وجدة تتضامن مع الشعب السوري الشقيق

9708 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 3 يونيو 2012، “يا حكومة بنكيران.. السفير يرحل الآن، يا بشار يا غدار.. سوريا أرض الأحرار…”، تلكم بعض الشعارات التي رفعت بوجدة خلال الوقفة التضامنية التي دعت إليها حركة التوحيد والإصلاح بتنسيق مع حزب العدالة والتنمية ونقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب.

وخلال هذه الوقفة التي كانت يوم الجمعة فتح يونيو بساحة 16 غشت، استنكر المتدخلون ما يتعرض له الشعب السوري من إبادة ممنهجة على نظام بشار الأسد وشبيحته.

في البداية، تناول الكلمة الأستاذ محمد عبيوي مسؤول اللجنة الدعوية في حركة التوحيد والإصلاح – منطقة وجدة-، الذي أكد أن الخروج لهذا الوقفة التضامنية واجب شرعي للتنديد بالمجازر الوحشية التي ترتكب في حق الشعب السوري الأعزل، مبينا أننا نعيش في بلد آمن ويجب أن نحمد الله على ذلك، رافضا أن يسمى بشار الأسد جزارا، لأن الجزار يقدم خدمة للمواطن ببيعه للحم، وسماه السفاح، مستدلا على ذلك بما ترتكبه قواته من فضائع لم يرتكبها حتى المغول والتتار، مستعرضا فاتورة الحرية لحد الآن المتمثلة في أكثر من 14 ألف شهيد، بينهم أكثر من 4 آلاف امرأة وأكثر من ألف طفل، مختتما كلامه بقوله للشعب السوري: نحن معكم نبكي لبكائكم ونتألم لألمكم ولا نوصيكم إلا بقوله تعالى: ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُون”.

الشيخ عبد الله النهاري استعرض في كلمته أسباب الثورات العربية التي انطلقت شرارتها من تونس، وما تلا ذلك من ثورات في مصر وليبيا واليمن وصولا إلى سوريا، التي عاث فيها نظام بشار الأسد فسادا وتقتيلا، مطالبا رئيس الحكومة السيد عبد الإله بنكيران بطرد السفير السوري فورا كرد فعل على مجزرة الحولة.

وفي تصريح للكاتب الجهوي للاتحاد الوطني للشغل السيد نور الدين محرر أكد أن من مبادئ نقابته نصرة المظلوم، وتنظيم هذه الوقفة تعبير بسيط عن مساندة ونصرة الشعب السوري الأعزل المظلوم، مضيفا أن بشار هو نتاج لعائلة دأبت على حكم سوريا بالحديد والنار، حيث عايش قمع حافظ الأسد في الثمانينات عندما كان في زيارة إلى سوريا.

و بدوره صرح لنا السيد محمد العثماني الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بوجدة، أن الوقفة تأتي لشجب عمليات التقتيل الممنهج التي يتعرض لها شعب سوريا، أمام مرأى ومسمع العالم، مذكرا أن حكومة الأستاذ عبد الإله بنكيران حكومة منبثقة عن الشعب،÷ وهذا الشعب يطالب حكومته بطرد السفير السوري فورا، فلا يعقل أن تكون الدول الغربية أكثر عروبة منا.

ختاما تجدر الإشارة إلى أن الوقفة عرفت حضورا غفيرا من أبناء مدينة وجدة، الذين رفعوا أكف الضراعة إلى الله تعالى  بنصرة الشعب السوري وأخذ القصاص من بشار ونظامه وشبيحته.

وجدة تتضامن مع الشعب السوري الشقيق
وجدة تتضامن مع الشعب السوري الشقيق

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz