وجدة: تأجيل جلسة محاكمة زوجة القاضي للمرة الرابعة ودفاع الضحية يعتبر ذلك مقصودا

11369 مشاهدة
بطلب من المحامي بن يوسف شهيد، الذي انتصب صباح يوم الأربعاء 30 شتنبر للدفاع عن زوجة القاضي المتهمة بتعذيب الطفلة زينب شطيط الخادمة القاصر بعدما تنازل الأستاذ الحسين الزياني عن الدفاع عنها في جلسة 24 شتنبر، تم تأجيل جلسة المحاكمة إلى يوم الأربعاء 07 أكتوبر الجاري، وذلك من أجل الاطلاع على ملف القضية وإعداد الدفاع. وهي الذريعة التي اعتبرها دفاع الضحية زينب اشطيط “تخريجة” ترمي إلى تأخير القضية إلى حين اندمال جروح الضحية حتى تصبح المعاينة، التي تمت المطالبة بها في جلسة 24 شتنبر، غير مجدية.
وقد استغرب الأستاذ لحبيب حاجي رفض المحكمة الملتمسات التي تقدموا بها لمعاينة الطفلة، وهي المعاينات –يقول الأستاذ حاجي “التي تقوم بها المحكمة بشكل عادي عندما يثير أحد الضحايا أو المتهمين بأنه تعرض للتعذيب أو للضرب من طرف الضابطة القضائية أثناء التحقيق معه”. وأضاف في تصريح للمنارة الإلكترونية بأن هناك “محاولة لإفراغ القضية من محتواها، وما يؤكد ذلك هو أن المتهمة ضمت للملف عن طريق إدارة السجن تصريحا بأنها هي التي قامت بتلك الأفعال من أجل تبرئة زوجها، ولتبقى القضية جنحة بعدما هددنا في جلسة سابقة بأننا سنتقدم ب15 فصلا تبين بأن الأفعال المرتكبة في حق زينب هي أفعال جنائية”.

تأجيل جلسة محاكمة زوجة القاضي للمرة الرابعة ودفاع الضحية يعتبر ذلك مقصودا
تأجيل جلسة محاكمة زوجة القاضي للمرة الرابعة ودفاع الضحية يعتبر ذلك مقصودا

اترك تعليق

1 تعليق على "وجدة: تأجيل جلسة محاكمة زوجة القاضي للمرة الرابعة ودفاع الضحية يعتبر ذلك مقصودا"

نبّهني عن
avatar
warda
ضيف

sarraha wach kayane chi mawdou3e akhore wala gi hada dima nasse katantadare man sahafa chi haja mofida

‫wpDiscuz