وجدة / بداية مثيرة لدورة ابريل للمجلس الجماعي لوجدة

13439 مشاهدة

شهدت الجلسة الأولى لدورة ابريل للمجلس الجماعي لمدينة وجدة يوم الاثنين 27 ابريل 2010 نقاشات حادة بين الأغلبية والمعارضة التي يتزعمها حزب العدالة والتنمية.
وفد أثار عدم انعقاد اللجان الدائمة للمجلس حفيظة مستشاري المعارضة معتبرين عدم حضور مستشاري الأغلبية خرقا للقانون واستهتارا بأصوات المواطنين.وفي هذا الصدد فقد طالب رئيس المجلس الجماعي الذي يعتبر المسؤول سياسيا وقانونيا عن انعقاد اللجان حسب تعبير عبد العزيز أفتاتي طالب أغلبيته بالحضور لهذه اللجان معتبرا أن عدم حضور عدد من المستشارين للقاءات اللجان تعبير عن ضمير المستشارين وعن مدى تحملهم لمسؤولياتهم.ورغم ذلك فإن اللجنة المكلفة بالتنمية البشرية و الشؤون الاجتماعية و الثقافية التي كان من المقرر تنعقد يوم الأربعاء 29 ابريل 2010 قد تم تأجيلها مما يدل على عدم اهتمام مستشاري الأغلبية بتطبيق القانون والاستمرار في عدم تحمل مسؤولياتهم القانونية والسياسية في الحضور لهذه اللجان.كما أن هذا الغياب يدل على أن الأغلبية غير متجانسة وهشة.كما أن رئاسة المجلس قد رفضت مجموعة من النقاط المقترحة من طرف فريق العدالة والتنمية، لإدراجها في دورة ابريل 2010 مما يبين زيف خطابات الانفتاح على الآخرين، والرغبة في الأخذ بالمقترحات الجدية للمعارضة. مع العلم أن جميع هذه المقترحات تهم مشاكل المواطنين والمدينة ولها أولوية ملحة.وهذا يدل على حركية وحيوية المعارضة واهتمامهم بمصلحة المدينة.وجدة / رشيد الهيلالي

بداية مثيرة لدورة ابريل للمجلس الجماعي لوجدة
بداية مثيرة لدورة ابريل للمجلس الجماعي لوجدة

اترك تعليق

1 تعليق على "وجدة / بداية مثيرة لدورة ابريل للمجلس الجماعي لوجدة"

نبّهني عن
avatar
قيسي
ضيف

إنها سياسة الأيادي الخفية،التي ترمي إلى الانفراد بالشأن المحلي ،إن وجود بعض المستشارين باللجن هو فقط من أجل التالهام التعويضات فقط،ومنهم من لايفقه حتى إسم اللجنة المنتمي إليها

‫wpDiscuz