وجدة: بيان من النقابة المهنية لأطباء الأسنان

43859 مشاهدة

وجدة: النقابة المهنية لأطباء الأسنان/ وجدة البوابة: وجدة في 5 يونيو 2013، إن مكتب النقابة المهنية لأطباء الأسنان بوجدة إذ يعتز بنجاح الأيام السادسة عشرة للجهة الشرقية، المنظمة يومي 31 ماي وفاتح يونيو بالسعيدية تحت شعار “جميعا من أجل فعالية طب أسنان”، والتي كانت مناسبة أيضا لاحتضان فعاليات المؤتمر المغاربي العاشر بمشاركة أطباء أسنان من كل من البلدان الشقيقة  تونس و الجزائر وموريتانيا، إضافة إلى المملكة المغربية، والتي لاقت نجاحا كبيرا، يثمن مجهودات السلطات المحلية ومختلف الهيئات الوطنية والمغاربية التي لبت الدعوة وساهمت في إنجاح المؤتمر والأيام الطبية للجهة الشرقية التي أصبحت تتوج العمل الدؤوب والانخراط الدائم في مجال المجتمع المدني والعمل التطوعي على مدار السنة لأطباء الأسنان عبر الجمعية المغربية لوقاية الفم والأسنان، والتي تفتخر بكونها اختتمت أنشطتها  لسنة 2012-2013 ب10720 مستفيد من حملات التوعية و1310 حملة علاج مجاني استفادت منها 26  مؤسسة بالجهة الشرقية وكلفت الأطباء ما مجموعه 4 أشهر من أيام العلاج.

 إن مكتب النقابة المهنية لأطباء الأسنان بوجدة، وهو يختتم أشغاله بإصدار بيان ختامي يعزز المكتسبات ويستشرف المستقبل المغاربي، يستغرب  اتهامات الفنان “عبد القادر السيكتور” لبعض وسائل الإعلام واتهاماته المجانبة للصواب والمغالطات التي تنم عن خلفية مسبوقة بإصرار على عدم المشاركة في حفل اختتام المؤتمر المغاربي الذي أقيم بالسعيدية، تحت ذرائع وهمية  لا تمت لواقع الفن بأية صلة.

 ويدين الانتقادات التي وجهها هذا الأخير للجهة المنظمة والتي هي جمعية ليس لها أي هدف ربحي، ولا تروم أية مكتسبات مالية لا على حساب الأطباء ولا على حساب الفنانين المشكورين الذين ساهموا في إحياء الحفل الختامي للقاء علمي مغاربي. وتوضح للرأي العام  بأن مسألة بيع التذاكر بقيمة 700 درهم، و التي تحدث عنها الفنان “عبد القادر السيكتور”  كانت تتعلق فقط بالضيوف غير المنخرطين،  وأن الأطباء  ساهموا بحضور الحفل الختامي ب 500 درهم والأطفال ب300 درهم لأجل تغطية مصاريف العشاء والسهرة وجزء من مصاريف تنقل وإقامة الضيوف والأساتذة الوافدين من الخارج.

وكان على الفنان أن يوضح للرأي العام أنه اتفق مع الجهة المنظمة بتنشيط السهرة مقابل ما يعادل 5000 أورو، وأن مدير أعماله طلب على الساعة التاسعة ليلا، أي مع بداية السهرة الختامية مبلغ 15000 أورو لحضوره من وجدة للسعيدية بدعوى الأثمنة المحددة للسهرة، و هو ما يشكل تدخلا صارخا في الشؤون التنظيمة للنقابة التي احترمت اتفاقها مع الفنان الذي يبقى من حقه الدفاع عن الاتفاق المبرم مع النقابة شفويا كان أو كتابيا، والمتعلق بالقيمة المالية المتفق عليها بين الطرفين، و أن يبادر لتشجيع العمل الجمعوي والتطوعي الذي تقوم به الجهة المنظمة والتي لم تنظم حفلا ربحيا لحضور سهرة فنية أو أمسية ضحك، وهي المسألة التي تسيء  لسمعته وسمعة الفنانين وأحرجت العديد من الدكاترة الجزائريين والمغاربيين.

وللتوضيح، فإن المؤتمر المنظم من طرف النقابة كلف حوالي 35 مليون سنتيم، و خلف عجزا  تتحمله النقابة بمنخرطيها في إطار مبادراتها العلمية والتطوعية السنوية.

وإذ تشيد النقابة بكل المجهودات التي ساهمت في إنجاح أيامها السادسة عشرة، وتثمن توصيات المؤتمر المغاربي وبيانه الختامي، تؤكد انخراطها اللا مشروط في بناء الصرح المغاربي من أجل وحدة شعوبه وخدمة مصالحه، وتندد بكل المحاولات اليائسة التي تروم عرقلة هذا البناء أو إجهاضه، وتؤكد مواصلتها  لحملات التوعية والعلاج  المجانية التي دأبت على تنظيمها كفاعلة في المجتمع المدني، وترحب بكل النوايا الحسنة التي تروم خدمة أهدافها النبيلة.

 

وجدة: بيان من النقابة المهنية لأطباء الأسنان
وجدة: بيان من النقابة المهنية لأطباء الأسنان

وجدة: بيان من النقابة المهنية لأطباء الأسنان
وجدة: بيان من النقابة المهنية لأطباء الأسنان

النقابة المهنية لأطباء الأسنان

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz