذلك للمطالبة باحداث مستشفى محلي بالمدينة وفتح المساجد المغلقة وفتح دار الشباب المغلقة كذلك التي تعتبر المتنفس الوحيد لشباب مدينة أحفير وكذلك طالب المتظاهرون باصلاح الطرقات واعادة هيكلة بعض أحياء المدينة التي أصبحت في حالة لا يرثى لها،وزادت مطالب المحتجين لتطول توفير الامن شبه المشلول بالمدينة والأوضاع المزرية التي آلت اليها المدينة